القدس (اف ب) - اعلن علماء اثار اسرائيليون العثور غرب القدس على كتابات نادرة جدا تعود الى ثلاثة الاف سنة في موقع حصن يقع عند حدود مملكة يهودا.

والكتابات التي تمتد على خمسة سطور ويصعب قراءتها مكتوبة بالابجدية البروتو-كنعانية التي كان يستخدمها الكنعانيون وشعوب اخرى في المنطقة.

وعثر على هذه الكتابات هذا الصيف خلال عمليات تنقيب في موقع حصن ايلاه الاثري الواقع على بعد حوالى 40 كيلومترا غرب القدس في وادي ايلاه حيث يقول الكتاب المقدس ان داود واجه جالوت.

وقال البروفسور يوسف غارفينكل من جامعة القدس العبرية المسؤول عن الحفريات في بيان ان التحليل بالكاربون 14 سمح بتحديد تاريخ هذه الكتابات في القرن العاشر قبل المسيح اي قبل الف سنة من مخطوطات البحر الميت.

وقال ان الحصن كان موقعا متقدما لمملكة يهودا والنص مكتوب باللغة العبرية القديمة.

وفي مقابلة مع القناة العاشرة التلفزيونية الخاصة اشار الى ان "البروتو-كنعانية هي مصدر كل ابجديات العالم".

واوضح ان النص المكتوب بالحبر صوره خبير في وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) بواسطة جهاز خاص مضيفا انه يتضمن خصوصا الكلمات التالية "+لا تفعل...+ و+عبد+ و+قاض+".

واضاف غارفينكل من جهة اخرى ان كسرة الفخارة التي تحمل الكتابات عائدة الى الموقع الذي اكتشفت فيه على ما اظهرت عمليات التدقيق الكيميائية.

وردا على اسئلة وكالة فرانس برس قال عالم الاثار الشهير اسرائيل فينكلشتاين انه من السابق لاوانه التوصل الى استنتاجات كهذه.

واوضح "انه اكتشاف مهم لا شك في ذلك. لكن تجدر الاشارة الى اكتشاف كتابات من النوع ذاته في هذه المنطقة ويجب انتظار فك رموز النص لتحديد اصله".

عن الـ AFP