مقالات مسيحية

ويتني، الليدي ديانا والام تريزا
استيقظنا قبل يومين والاخبار تحمل خبرًا من عالم الفن عن موت المغنية ويتني هيوستن عن عمر يناهز الثامنة والاربعين. وبدأت ستاتوسات الفيس بوك تتسابق في الكتابة عن الخبر فراقبتها، فمنها الحزين ومنها المستغرب ومنها المستهزأ صور اخبار مسيحية
15/02/2012
لكيلا نكون مثل بوكو حرام
معظمنا قد سمع بأخبار حرق أخوتنا المسيحيين في نيجيريا على يد جماعة تطلق على نفسها (بوكو حرام). تألمت عندما شاهدت صور المحرقة لهؤلاء الأبرياء، شيء محزن ومؤلم. لكني لم أيأس من رحمة الله مادمت أرى
13/02/2012
عيد العشاق والمحبة الالهية
كيف نقيّم نوعية المحبة لنصبو الى أرقاها وأحسنها؟ إن أفضل طريقة هي بالاستفسار عن سعرها. إن أغلى محبة في الوجود هي تلك التي استلزمت ان يخلي رب المجد يمين العظمة ويتأنس ويسكن بيننا ويسير إلى
13/02/2012
صراع الأمومة
لا أستطيع أن أنسى تلك الأم التي دخلت تبكي وتقول: "أنا مؤمنة وأخذت دورات كثيرة في شفاء النفس وساعدت كثيرين ولا أستطيع أن أتحكم في ما أفعله مع ابنتي، فألومها كثيرًا، وألقي أمامها محاضرات عمّا
11/02/2012
نُشتم فنبارِك
ان التحدي الذي يواجهنا ليس بسهل، فان نحيا بالنور وسط عالم مظلم يعني أن نقف ضد تيارات الشر والخطية على أشكالها وتطوراتها، لا وبل وأصعب من ذلك أن نسير بالاتجاه العكسي لتلك التيارات القوية في
09/02/2012
نحن الكنيسة الأم (٢)
إن أكبر فخ تقع فيه الكثير من الكنائس "الرسولية" هو أنها تظن أنها هي تمثل العمَّال الأوائل؛ وهم فقط يمثلون آباء الكنيسة؛ وليس مقبول لديهم أي عمل للرب من خلال عمال آخرين جُدُد، كالكنائس الإنجيلية
08/02/2012
نزرع الخير ونحصده من السماء
اجمل ما في الحياه ان تحب كل من حولك وتسامح كل من آذاك، لكن هنالك امور تجعلك، حتى لو سامحت، صعب ان تنساها، مثل ان تنبه احد على خطأ حصل منه قد يؤدي الى تعب
08/02/2012
هل المسيح أمام الحاجز؟
نعيش اليوم في عالم مليء بالحروب والحقد والكراهية، وبلادنا العزيزة تشهد على ذلك. هناك ظروف سياسية واقتصادية واجتماعية صعبة. ماذا يقول الكتاب المقدس عن هذه الأمور؟ وما هو دور الكنيسة؟ هل تتجاهل الآلام والصعوبات؟ ماذا
02/02/2012
خطابات تعايش ليس على حساب العقيدة
انها مسيحية "مقطوشة" تم فيها خلط مياه نهر الأردن بمياه من انهار ابانة وفرفر أو نار الروح القدس التي تسللت اليها النار الغريبة. انها مسيحية زيرو في أحسن حالة.
02/02/2012
هلمّ يا نساء
على مدار سنوات مسيري مع الرب ودراساتي الشخصية، تجمعت لدي أشكال كثير للصورة التي تعامل الرب يسوع فيها مع المرأة. علمًا أنه حين جال يسوع في أرضنا كان المجتمع ينظر للمرأة نظرة دونية، وبحسب الدين
01/02/2012
مقالات قد تهمك
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج4 الرحمان والرحيم
أفأنت تُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)- يونس:99 وهذي المقولة وتلك مِن علامات تناقضات القرآن الدّالّة على بشريّته وعلى استحالة نسبة القرآن إلى الله.
إحذروا الإنسان
تقول الإحصائيات العلمية أن الإنسان هو من أكثر الكائنات الحيّة (الحيوانات) فتكًا بالبشرية، إذ أنه يتسبب بمقتل 425000 إنسان في المعدل السنوي
الوطنية والإيمان (4) – وطنيتي الجديدة في المسيح
هل يستطيع مؤمن يعيش في ثوب وطنيَّته القديم أن يخدم الله ويخدم شعبه؟ إن حياتنا الجديدة في المسيح، يجب أن تنقاد بحكمة الله الجديدة، وليس بحكمتنا القديمة الأرضية التي هي وليدة هذا العالم
عيد العنصرة: حلول الرّوح القدس في يوم الخمسين
أتاح يوم الخمسين للكنيسة أن تحصل على قوّة علوية للحياة المثمرة. فبسبب يوم الخمسين، أصبح في مقدور الكنيسة أن تنمو وتحصد، وأصبح لديها القوّة للشهادة
سألوني عن المسيح، قلت: هو الله
لا يوجد في العهد الجديد (الإنجيل) أن المسيح "استأذن الله لصنع معجزة ما" ولا "انتظر إذنًا منه أو موافقة" ولا "طلب عونا منه" ولا مرة! إذْ شفى المسيح المرضى- مِثالا- بكلمة منه أو بإحدى يديه،
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج5 سبع ملاحظات
أنّ محمّدًا احتجّ على المشركين بالرحمن فأنزل "قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَن..." ما دلّ على أنّ المشركين سمعوا " يا ربنا الله، ويا ربنا الرحمن" ولم يسمعوا "يا رَحمَنُ يا رَحيم"
كُنْتُ أَعْمَى وَالآنَ أُبْصِرُ
لا نعرف من القصّة لماذا ولد هذا الرّجل في حالة العمى من بطن أمّه، ولكننا نعرف من القصّة أن عماه لم يكن بسبب خطيّة معيّنة ارتكبها والداه
عندما يوبِّخ المسيح
لا أحد منّا يحب التبكيت والتأنيب وهذا طبيعي، لكن هذا هو أحد أساليب المسيح الحي للإصلاح وكلامه المقدّس نافع للتعليم والتوبيخ، للتقويم والتأديب الذي في البر، لكي يكون انسان الله كاملاً...
الوطنية والإيمان (2) – هويتي قبل المسيح وبعده
إن الكتاب المقدس يذكر العشرات من الأمور التي تصف حياتنا قبل قبولنا لحياة المسيح، إن الوحي أيضًا يؤكد أن العالم بعد سقوط آدم، ابتدأ يسود عليه نظام الموت
إشارات إنجيل يوحنّا – ج10 المسيح هو الرّاعي الصّالح ولا صالِحَ إلّا الله
عِلمًا أنّ الشاة الذبيحة في العهد القديم كانت رمزًا إلى المسيح من جهة عمله الفِدائي الكَفّاري الخَلاصي، فالمسيح هو الذبيحة الحقيقية على الصليب؛ محقِّقًا النُّبوءة