مقالات مسيحية

ضوء آخر على الأخطاء في الكتابة
لقد تأمّلت في قياس حجمَين من الأخطاء أحدهما خيالي والآخر واقعي. في الأوّل رصدٌ دقيق لكمال مهندس الكون؛ لو أن هذا المهندس جعل الأرض في مدار أقرب إلى الشمس من مدارها الحالي أو أبعد، لو
18/11/2011
فوضة مبادئ
في عالمٍ أخذ يضج بصخب اللامبالاة وزوال المبادئ والقيم والعقيدة، نجد أنفسنا في حالة ثمل دائم نتمايس سكارى إثر الضغوطات اليومية التي آلت من سيئ إلى أسوأ؛ فبعدما كان الأسود بارز ومُعتم على الدوام، والأبيض
17/11/2011
حوار مسيحي (2) - هويتي الكنسية
عندما أُسال عن هويتي الكنسية فعادةً أُجيب : أنا مسيحي! المسيح هويتي! لكن غالبًا ما لا يكتفي السائل بهذه الإجابة إذ يعتبرها إجابة بسيطة او ساذجة... الإنجيلية هي اكثر من مجرد طائفة. الإنجيلية هي طاعة
17/11/2011
تحقيق دعوة الله في حياة المؤمن
إن حياتنا على الأرض مُرتَّبة ومحاطة بعناية إلهية دقيقة وعظيمة وحكيمة، من قِبَل الله. فكل ما نجتازة هو ليس صدفة، بل يد الله محيطة بجميع الأحداث وعالمة بها، ولها القصد أن تحولها لخيرنا ولمجد إلهنا
16/11/2011
أخطاء في الكتابة – ثالثًا
يُخطئ مَن يظنّ بوجود تعريف ثابت للشعر وشكل واحد ولون واحد ومذاق واحد. ويُخطئ مَن يظنّ أنّ لغته الأمّ هي الأحسن والأحلى والأرقى، ويُخطئ مَن يظنّ بخلوّ قصائد شعوب العالم من المعاني الجميلة والذوق الرفيع
13/11/2011
أخطاء في الكتابة – ثانيًا
تختلف وجهات نظر القرّاء إلى المادّة المنشورة بحسب نوع الثقافة وسَعة الإطّلاع وصفاء المزاج؛ هناك مَن يقرأ مع محاولة في رصد خطأ لغويّ ما لدى الكاتب. وهناك من يمرّ على المادّة مرور الكرام، يهمّه جوهر
07/11/2011
رسائل رعوية (4) إله الفرح
إنه لأمر طبيعي أن يبحث كلّ إنسان عن الفرح، فترى حتى البعيد عن الله يبتهج بأعماله وأقواله مهما كانت، فالحماقة فرحلناقص الفهم .. وللإنسان فرحٌ بجواب فمه، لكنه فرح وقتي لا يُغني ولا يدوم فمحب
03/11/2011
أفكار بيضاء
الإنسان الطاهر النقي، ينبغي أن يكون طاهرًا في جسده وروحه، وأيضًا طاهرًا في أفكاره لان كل هذا ملك للرب كما انه يجب أن نحرص عليها بأن تكون دائما نقيه ناصعة بيضاء لأنها مسكن الرب، فهل
02/11/2011
طوبى لمن يحكم على نفسه
الكتاب علمنا أن البيت الكبير لا يوجد فيه آنية من ذهب وفضة فقط، بل من خشب وخزف أيضًا، وتلك للكرامة وهذه للهوان، فإن طهّر أحد نفسه من هذه يكون إناء للكرامة مقدسًا نافعا للسيد مستعدًا
01/11/2011
أخطاء في الكتابة - أوّلاً
لكل مادة عناصر كوّنتها، مثلها الكتابة بأنواعها. والكاتب الناجح، أيّاً كان اتجاهه وهدفه من الكتابة، يبحث دائماً عن مؤهّلات النجاح. لعلّ أهمّ عناصر الكتابة سلامة لغتها من الأخطاء وإن شاع بعضها ولا سيّما الإملائيّة والنحويّة
01/11/2011
مقالات قد تهمك
صلبان الجلجثة الثلاثة
كان هنالك ثلاثة صلبان في الجلجثة، وعلّق عليها ثلاثة أشخاص: صليب رب المجد يسوع، وصليب المذنب الأول، وصليب المذنب الثاني. ولم يعلم من رتب صلبهم أن ما عمله لم يكن صدفة مجرّدة...
