وجد الشاب ميخائيل جيمس بلاكي "Michael James Blakey" تحت ردمة من الحجارة بعد خمسة أيام من فقدانه، وتقول الأخبار ان الشاب وهو طالب جامعي  ويبلغ من العمر الثالثة والعشرون عاماً، قد حضر الى الهند في فترة العطلة الجامعية ليساعد في خدمة انسانية لمؤسسة تابعة للكنيسة الأنجيلية "الأنجليكان"  في منطقة تسمى "دهاراماسالا" "Dharamsala"  في ولاية هيماجال برادش".

 ويذكر ان هذه المؤسسة تقدم مساعدات انسانية لللاجئين الذين فروا من منطقة التيبت، ويروي عن مصدر مسؤول في الشرطة الهندية ان سبب القتل والرجم يرجع الى جماعة متشدده من الهندوس الذين يرون في المسيحية عدو لهم وان الشاب قد رجم بعد خروجه من خدمة كنيسة القديس يوحنا الأنجيلية. ويذكر ان في الهند يُقتل سنويا الكثير من المتطوعين والمبشرين المسيحيين وذلك كله بسبب محبتهم لتقديم المساعدة وخدمة انتشار الأنجيل، وحتى تتم الآية التي تقول في انجيل يوحنا 16: "قَدْ كَلَّمْتُكُمْ بِهذَا لِكَيْ لاَ تَعْثُرُوا. 2 سَيُخْرِجُونَكُمْ مِنَ الْمَجَامِعِ، بَلْ تَأْتِي سَاعَةٌ فِيهَا يَظُنُّ كُلُّ مَنْ يَقْتُلُكُمْ أَنَّهُ يُقَدِّمُ خِدْمَةً ِللهِ. 3 وَسَيَفْعَلُونَ هذَا بِكُمْ لأَنَّهُمْ لَمْ يَعْرِفُوا الآبَ وَلاَ عَرَفُونِي. 4 لكِنِّي قَدْ كَلَّمْتُكُمْ بِهذَا حَتَّى إِذَا جَاءَتِ السَّاعَةُ تَذْكُرُونَ أَنِّي أَنَا قُلْتُهُ لَكُمْ. وَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ مِنَ الْبِدَايَةِ لأَنِّي كُنْتُ مَعَكُم"ْ.