صُدم العالم الغربي عندما اعلنت وكالة الأنباء التابعة للكنيسة الكاثولكية ("The Catholic Herald")  في بريطانيا عن قتل طفل مسيحي في العراق بطريقة بربرية، الذي كان قد اختطف من عائلته على يد بعض الاسلاميين المتشددين الذين يضطهدون المسيحية وطالبوا العائلة بمبلغ من المال (فدية) مقابل ارجاع الطفل المخطوف.

اما العائلة التي تتبع الطائفة السريانية في بغداد لم تستطع دفع المبلغ المطلوب من الخاطفين بسبب وضعهم الاقتصادي الصعب. فما كان من هذه المجموعة البربرية الا ان يقطعوا رأس الطفل المسكين ويرسلونه على طبق من ارز الى العائلة المنكوبة...

وتكونون مبغضين من الجميع من اجل اسمي.ولكن الذي يصبر الى المنتهى فهذا يخلص (متى 10: 22)