ميدل ايست اونلاين
روما ـ اعرب رئيس المجمع الاسقفي الاميركي السابق ولتون دانييل غريغوري وهو اميركي اسود الخميس عن اعتقاده بان الكنيسة الكاثوليكية باتت جاهزة لانتخاب بابا اسود على غرار الولايات المتحدة التي انتخبت رئيسا اسود. 

وقال المونسنيور غريغوري الذي كان اول اسود ينتخب على رأس الكنيسة الاميركية رداً على سؤال لصحيفة "لاستامبا" الايطالية ان "انتخاب باراك اوباما خطوة كبيرة بالنسبة للانسانية وهو دليل على ان مسألة العرق ومشكلة التمييز قد تم تجاوزهما في الولايات المتحدة" معرباً عن ارتياحه لذلك.

واضاف قائلاً "اذا كان أوباما في البيت الابيض يشبه اول انسان يصل الى القمر فان ذلك بالتأكيد يمكن ان يحدث على عرش بطرس"(رأس الكنيسة الكاثوليكية اي البابا).

واستطرد رئيس الاساقفة الاميركيين سابقاً قائلاً ان "الكنيسة ايضاً حققت قفزات مثيرة" مشيراً الى الطابع الدولي ومتعدد القوميات المتزايد للحكومة البابوية في الفاتيكان.

واوضح المونسنيور غريغوري ان انتخاب بابا اسود ومن افريقيا بصفة خصوصاً امر "ممكن بالتأكيد بفضل حكمة الكرادلة، وهذا امر قد يحدث في مجمع الكرادلة المقبل" (بعد وفاة البابا الحالي بنديكتوس السادس عشر).

وانتخب ولتون دانييل غريغوري البالغ 60 عاماً وهو من شيكاغو، في العام 2001 رئيساً للاساقفة الاميركيين وهو مركز يشغله حاليا فرنسيس جورج. وهو اسقف اتلانتا منذ العام 2004.