مقالات مسيحية

القس نزار توما: أرجوكم توقّفوا!
اوجه كلماتي لكل من يدعو باسم المسيح، أعضاء الجسد الواحد العظيم، كنيسة المسيح الواحدة. قال يسوع: انا هو نور العالم. من يتبعني لا يمشي في الظلمة بل يكون له نور الحياة... نعاني نحن المسيحيون في
09/04/2011
دلتا 152 تحت السماء الثالثة بقليل
ابتدأت مسيرة العودة للبلاد. موظفة الاستقبال في كشك طيران دلتا تستقبلني بابتسامة لطيفة كما هو حال اغلب موفري الخدمات في أمريكا. تذكرت قول صديقي متى حين قال ان هذا بتأثير الإرث المسيحي للبلاد.
08/04/2011
ذنبي أعظم من أن يُحتمل - التحرر من الشعور بالذنب
نعم الانسان الطبيعي طالما يحمل الكثير من الخطايا الصعبة معه طول حياته، ويطارده الشعور بالذنب المستمر وكثيرًا ما يكون ذلك الذنب كما وصفه قايين: "أعظم من أن يُحتمل"، مما يضفي على الإنسان الشعور بالإحباط والفشل،
03/04/2011
الثائر الحقّ، بقلم: مرثا فرنسيس
الثائر الحقيقي يهدف إلى التغيير للأحسن والأرقى ويبغي رفاهية مجتمعه وسلامه. الثائر الحقيقي لا يهدف إلى غرض شخصي، فهو يثور ليحقق المُثل العليا للإنسانية مثل العدل والديموقراطية والحرية فلا يمنعه ولاؤه الأيدلوجي أو العقيدي
30/03/2011
المجموعات الأجنبية- لعنة أم بركة؟
اعتاد رجال الدين المسيحيين في البلاد على مر السنين مخاطبة مسيحيي الغرب كلما سنحت الفرصة ومطالبتهم بالاهتمام بظروف حياة اخوتهم المسيحيين في الأراضي المقدسة، التفاعل معهم ودعمهم معنوياً وحتى مادياً.
23/03/2011
نبع الأمومة، بقلم: باسم أدرنلي
في مناسبة عيد الأم، وبينما بدأت أفتكر عن أمثلة كثيرة في الكتاب المقدس عن الأمهات، لاحظت أننا قلما نتأمل في صفات الأمومة عند الله. إن الكتاب المقدس ركز كثيرًا على تصوير الله كالآب السماوي الحنون.
21/03/2011
الأمومة : العمق والتاريخ، بقلم فرحة شحادة مخول
الى كل أم وأمرأة... يا من كنت عبير وشمعة تضيء دنيتنا بالخير والبركة، وأعطيت الدفىء والنور لدروبنا بحنانك، وجعلتنا نرى جمال الكون وروعته من خلال ابتسامتك، يا من حضنتنا احشائك قبل يديك... أقول لك كل
20/03/2011
مارتن كورش: تسونامي وأمي!
كلما حدثت في دولة ما، حالة طوارئ أو عصيان مسلح، أو ثورة، أو إنقلاب سياسي، أو مظاهرات كالتي صرنا نشهدها هذه الأيام في دول الشرق أوسط، أو حرب بين دولتين. أو حدثت كارثة بيئية كإعصار
15/03/2011
ما بين الانجيليين وباقي المسيحيين
هويتنا في هذه البلاد معقّدة وذات مكونات متناقضة. فنحن مسيحيين، انجيليين، عرب، فلسطينيين وربما ايضاً إسرائيليين. فمن جهة ننتمي للشعب الفلسطيني في كافة اماكن تواجده ومن الجهة الأخرى نتبع لدولة إسرائيل كمواطنين فيها
13/03/2011
حالة ذعر!
مع التفكير في الحال الذي يؤول إليه العالم والكرة الأرضية عامةً، لا يسعني سوى شكر الرب وتمجيده على كل حالة وفاة طبيعية هادئة مسالمة!!! أصبح الموت بسلام أمنية ونعمة وبركة!!!
13/03/2011
مقالات قد تهمك
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
إشارات إلى العهد القديم ج19– نبوءة المسيح عن خراب أورشليم، علامات المجيء الثاني
حدّثنا السيِّد في الآيات السابقة عن نهاية الهيكل وخراب أورشليم بطريقة خفيّة، أما هنا فتحدّث علانيّة! هكذا دعا السيِّد المسيح تلاميذه لقراءة سفر دانيال 9:
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف
الوصيّة السّابعة (ج1): أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها
نعيش اليوم في حضارة الحلقة المفرغة، والبحث عن لذّات وشهوات الجسد بأي شكل من الأشكال. نعيش في أحط مرحلة ‏في تاريخ الحضارة البشرية، وخصوصاً في زمن انتشار المحطات التلفزيونية الفضائية الخلاعيّة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم – ج4 من 7
ما تبرير تنزيل نحو 275 لفظة أعجمية في القرآن "العربي المُبين" الذي "نزل به الروح الأمين" فهل من الأمانة التنزيل بلفظ أعجمي؟ وهل عجز جبريل من العثور على كلمة عربية لتقابل بالمعنى أية كلمة أعجمية؟
الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة
تتنوع وتتعدد طرق السّقوط في خطية الزّنا باختلاف الحضارات والظروف والأماكن والدوافع وحتى الأفراد. وبالّرغم من هذا التّنوع، فإن النتيجة واحدة في جميع الأحوال ألا وهي ارتكاب عمل مرفوض أخلاقيا واجتماعيا
مسيحي يطالع القرآن: القلم- 2 من 7
وجدت خلال مطالعتي القرآن أنّ أسلوب الوحي به قد اختلف عن أسلوب الوحي بتدوين التوراة والإنجيل وعن أسلوب الوحي بتدوين أسفار كتبة الكتاب المقدَّس والأنبياء، باستثناء أسلوب الوحي بأسفار الكتاب الشعريّة...
في طريق عمواس: خرجا عابسين ورجعا فرحين
إن حقيقة سفر التّلميذين من أوروشليم إلى عمواس يدلُّ على أن جماعة التّلاميذ قد بدأت تتفكك بموت الرَّب يسوع. ويبدو أن الخبر الّذي أحضرنه النسوة عن القبر الفارغ لم يحيِ آمال التّلاميذ بل زادهم حيرة
الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا
كيف نطيع وصيَّة الله بالإمتناع عن الزّنا في أيامنا؟ أي كيف نواجه التجربة ولا نسقُط في خطية الزنا؟ نتعلم من وحي الله المقدّس أنّ على كل إنسان في الوجود أن يقاوم خطية الزنا ولا يسقط
مسيحي يُطالع القرآن: القلم 5 من 7
ولماذا يخشون عقلي؟ إنّما الذي يخشى العقل قليل العقل. فقصدوا أن أستمع إلى القرآن مثلهم، بدون تفكير في مفرداته ولا بحث في معانيه. أو أنّ عليّ أن أخشع لتلاوة فلان وهو يتلو بنفس واحد: بسم