شن مجلس رؤساء الكنائس التقليدية في الأردن مساء يوم السبت في قناة الجزيرة  هجوم حاد موجه ضد الكنائس الإنجيلية ناعتا إياهم "فئات دخيلة" وقد ادعى مجلس الكنائس في البيان الصادر عنه عن خطورة وجود كنائس إنجيلية مبشره متهما إياها بإفساد العلاقات المسيحية المسيحية والعلاقات المسيحية الإسلامية. وقال البيان الذي وقعه مطران الروم الأرثوذكس بندكتوس، ومطران مطران الروم الكاثوليك ياسر عياش، ومطران الأرمن الأرثوذكس فاهان طوبوليان، ومطران اللاتين سليم الصائغ، وأمين سر مجلس رؤساء الكنائس المطران حنا نور، قال إن تقرير الوكالة الأميركية مليء بالمغالطات ويشوه الحقائق ويسيء إلى العلاقات الإسلامية المسيحية بين المواطنين الأردنيين. وكما ذكرنا ان قناة الجزيرة قد نقلت الخبر كذلك مساء يوم السبت الموافق 2008-02-16

 الخبر في صحيفة الرأي:
http://alrai.com/pages.php?news_id=196423

وقد رد الدكتور عماد شحادة عميد الكلية الإنجيلية الثقافية في عمان على البيان الصادر من مجلس الكنائس معبرا عن أسفه الشديد معتبرا أنه ليس بالروح المسيحية أن يتهجم مسيحي على مسيحي. مؤكدا دور الإنجيليين الإيجابي في التاريخ والمجتمع الأردني وفخرهم بوطنهم وحبهم للأردني مسيحي كان أم مسلم.