مقالات مسيحية

سطع النور بميلاد يسوع
سَطَعَ النُّورُ بميلاد يسوعْ – هُوَ في التّاريخ عِزُّ الطَّلَبِ... شُوهِدَ النجمُ على بَيتٍ وَضِيعْ – سَجَدَتْ للطِّفل أعلى الرُّكَبِ... هلِّلويا هَتَفَتْ تلك الجموعْ – فَرَحًا لَمَّا رأتْ ذاك الصَّبي
24/12/2016
ولادة الرّب يسوع المسيح: أسئلة بشريّة وإجابات سماويّة
يجدر بنا أن نتأمل في قصة الميلاد من خلال النظر في إجاباتٍ لسبعة أسئلة رئيسيّة تتعلق بهذا الحدث الجليل، وهذه الأسئلة هي: من. لماذا. كيف. متى. أين. لمن. ماذا.
23/12/2016
عظيم ميلادك ايها الرب يسوع
سمي يسوع لأنه جاء يخلص. مجرد اسمه يحمل معنى رسالته التي جاء من أجلها، "أنه جاء يخلص ما قد هلك. جاء يبشر المساكين، يعصب منكسري القلوب. ينادي للمسبيين بالعتق، وللمأسورين بالإطلاق"
22/12/2016
الاطار التاريخي لنبوة الحبل العذراوي
يوجد في العالم كثير من الأشخاص الذين يقولون بشفاههم أنهم مسيحيون، ولكنهم في واقع الأمر ينكرون أهم أسس الإيمان المسيحي مثل وحي الكتاب المقدس، والعجائب، ووجود السماء، والحياة الابدية، والعذاب الأبدي...
20/12/2016
النبوّة والنبي – ج3 من 4
هل القرآن معجز؟ هذا عنوان باب في "الشخصية المحمدية" للرصافي ص898 أو ص599 على الانترنت، أدعو ذوي الألباب وذواتها إلى قراءته لأنّ الرصافي لخّص مسألة الإعجاز القرآني المزعوم بقوله...
16/12/2016
رسائل سماويّة في أسماء بشريّة: ولادة يوحنّا المعمدان
في العهد القديم نجد مثلاً أن للأسماء أهمية بارزة جداً، فالاسم لا يحدد هوية الشخص فقط، بل يخبرنا أيضاً ببعض الحقائق عن الشخص أو عن إله الشخص أو عن أسلوب حياة هذا الشخص...
13/12/2016
إشارات إنجيل يوحنّا إلى العهد القديم ــ ج2 القيامة شدَّدت إيمان التلاميذ
نقرأ في الأصحاح الثاني من إنجيل يوحنّا اللاهوتي 1 تحويل الماء إلى خمر أفاق بها السكارى 13 إخراج الباعة من هيكل الله 23 إيمان كثيرين
09/12/2016
في انتظار عيد الميلاد
ينتظر الناس عيد الميلاد لأسباب مختلفة، ولكنها غالباً ما تكون لمصالحهم الخاصة: التاجر لكي يبيع ويربح. وصاحب القاعة للحفلات والدّخل. وصاحب المطبعة لطباعة بطاقات وإعلانات. والأسرة للإجتماع معاً وتبادل...
05/12/2016
مبادئ بسيطة للكرازة الصحيحة
الكرازة في المسيحية ليست واجبًا وظيفيًا، ولا هي عمل تعصبي يمارسه الشخص أو الخادم ولا هي حشو أدمغة الناس بكلام (بأفكارنا وتفاسيرنا ومعتقداتنا) عن، بل هي رغبة في خلاص النفوس...
