مقالات مسيحية

الأب: قدوة روحيّة ومكانة مركزيّة
لا تضع أيّها الأب عملك قبل أسرتك، وانتبه للأولويات في حياتك، وتذكر أن الزّوجة والأولاد يجب أن يكونوا على قمة الأولويات في حياتك بعد الله
19/03/2017
وقفة حق مع المسيح - 1
أقدم هذه الوثيقة خاصة لكنيسة الشعب الفلسطيني، لتعزيز شفاء قلبها الحزين النائح من الألم، لكي تأخذ دورها في تعزية العالم العربي المنكوب في هذا الوقت الهام من التاريخ. وجزء هام من هذا الشفاء، هو...
16/03/2017
عائض القرني: آمَنتُ بالمَسِيح – ج5 سبعة مستحيلات
ما يزال المسيحيون يدفعون بدمائهم أثمان إساءات محمد إلى الإنجيل، لاختلاف روايات القرآن، والشاهد على الوحي به مؤلِّفه فقط، عن روايات الإنجيل المدونة بثمانية أقلام، بإرشاد الروح القدس، وأصحابها شهود عيان
13/03/2017
عائض القرني: آمَنتُ بالمَسِيح– ج4 إلهام تصريحات ترامب
تدعو قصيدة الشيخ القرني إلى اعتناق الإسلام بطريقة مُسالِمة، على خلاف ما جرت العادة عبر التاريخ الإسلامي، رُبّما قصد منها تبييض وجه ما من وجوه الإسلام، وتحديدًا انتشار الدَّعوة إلى الإسلام بالسَّيف
10/03/2017
أزمة البطريركية اللاتينية والنفق المشرق
أطّل علينا المطران بيتسابالا، المدبر الرسولي لكنيسة اللاتين في القدس الشريف، قبل أيام قليلة بأولى رسائله بمناسبة بدء زمن الصيام المبارك. وجاءت الرسالة بسيطة وواضحة وواقعية وجريئة بكل معنى الكلمة
10/03/2017
إمرأة زانية أمام حجارة المتديّنين
يتكرر المشهد يومياً حيثما يعيش الناس. في البيوت والحارات والشوارع وأماكن العمل والمصانع والمكاتب والمدارس ودور العبادة المختلفة، وأحياناً في الكنائس. فما أسهل أن يتطوع شخص او جماعة، ويشيرون بإصبع...
08/03/2017
شهادة معاصري يسوع الناصري
انتشر بحث للدكتور جعفر الحكيم، تحت عنوان "الإيمان المسيحي يقوم على شخص يسوع الناصري". للوهلة الأولى تظنه يؤيد الإيمان المسيحي وعندما تقرأه تكتشف انه ينكر اساسيات الايمان. اليكم الرد عليه...
04/03/2017
عائض القرني: آمَنتُ بالمَسِيح– ج3 زنادقة وملاحدة
إنّ مِن أعمال الشيطان، في نظري، نَهْيَ شيوخِ الإسلام الإخوة المسلمين والأخوات المسلمات عن قراءة صحف الكتاب المقدَّس [إلا الراسخين في العلم لبيان ما ورد فيها من التحريفات والتضارب بينها] أنّ المقصود...
02/03/2017
الصوم: الدّوافع والظّواهر والنّتائج
شعب الله صام في العهد القديم، وصام في العهد الجديد، ويصوم في أيامنا في القرن الحادي والعشرين. وبالنسبة لعدد كبير من المؤمنين، يعتبر الصوم جزءاً أساسياً ورئيسياً من عبادتهم وعلاقتهم مع الله
28/02/2017
إشارات إنجيل يوحنّا ــ ج5 المَسِيح ربّ السبت، موسى كتب عن المسيح
صعود يسوع إلى أورشليم خلال أحد أعياد اليهود... إبراء يسوع مريض "بيت حَسْدا" يوم السبت... سعي اليهود إلى قتل يسوع لأنّه نَقَضَ السبت وقال إِنَّ
25/02/2017
مقالات قد تهمك
صلبان الجلجثة الثلاثة
كان هنالك ثلاثة صلبان في الجلجثة، وعلّق عليها ثلاثة أشخاص: صليب رب المجد يسوع، وصليب المذنب الأول، وصليب المذنب الثاني. ولم يعلم من رتب صلبهم أن ما عمله لم يكن صدفة مجرّدة...
وجوهٌ وسط الزّحام في ذكرى يوم دخول الرّب يسوع إلى أوروشليم
هل سبق لك وأن شاهدت موكبا عظيما ومهما حيث احتشدت الجموع لتحيّة ومشاهدة إنسان عظيم ومهم مثل رئيس دولة أو بابا الفاتيكان؟ جميعها لم ولن تشابه في جلالها وهيبتها وأهميتها ما حدث في أوروشليم
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج4 الرحمان والرحيم
أفأنت تُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)- يونس:99 وهذي المقولة وتلك مِن علامات تناقضات القرآن الدّالّة على بشريّته وعلى استحالة نسبة القرآن إلى الله.
المخذول من البشر الممجد من الله
وصف النبي اشعياء الملقب بالبني الانجيلي مشاهد عجيبة كأنها لقطات سينمائية سريعة ومتتالية، هو غير مدرك او مستوعب تماماً انها تروي قصة الحب العجيب للمسيا المنتظر الذي هو مشتهى الأجيال
إشارات إنجيل يوحنّا ــ ج6 المَسِيح هو المَنّ النّازل مِن السَّماء للحَياة الأبديّة
طلب اليهود من السيد آية ليؤمنوا به، فهل حسبوا إشباع الجمهور البالغ عدد الرجال بينهم حوالي 5000 نسمة بخمس خبزات شعير وسمكتين آية تافهة؟ طلبوا
إحذروا الإنسان
تقول الإحصائيات العلمية أن الإنسان هو من أكثر الكائنات الحيّة (الحيوانات) فتكًا بالبشرية، إذ أنه يتسبب بمقتل 425000 إنسان في المعدل السنوي
إشارات إنجيل يوحنّا ــ ج7 أوّلًا: أعياد اليهود، المَسِيح هو الذَّبيحة الحقيقيّة
يقول هذا لأن العيد لم يعد لله وما عادوا هم شعب الله بعد رفضهم المسيح وبعد تورّطهم في صلبه. فكيف يفرح الله معهم بأعيادهم؟ لكنّ
عيد العنصرة: حلول الرّوح القدس في يوم الخمسين
أتاح يوم الخمسين للكنيسة أن تحصل على قوّة علوية للحياة المثمرة. فبسبب يوم الخمسين، أصبح في مقدور الكنيسة أن تنمو وتحصد، وأصبح لديها القوّة للشهادة
وقفة حق مع المسيح - 3
أومن أنه ليس للكنيسة الحق أن تقاوم أو ترفض قلبيًا، سلميًا، أو فعليًا حكم مَنْ يحكم البلد؛ لأن هذه المنطقة هي تحت سلطان الله وحده؛ فلا يجوز لنا ككنسية وكأفراد أن نتلاعب بها. فعندما نتكلم
سألوني عن المسيح، قلت: هو الله
لا يوجد في العهد الجديد (الإنجيل) أن المسيح "استأذن الله لصنع معجزة ما" ولا "انتظر إذنًا منه أو موافقة" ولا "طلب عونا منه" ولا مرة! إذْ شفى المسيح المرضى- مِثالا- بكلمة منه أو بإحدى يديه،