مقالات مسيحية

الأبوة في عيني الله
ما هي الأبوة، وما هو الأب الناجح؟ نحن نحيا في مجتمعٍ الذي يضع تعريفاً لكل شيء، ليس تعريفاً رسمياً مكتوباً ومنطوقاً وموقع عليه من الجميع، ولكنه تعريفاً حسبما أتفق. سوف أضع تعريف المجتمع والعالم للأب،
11/12/2011
كتيوشا .. ما بعد بعد حيفا*!
في ليلة شديدة الحرارة خرجت من غرفتي لأروّح عن نفسي، فرأيت شابًا أسمر اللون أجنبي الملامح ووقفت أتجاذب معه أطراف الحديث. تعرفنا على بعضنا واذا هو مؤمن بالمسيح يتعلّم في احدى المدن الأوروبيّة، شكرنا الرب
09/12/2011
مجتمع يُحِب الألقاب
إن المجتمع العربي هو مجتمع يُحب الألقاب، وتستخدم الألقاب عادةً لتمييز الناس عن بعضهم البعض وإبراز احترام خاص للبعض منهم. لذلك يستخدم أهل العالم الألقاب المختلفة لمقامات مختلفة، مثل إبراز المقامات السياسية بالألقاب: جَناب الضابط؛
06/12/2011
كريسماس عمانوئيل وليس سانتا
إن المعنى الأساسي لعيد الميلاد ليس كونه عيداً للسلام ولا التواضع ولا حتى العطاء والرقة. إن عمقه يكمن في كونه عيد التجسد- عيد عمانوئيل :الله معنا.
04/12/2011
الله في العصور العاقليّة
ترجع معرفة الإنسان بالله جلّ قدره إلى عصر الإنسان الأوّل، آدم وحوّاء. إذن لا يحتاج المؤمنون بالله- والمؤمنات- إلى دليل من خارج الكتاب المقدّس ليدّلهم على الله. ولا يحتاج أحد منهم- ومنهنّ- إلى نبيّ جديد
03/12/2011
رسائل رعويّة (5) إله االراحة
الراحة احتياج طبيعي لكل إنسان مهما كان، أن لم يقلها علانية فلا شك أنه سيقولها يومًا في نفسه، كذاك الغني الذي خطّط حياته – كما يفعل الكثيرون- ليضمن مستقبله الأرضي، حتى قال لنفسه: لكِ
02/12/2011
سمعتم أنه قيل ... أما أنا فأقول ...
لقد تكررت هذه العبارة على فم الرب يسوع ست مرات في الموعظة على الجبل، من خلالها عالج الرب ست مواضيع أساسية بمقارنة مع العهد القديم: القتل، الزنى، الطلاق، الحنث (الحلف)، الغفران والمحبة. ليس المقصود ب-
01/12/2011
كمن يسود على الأنصبة...
الميل الطبيعي هو لكبرياء وتمجيد الذات بحيث يسعى القائد لأن يتسلط ويبقى على عرش منبره وأن يتحكم بالكنيسة فيشعر بالتهديد أن أراد أي عضو في كنيسته استخدام مواهبه في الكنيسة. لا يسمح القائد بحسب هذا
30/11/2011
الوطنية الحقيقية والوطنية المزيَّفة
لقد تساءلت بيني وبين نفسي كثيرًا؛ كيف أستطيع أن أكون مُحبًّا لوطني وشعبي، بشكل يُمجد الله ويخدم شعبي ووطني خدمة حقيقية بالروح القدس، وليست خدمة في الجسد التي لا تفيد شيئًا من جِهة ملكوت الله.
