فاز فريق ميلان الايطالي ببطولة اوروبا للاندية بعد فوزه في النهائي يوم الاربعاء 23.5.2007 على فريق ليفربول الانجليزي بالنتيجة 2-1.

نجم فريق ميلان هو اللاعب البرازيلي كاكا وقد احرز 10 اهداف ضمن مباريات التصفية في بطولة اوروبا مع فريقه ميلان. يعتبر الكثير من عشاق الكرة في كل انحاء العالم ان كاكا هو النجم العالمي رقم 1 اليوم. لم يحرز كاكا اي من هدفي فريقه في المباراة النهائية امام ليفربول غير انه كان وراء الهدفين.الهدف الاول احرزه اينزاغي بعد تسديدة من ضربة حره احتسبها الحكم بعد عرقلة كاكا. الهدف الثاني احرزه ينزاغي بعد تمريره ذكية من كاكا.

كاكا هو مؤمن انجيلي ويعطي المجد في اداءه الكروي للرب يسوع.عمره 25 عاما وهو يخدم مع خدمة  Athletes for Christ.وكان كاكا قد اصيب وهو في عمر 18 عاما في حادث صعب وهو يسبح وتضرر في العمود الفقري وظن الجميع ان مستقبله الرياضي انتهى ولكن الرب شفاه واعاده الى الملاعب وها هو اليوم يعتبر افضل اللاعبين على وجه الارض.

يعزو كاكا نجاحه للرب وكلما احرز هدفا يرفع اصبعه للعلاء مشيرا الى مصدر قوته وان المجد يجب ان يعود للرب.

في نهاية النهائي الاوروبي خلع كاكا زي فريقه فاذا تحته قميص كتب عليه "انتمي ليسوع "  (I belong to Jesus) وهكذا شاهد مئات الملايين من المشاهدين حول العالم هذه الشهادة الجميلة للرب يسوع.