أقامت الكنيسة الإنجليكانية في ماليزيا دعوى قضائية ضد الحكومة لحظرها كتبا مسيحيا تستخدم لفظ الجلالة" الله".
واعتبرت الكنيسة التي تتخذ من جزيرة بورينو الإندونيسية مقرا لها أن قرار الحكومة غير دستوري وضد حرية الإديان.
كما اعترضت الكنيسة على مبررات الحكومة التي رأت أن كلمة " الله" تستخدم لدى المسلمين فقط.

وقال محاميها ليك هينج سينج لوكالة أسوشيتدبرس إن قرار حظ الكتب " غير قانوني" وأضاف أن اعتبار " الله" لفظا يستخدمه المسلمون فقط يصنف المشكلة كقضية أمنية.

وكان راعي الكنيسة جيري دوسينج قد اعلن ان رجال الجمارك صادروا في أغسطس/ آب الماضي ثلاثة صناديق تحوي كتبا لتعليم الأطفال من احد رجال اتلكنيسة الذي توقف لفترة قضية في مطار كوالالمبور.
وأضاف دوسينج في رسالة خطية تلقتها أسوشيتدبرس أنه أبلغ لاحقا بأن المطبوعات صودرت لأنها تضمن كلمة " الله" ما قد يثير مشكلات وجدلا في أوساط المسلمين بماليزيا .

وقال أيضا إن وزارة الأمن الداخلي أبلغته أيضا بأن هذه المسألة اعتبرت قضية أمنية حساسة.
وقد اكد راعي الكنيسة أن المسيحيين في ماليزيا يقولون " الله" منذ عدة أجيال في صلاتهم باللغة المالاوية ، كما ان الإنجيل المكتوب باللغة نفسها يستخدم لفظ " الله" .

وقال دوسينج إن المسيحيين يقولون " الله " قبل ظهور الإسلام، وأوضح أن هذا اللفظ موجود في الإنجيل المكتوب باللغة العربية ومستخدم على نطاق واشع في اوساط المسحيين بمصر والعراق ولبنان . وأشار راعي الكنيسة أيضا إلى ان الكتب المصادرة كانت للاستخدام داخل الكنيسة فقط.
وكانت السلطات الماليزية قد اشترط أيضا لتجديد ترخيص صحيفة كاثوليكية ان تتخلى عن لفظ " الله" في طبعتها باللغة المالاوية .

يشار إلى ان المسائل الدينية تعتبر من القضايا الحساسة في ماليزيا التي يبلغ عدد سكانها 27 مليون 60 % منهم من المسلمين.

أما ذوي الأصول الصينية فيشكلون 25 % من السكان وهم مسيحيون وبوذيون، وتصل نسبة الهندوس من ذوي الأصول الهندية إلى 10 % .
bbc