مقالات مسيحية

ماذا تفيدني قيامة المسيح عمليًا؟
ماذا تعني لي القيامة، وما هي بركات قيامة المسيح؟ دعونا نستعرضها معًا كما ترينا كلمة الله المقدسة...
01/04/2018
يسوع المصلوب، مريم ويوحنا‎
اين التلاميذ؟ اين الخمسة الاف الذين شبعوا خبزًا وسمكًا؟ اين الذين شفاهم الرب؟ البرص، العمي، الصم والبكم، اين رؤساء الكهنة وقادة الشعب؟ اين كانوا وقت الصلب؟!
31/03/2018
لوحات من الصلب والموت والقيامة بلغة شِعريّة
فأُزيحتْ صخرةُ القبرِ وأنّ القبرَ فارِغْ... قامَ ربُّ الكونِ والبُرهانُ في الإنجيلِ دامِغْ... كلُّ بَندٍ مِن حُروفِ الوَحْي مقبولٌ وسائِغْ...
29/03/2018
يسوع المصلوب - الفردوس‎
سنتأمل في هذه المقالة بيسوع المصلوب، وكلمات النعمة التي خرجت من فمه الكريم، وهو معلق على عود الصليب، ورغم آلامه الرهيبة لم يكن مشغولاً بذاته، بل بالآخرين وبالأخص الذين صُلبا معه.
28/03/2018
وقفة بين الكتاب المقدَّس وبين غيره ج20 تجسُّد الله
أرسلت هذه المقالة للنشر في هذا التوقيت ردًّا على اعتراض عدد من المعلِّقين، على فيسبوك لينغا، على مسألة تجسّد الله بشخص المسيح الواردة في المقالة المدوَّن رابطها أدنى
25/03/2018
قتل الاطفال في الحروب (1) الطّفولة والطّبيعة البشريّة
يجب التأكيد من البداية على أن كل النّاس خطاة، وأنّ كل إنسان فاسد وملوث: هذه الحقيقة نشاهدها ونعيشها ونختبرها في حياة النّاس في كل المجتمعات البشريّة كل يوم
24/03/2018
يسوع المصلوب - الغفران‎
كانت حياة السيد المسيح عجيبة، فهو لم يخطئ قط، لم يشتم احد ولا رفض اي شخص جاء اليه بتوبة حقيقية، كانت حياته كلها محبة وعطاء وغفران
22/03/2018
سوپرماركت الكلمات
لا يمكنني في هذه المقالة المتواضعة حصر أخطاء هواة الكتابة أو أغلاطهم في مقالة مقتضبَة نسبيّا، لكني سأحاول، بالإضافة إلى أنّ منهم مَن امتعض مِن نقدي أخطاءَه
18/03/2018
المسيحيون ونظريّة الحرب المقدّسة
يرفض المسيحيون الحروب ولا يعملون من أجلها. وإذا حصل ووقعت الحروب، فإن على المسيحيين أن يصلّوا ويعملوا بقوة على وقفها
16/03/2018
الزواج المقدس والشهوة الرديئة‎
الله هو من جمع ادم وحواء، ذكرًا وانثى، خلقهم وجمعهم، والرب نفسه هو من جمع اسحاق ورفقة، لذلك يترك الرجل اباه وامه ويلتصق بامرأته، ويكونان الاثنان جسدًا واحدًا
13/03/2018
مقالات قد تهمك
تاريخ مسيحيي الشرق الأوسط (1) من تلاميذ المسيح اليهود الى المسيحيين العرب
أين اختفى المسيحيون الأوائل من اليهود والاراميين؟! ولماذا لم يبقى من المسيحيين في الشرق الأوسط بعد الفي عام سوى المسيحيين العرب؟!
هل يحتاج المرحوم إلى رحمة؟
معظمنا يعطي للمُتوفى شهادة "مرحوم"، وفِي نفس الوقت يتمنى أن يرحمه الله، وهذا ما يتنافى مع المنطق. فإن كان مرحومًا، فلا حاجة لطلب الرحمة
وقفات مع شخصيات
يذكر قاموس الكتاب المقدس أن مفهوم الكاهن عمومًا هو خادم دين، وفي العهد القديم هو المخصص لتقديم الذبائح، وقد كان تقديم الذبائح متداولًا
تاريخ مسيحيي الشرق الأوسط (2) من تلاميذ المسيح اليهود الى المسيحيين العرب
بعدما كانت الامبراطورية الرومانية تلاحق المسيحيين وتقتلهم، تعرضت دعائمها الفكرية والروحية الى عزو موجات جديدة من الافكار والايمان المسيحي، وانتصرت المسيحية على كل منافساتها في
كيف تتجلى شخصية السامري الصالح (الرحيم) في قصة السامري الصالح؟
لقد اهتم السامريّ المرفوض بل المكروه والمعتبر عدوًا لليهود، وبذل كل مجهود ممكن لمساعدة هذا الإنسان المجروح المنكوب، الملقى أرضًا بين حيّ وميّت، ضاربًا عرض الحائط كل المخاوف
السامري الصالح - من هم السامريون؟
أعلن السامريون أنهم لا ينتمون إلى الأصل اليهودي أبدًا، وكرسوا هيكلهم على جبل جرزيم هيكلًا للإله زفس
من هو النبي الكذاب؟
ماذا يعلمنا الكتاب المقدس عن الانبياء الكذبة وكيف نكتشفهم؟ مكتوب عنهم انهم يذهبون وراء الجسد في شهوة النجاسة، ويستهينون بالسيادة، جسورون، مُعجبون بأنفسهم، لا يرتعبون ان يفتروا على ذوي الامجاد..
من الملاحظ تفاقم الأمراض والكوارث الطبيعية والحروب وتسابق التسلح بين الدول، والتي من شأنها أن تضرب "بالتطور" عرض الحائط
آخر الايام!‎
تكلم انبياء ورسل الله كثيرًا عن آخر الازمنة او آخر الايام، كما نقرأ في العهد القديم كتاب دانيال، زكريا وملاخي، وفي العهد الجديد في انجيل متى ورسالة بولس الى تيموثاوس
كيفية تقديم رسالة الإنجيل من خلال قصة من الكتاب المقدس
لا ينبغي أن نحكي هذه القصص كما لو أننا نسرد روايات من التاريخ، لكن علينا أن نركز على الله ومعاملاته وطرقه.