ذكرت صحيفة الأهرام المصرية أمس ان مفارقة طريفة أدت الى فوز احد المسيحيين بالقرعة المخصصة لاختيار سعداء الحظ الذين سيذهبون لاداء فريضة الحج مجانا.

وقالت صحيفة الاهرام القاهرية ان الواقعة الطريفة حدثت حين اقامت احدى شركات الصلب بمنطقة السويس شرق العاصمة القاهرة حفل افطار جماعيا لعمالها.

وقد اقامت ادارة الشركة قرعة علنية على اسماء جميع العاملين بالشركة لمنح ستة عاملين فرصة الحج هذا العام الا ان القرعة فجرت مفاجاة بان احد الفائزين مسيحي. وقامت ادارة الشركة بتحول الجائزة الى جائزة مالية. وفقا للصحيفة.

الطرفة تكمن في : اذا اراد المسيحي الذهاب الى مكة للسياحة فهل يقبل؟ فكما هو معروف عند مداخل مدينة مكة يوجد حواجز تمنع الدخول لغير المسلمين.