02/12/2016
النبوّة والنّبي – ج2 من 4
لقد كان مِن حقّ القرطبي اعتبار محمَّد نبيًّا، هو وسائر مفسِّري القرآن، هذا شأنهم لكنّه ليس شأني، بصفتي مِن أهل الكتاب! إذ ثبت لي أنّ القرآن من تأليف محمد، من أثمار مخزون ثقافي في عقله
28/11/2016
مقالات قد تهمك
صلبان الجلجثة الثلاثة
كان هنالك ثلاثة صلبان في الجلجثة، وعلّق عليها ثلاثة أشخاص: صليب رب المجد يسوع، وصليب المذنب الأول، وصليب المذنب الثاني. ولم يعلم من رتب صلبهم أن ما عمله لم يكن صدفة مجرّدة...
عجيبة شفاء المفلوج:
الإيمان أهم عنصر في الحياة المسيحية وفي علاقتنا بالله. وليس الإيمان مجرد موضوعً للحديث، بل يجب تجسيده في طريقة حياتنا. ومن لا يعيش الإيمان فإنه ببساطة غير مؤمن. ونجد أساسًا كتابيًّا لمثل هذا الكلام
وجوهٌ وسط الزّحام في ذكرى يوم دخول الرّب يسوع إلى أوروشليم
هل سبق لك وأن شاهدت موكبا عظيما ومهما حيث احتشدت الجموع لتحيّة ومشاهدة إنسان عظيم ومهم مثل رئيس دولة أو بابا الفاتيكان؟ جميعها لم ولن تشابه في جلالها وهيبتها وأهميتها ما حدث في أوروشليم
المسيحيون ليسوا أهل ذمة
قام المتشددون في سوريا والعراق في الأعوام القليلة الماضية بفرض القوانين الشرعية على السكان المسيحيين الذين يعيشون في مناطق سيطرتهم، وأطلقوا عليهم لقب "أهل الذمة". هذا التصرف قابله استهجان المسيحيين...
هكذا تجسَّد الله ـــ ج2 من 3
معنى {ابن الله} الذي من الله، الآتي من الله؛ ليس المعنى الحرفي الدّالّ على الولادة الجسدية، فليس بالضرورة أن يكون الابن نازلًا مِن صُلب الأب، كما التّبنّي، لأنّ لـ "الإبن" أزيد من معنى!
هكذا تجسَّد الله ـــ ج1 من 3
صحيح أن عنوان هذه المقالة لافت وأنّ هناك من استغفر ربّه حينما قرأه، لكنّه في الواقع عنوان إجابة على سؤال تفضّل به عدد من الإخوة المسلمين، تعليقًا على قصيدتي " سَطَعَ النُّور بميلاد يسوع"
إمرأة زانية أمام حجارة المتديّنين
يتكرر المشهد يومياً حيثما يعيش الناس. في البيوت والحارات والشوارع وأماكن العمل والمصانع والمكاتب والمدارس ودور العبادة المختلفة، وأحياناً في الكنائس. فما أسهل أن يتطوع شخص او جماعة، ويشيرون بإصبع...
المخذول من البشر الممجد من الله
وصف النبي اشعياء الملقب بالبني الانجيلي مشاهد عجيبة كأنها لقطات سينمائية سريعة ومتتالية، هو غير مدرك او مستوعب تماماً انها تروي قصة الحب العجيب للمسيا المنتظر الذي هو مشتهى الأجيال
عائض القرني: آمَنتُ بالمَسِيح – ج5 سبعة مستحيلات
ما يزال المسيحيون يدفعون بدمائهم أثمان إساءات محمد إلى الإنجيل، لاختلاف روايات القرآن، والشاهد على الوحي به مؤلِّفه فقط، عن روايات الإنجيل المدونة بثمانية أقلام، بإرشاد الروح القدس، وأصحابها شهود عيان
شهادة معاصري يسوع الناصري
انتشر بحث للدكتور جعفر الحكيم، تحت عنوان "الإيمان المسيحي يقوم على شخص يسوع الناصري". للوهلة الأولى تظنه يؤيد الإيمان المسيحي وعندما تقرأه تكتشف انه ينكر اساسيات الايمان. اليكم الرد عليه...