توج اللاعب البرازيلي كاكا لاعب وسط منتخب بلاده وفريق ميلان الايطالي يوم امس الاثنين في زيوريخ كافضل لاعب في العالم لعام 2007 من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

واحرز كاكا المركز الاول في الاستفتاء الذي شارك فيه مدربو وقادة المنتخبات الوطنية اليوم في زيوريخ وحصل على 1047 نقطة متقدما بفارق كبير على اللاعب الدولي الارجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الاسباني الذي جاء ثانيا (504 نقاط)، وعلى اللاعب الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب وسط مانشستر يونايتد الانكليزي الذي جاء في المركز الثالث (426 نقطة). وخلف ريكاردو ايزكسون دوس سانتوس ليتي المعروف بـ "كاكا" (25 عاما) الايطالي فابيو كانافارو مدافع ريال مدريد بطل الدوري الاسباني في الموسم الماضي ومتصدر الترتيب الحالي. وكان كاكا حصل في 2 كانون الاول الحالي على جائزة الكرة الذهبية التي تمنحها سنويا مجلة فرانس فوتبول الفرنسية لافضل لاعب في العالم اعتبارا من عام 2007

كما وقد ذكرنا في السابق بان كاكا هو مؤمن انجيلي ويعطي المجد في اداءه الكروي للرب يسوع.عمره 25 عاما وهو يخدم مع خدمة  Athletes for Christ.وكان كاكا قد اصيب وهو في عمر 18 عاما في حادث صعب وهو يسبح وتضرر في العمود الفقري وظن الجميع ان مستقبله الرياضي انتهى ولكن الرب شفاه واعاده الى الملاعب وها هو اليوم يعتبر افضل اللاعبين على وجه الارض.

يعزو كاكا نجاحه للرب وكلما احرز هدفا يرفع اصبعه للعلاء مشيرا الى مصدر قوته وان المجد يجب ان يعود للرب.

في نهاية النهائي الاوروبي خلع كاكا زي فريقه فاذا تحته قميص كتب عليه "انتمي ليسوع "  (I belong to Jesus) وهكذا شاهد مئات الملايين من المشاهدين حول العالم هذه الشهادة الجميلة للرب يسوع.