مقالات مسيحية

أسجوعة الحلزون
مَن قال إنّ الوحي حَكْرٌ على الأنبياء والمُرسَلين؟ لقد أوحِيَ أيضًا إلى العلماء والأدباء والفنانين، إنّما الوحي على قدم وساق طوال السنين، فأوحِيَ إليّ كما أوحِيَ إلى الذين مِن قبلي بشؤون وشجون...
08/04/2016
الوصيَّة الأولى: ليكن الله أولاً في حياتنا
يريد الله أن يجعل حياتنا مثالية بالكامل: فالله هو خالقنا، وهو كلي العلم وكلي الحكمة، ويستطيع أن يساعدنا في استخدام المعرفة العقليّة والعلم بشكل صحيح ومستقيم وخالٍ من أي شر
06/04/2016
الشعب يريد توحيد العيد
شخصيًّا؛ أيًّا كانت طائفتي، متى حان موسم الميلاد أحتفل مع الكاثوليك، بدون ترك طائفتي، حتى إذا كنت خادمها الوحيد ومرنّمها الوحيد. ومتى حان موسم القيامة أحتفل مع الأرثوذوكس بدون ترك طائفتي أيضًا
05/04/2016
المجالس المليّة الارثوذكسيّة ليست وجاهةً
ترددتُ كثيرًا قبل أن أخوض في مثل هذا الموضوع ، فالأمر لا يخلو من الحساسيّة ، خاصةً وأنّه يتعلّق بأناسٍ مُحترمين أقدّر جلّهم سواء عرفتهم او لم أعرف.
04/04/2016
البيت المسيحي: رعاية الهية وبركات مرئيّة
إِنْ لَمْ يَبْنِ الرَّبُّ الْبَيْتَ فَبَاطِلاً يَتْعَبُ الْبَنَّاؤُونَ. هل البيت هو البناء المكوّن من الحجارة والباطون والطّوب والخشب أم أن البيت هم النّاس الذين يسكنون البناء؟
02/04/2016
وقفة بين الكتاب المقدَّس وبين غيره– ج13 الحمد لله على نعمة المسيح
أمثلة على ورود النعمة حرفيّا في الكتاب المقدس، نعمة الفداء العظيم المقدَّس ونعمة الحياة بالمسيح. ومن جهة اخرى، هل القرآن معجزة؟ وما هو مفهوم النعمة
31/03/2016
من فعلها: أنت أم الشّيطان؟
ما أكثر التّجارب التي تواجه الإنسان في هذه الحياة، وخصوصاً في أيامنا الّتي تشهد ثورةً عالميّةً في وسائل الإتصال أدّت الى سهولة الحصول على المعلومات بالكلمة والصّوت والصّورة. وتؤثر كثرة المعلومات على..
29/03/2016
بنور القيامة شَعّ الفضاء
أيَلهَبُ شَوقٌ لغير الحبيبْ – ويَنفعُ فخرٌ بغير الصَّليبْ... بهِ رَفَعَ الرَّبُّ عَنّا الخطايا – وطَهَّر أرواحَنا والقلوبْ... فصَارَ لكلّ اٌمْرِئٍ مُؤمنٍ – بصَلبِ يسوعَ المسيحِ نصيبْ...
27/03/2016
إشارات إلى العهد القديم – ج16 ثانيًا: بيتي بيت الصلاة ‏
مكتوب: بيتي بيتَ الصّلاة يُدعى. وأنتم جعلتموه مغارة لصوص! إذ يدخل الرب أورشليمنا الداخليّة إنّما يدخل إلى مقدسه، يقوم بنفسه بتطهيره، فيصنع ‏سوطًا يطرد به باعة الحمام ويقلب موائد الصيارفة...
25/03/2016
تستحقين في كل يومٍ عيداً ‏
ليس من الصدفة أن يتزامن الإحتفال بأرق وأنعم، بأجمل وأحلى إنسانة في الدنيا مع أجمل وأروع ‏الفصول، ألا وهو فصل الربيع، الفصل الذي به تتفتح الأزاهير، وتزقزق العصافير، وتمتلأ الأرجاء بعبق ‏العبير.
21/03/2016
مقالات قد تهمك
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
إشارات إلى العهد القديم ج19– نبوءة المسيح عن خراب أورشليم، علامات المجيء الثاني
حدّثنا السيِّد في الآيات السابقة عن نهاية الهيكل وخراب أورشليم بطريقة خفيّة، أما هنا فتحدّث علانيّة! هكذا دعا السيِّد المسيح تلاميذه لقراءة سفر دانيال 9:
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف
الوصيّة السّابعة (ج1): أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها
نعيش اليوم في حضارة الحلقة المفرغة، والبحث عن لذّات وشهوات الجسد بأي شكل من الأشكال. نعيش في أحط مرحلة ‏في تاريخ الحضارة البشرية، وخصوصاً في زمن انتشار المحطات التلفزيونية الفضائية الخلاعيّة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم – ج4 من 7
ما تبرير تنزيل نحو 275 لفظة أعجمية في القرآن "العربي المُبين" الذي "نزل به الروح الأمين" فهل من الأمانة التنزيل بلفظ أعجمي؟ وهل عجز جبريل من العثور على كلمة عربية لتقابل بالمعنى أية كلمة أعجمية؟
الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة
تتنوع وتتعدد طرق السّقوط في خطية الزّنا باختلاف الحضارات والظروف والأماكن والدوافع وحتى الأفراد. وبالّرغم من هذا التّنوع، فإن النتيجة واحدة في جميع الأحوال ألا وهي ارتكاب عمل مرفوض أخلاقيا واجتماعيا
مسيحي يطالع القرآن: القلم- 2 من 7
وجدت خلال مطالعتي القرآن أنّ أسلوب الوحي به قد اختلف عن أسلوب الوحي بتدوين التوراة والإنجيل وعن أسلوب الوحي بتدوين أسفار كتبة الكتاب المقدَّس والأنبياء، باستثناء أسلوب الوحي بأسفار الكتاب الشعريّة...
في طريق عمواس: خرجا عابسين ورجعا فرحين
إن حقيقة سفر التّلميذين من أوروشليم إلى عمواس يدلُّ على أن جماعة التّلاميذ قد بدأت تتفكك بموت الرَّب يسوع. ويبدو أن الخبر الّذي أحضرنه النسوة عن القبر الفارغ لم يحيِ آمال التّلاميذ بل زادهم حيرة
الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا
كيف نطيع وصيَّة الله بالإمتناع عن الزّنا في أيامنا؟ أي كيف نواجه التجربة ولا نسقُط في خطية الزنا؟ نتعلم من وحي الله المقدّس أنّ على كل إنسان في الوجود أن يقاوم خطية الزنا ولا يسقط
مسيحي يُطالع القرآن: القلم 5 من 7
ولماذا يخشون عقلي؟ إنّما الذي يخشى العقل قليل العقل. فقصدوا أن أستمع إلى القرآن مثلهم، بدون تفكير في مفرداته ولا بحث في معانيه. أو أنّ عليّ أن أخشع لتلاوة فلان وهو يتلو بنفس واحد: بسم