24/11/2011
كنائس القدس
اسماء وصور الكنائس الاكثر شهرة في مدينة القدس، ومنها كنيسة القيامة، كنيسة قبر مريم، كنيسة كل الامم، كنيسة صياح الديك، كنيسة الدمعة، كنيسة ابانا في السماء، كنيسة المخلص، علية العشاء الاخير، كنيسة الزيارة، كنيسة الجلد فيديو اخبار مسيحية
23/11/2011
مقالات قد تهمك
صلبان الجلجثة الثلاثة
كان هنالك ثلاثة صلبان في الجلجثة، وعلّق عليها ثلاثة أشخاص: صليب رب المجد يسوع، وصليب المذنب الأول، وصليب المذنب الثاني. ولم يعلم من رتب صلبهم أن ما عمله لم يكن صدفة مجرّدة...
عجيبة شفاء المفلوج:
الإيمان أهم عنصر في الحياة المسيحية وفي علاقتنا بالله. وليس الإيمان مجرد موضوعً للحديث، بل يجب تجسيده في طريقة حياتنا. ومن لا يعيش الإيمان فإنه ببساطة غير مؤمن. ونجد أساسًا كتابيًّا لمثل هذا الكلام
وجوهٌ وسط الزّحام في ذكرى يوم دخول الرّب يسوع إلى أوروشليم
هل سبق لك وأن شاهدت موكبا عظيما ومهما حيث احتشدت الجموع لتحيّة ومشاهدة إنسان عظيم ومهم مثل رئيس دولة أو بابا الفاتيكان؟ جميعها لم ولن تشابه في جلالها وهيبتها وأهميتها ما حدث في أوروشليم
المسيحيون ليسوا أهل ذمة
قام المتشددون في سوريا والعراق في الأعوام القليلة الماضية بفرض القوانين الشرعية على السكان المسيحيين الذين يعيشون في مناطق سيطرتهم، وأطلقوا عليهم لقب "أهل الذمة". هذا التصرف قابله استهجان المسيحيين...
إشارات إنجيل يوحنّا إلى العهد القديم ــ ج2 القيامة شدَّدت إيمان التلاميذ
نقرأ في الأصحاح الثاني من إنجيل يوحنّا اللاهوتي 1 تحويل الماء إلى خمر أفاق بها السكارى 13 إخراج الباعة من هيكل الله 23 إيمان كثيرين
هكذا تجسَّد الله ـــ ج2 من 3
معنى {ابن الله} الذي من الله، الآتي من الله؛ ليس المعنى الحرفي الدّالّ على الولادة الجسدية، فليس بالضرورة أن يكون الابن نازلًا مِن صُلب الأب، كما التّبنّي، لأنّ لـ "الإبن" أزيد من معنى!
مبادئ بسيطة للكرازة الصحيحة
الكرازة في المسيحية ليست واجبًا وظيفيًا، ولا هي عمل تعصبي يمارسه الشخص أو الخادم ولا هي حشو أدمغة الناس بكلام (بأفكارنا وتفاسيرنا ومعتقداتنا) عن، بل هي رغبة في خلاص النفوس...
هكذا تجسَّد الله ـــ ج1 من 3
صحيح أن عنوان هذه المقالة لافت وأنّ هناك من استغفر ربّه حينما قرأه، لكنّه في الواقع عنوان إجابة على سؤال تفضّل به عدد من الإخوة المسلمين، تعليقًا على قصيدتي " سَطَعَ النُّور بميلاد يسوع"
إمرأة زانية أمام حجارة المتديّنين
يتكرر المشهد يومياً حيثما يعيش الناس. في البيوت والحارات والشوارع وأماكن العمل والمصانع والمكاتب والمدارس ودور العبادة المختلفة، وأحياناً في الكنائس. فما أسهل أن يتطوع شخص او جماعة، ويشيرون بإصبع...
المخذول من البشر الممجد من الله
وصف النبي اشعياء الملقب بالبني الانجيلي مشاهد عجيبة كأنها لقطات سينمائية سريعة ومتتالية، هو غير مدرك او مستوعب تماماً انها تروي قصة الحب العجيب للمسيا المنتظر الذي هو مشتهى الأجيال