عجيبة شفاء المفلوج:
الإيمان أهم عنصر في الحياة المسيحية وفي علاقتنا بالله. وليس الإيمان مجرد موضوعً للحديث، بل يجب تجسيده في طريقة حياتنا. ومن لا يعيش الإيمان فإنه ببساطة غير مؤمن. ونجد أساسًا كتابيًّا لمثل هذا الكلام
وجوهٌ وسط الزّحام في ذكرى يوم دخول الرّب يسوع إلى أوروشليم
هل سبق لك وأن شاهدت موكبا عظيما ومهما حيث احتشدت الجموع لتحيّة ومشاهدة إنسان عظيم ومهم مثل رئيس دولة أو بابا الفاتيكان؟ جميعها لم ولن تشابه في جلالها وهيبتها وأهميتها ما حدث في أوروشليم
المسيحيون ليسوا أهل ذمة
قام المتشددون في سوريا والعراق في الأعوام القليلة الماضية بفرض القوانين الشرعية على السكان المسيحيين الذين يعيشون في مناطق سيطرتهم، وأطلقوا عليهم لقب "أهل الذمة". هذا التصرف قابله استهجان المسيحيين...
إشارات إنجيل يوحنّا إلى العهد القديم ــ ج2 القيامة شدَّدت إيمان التلاميذ
نقرأ في الأصحاح الثاني من إنجيل يوحنّا اللاهوتي 1 تحويل الماء إلى خمر أفاق بها السكارى 13 إخراج الباعة من هيكل الله 23 إيمان كثيرين
هكذا تجسَّد الله ـــ ج2 من 3
معنى {ابن الله} الذي من الله، الآتي من الله؛ ليس المعنى الحرفي الدّالّ على الولادة الجسدية، فليس بالضرورة أن يكون الابن نازلًا مِن صُلب الأب، كما التّبنّي، لأنّ لـ "الإبن" أزيد من معنى!
مبادئ بسيطة للكرازة الصحيحة
الكرازة في المسيحية ليست واجبًا وظيفيًا، ولا هي عمل تعصبي يمارسه الشخص أو الخادم ولا هي حشو أدمغة الناس بكلام (بأفكارنا وتفاسيرنا ومعتقداتنا) عن، بل هي رغبة في خلاص النفوس...
هكذا تجسَّد الله ـــ ج1 من 3
صحيح أن عنوان هذه المقالة لافت وأنّ هناك من استغفر ربّه حينما قرأه، لكنّه في الواقع عنوان إجابة على سؤال تفضّل به عدد من الإخوة المسلمين، تعليقًا على قصيدتي " سَطَعَ النُّور بميلاد يسوع"
إمرأة زانية أمام حجارة المتديّنين
يتكرر المشهد يومياً حيثما يعيش الناس. في البيوت والحارات والشوارع وأماكن العمل والمصانع والمكاتب والمدارس ودور العبادة المختلفة، وأحياناً في الكنائس. فما أسهل أن يتطوع شخص او جماعة، ويشيرون بإصبع...
المخذول من البشر الممجد من الله
وصف النبي اشعياء الملقب بالبني الانجيلي مشاهد عجيبة كأنها لقطات سينمائية سريعة ومتتالية، هو غير مدرك او مستوعب تماماً انها تروي قصة الحب العجيب للمسيا المنتظر الذي هو مشتهى الأجيال