وصل الى موقع لينغا- لينغا خبرانتقال د.مجدي صموئيل الى الأمجاد اليوم الاحد الموافق 14-09-2008 ودخل راحته عن عُمرِ يناهز 43 سنة اثر نوبة قلبية حادة, ويذكر ان الأخ الراقد هو خادم متجول للإنجيل في مصر والخارج، وهو الأخ الجسدي لخادم الرب د. ماهر صموئيل.

نتقدم من موقع لينغا وجميع الكنائس في الأراضي المقدسة الى عائلة الأخ المحبوب الراقد في الرب والى الكنيسة في مصر باحر التعازي متذكرين كلمات بولس الرسول في الرسالة الأولى الى اهل تسالونيكي 4: 13 ثم لا اريد ان تجهلوا ايها الاخوة من جهة الراقدين لكي لا تحزنوا كالباقين الذين لا رجاء لهم. 14 لانه ان كنا نؤمن ان يسوع مات وقام فكذلك الراقدون بيسوع سيحضرهم الله ايضا معه. 15 فاننا نقول لكم هذا بكلمة الرب اننا نحن الاحياء الباقين الى مجيء الرب لا نسبق الراقدين. 16 لان الرب نفسه بهتاف بصوت رئيس ملائكة وبوق الله سوف ينزل من السماء والاموات في المسيح سيقومون اولا. 17 ثم نحن الاحياء الباقين سنخطف جميعا معهم في السحب لملاقاة الرب في الهواء.وهكذا نكون كل حين مع الرب. 18 لذلك عزوا بعضكم بعضا بهذا الكلام.