مقالات مسيحية

رسالة لأبي السماوي
اكتب لك إلهي هذه المرة رسالتي، واثقاً أنك كما حملت الألام عني ، هكذا اليوم سوف تمسح دمعتي. وكما في رحم أمي وضعتني، أعرف أنك لن تتركني في وحدتي، فكيف أكون يتيماً وأنت أبي !!.
11/07/2011
كاميرا غير خفيّة
أصبح الإعلام سهلاً ومنتشراً للغاية ولا يتطلب استثماراً مادياً . كما تأكدت صحة القول المأثور:عملت، ولم تنشر- كأنك لم تعمل. أصبحت الكنيسة ترى انه من الأجدر أن تقوم هي ايضاً بنشر فعالياتها وصور برامجها
02/07/2011
دامت دياركم بالافراح عامرة
اذكر في حداثتي في الإيمان قبل ثلاثة عقود أن موضوع ارتياد سهرات الأعراس احتل مكاناً رئيسياً في نقاشنا مع أترابنا في اجتماع الشباب المؤمنين. كان اهتمامنا الأساسي هو تأثير هذا النقاش على "فتوى" ارتياد حفلات
29/06/2011
هل نغير لنرضي غيرنا؟
هل نغير أدياننا لنرضي أصدقاؤنا؟ أم نغير مذاهبنا لنرضي إخوتنا؟ أم نغير مبادؤنا لنرضي منافسينا؟ أم نغير كناؤسنا؟ هكذا يعتقد معظم الأفراد الذين ينتمون إلى أديان ومذاهب ومعتقدات مختلفة وفي مجتمع واحد. هكذا أصبح المواطن
27/06/2011
دولار لدعم الخدمة- ليس بكل ثمن!
قال احدهم أن المسيحية ابتدأت قبل ألفي عام في فلسطين بواسطة شخص، فانتقلت لأثينا فأصبحت فلسفة ، ومن ثم لروما فأمست مؤسسة، وبعدها لانجلترا فأصبحت حضارة . من ثم عبرت المحيط الاطلسي الى أمريكا فأضحت
26/06/2011
الإصلاح الحقيقي الذي أُنجز
تسود عالمنا العربي من شرقه إلى غربه حالياً ثورات شعبية وانتفاضات تطالب بتغيير النظام أو بالإصلاح الديمقراطي. لكن هل تعلم قارئي أن الله قد هيّأ منذ الأزل الإصلاح الحقيقي الذي سيقوم به نحو الإنسان؟ و
25/06/2011
كونوا شاكرين
في كثير من الأحيان، وعندما انظر الى نفسي، ارى انني لا اعطي الرب يسوع كل ما يستحقه من الشكر. افكر كثيرا في انه يجب على ان اقدم له شكر اكبر من شكر فقد مات
21/06/2011
الثورات وهويّة المسيحية العربية المصادَرة
دبّ بفعل الثورات العربية المحتدمة شيء من الوئام بين المسيحيين والمسلمين، فلم نشهد منذ عقود، وربما منذ عصر الاستعمار البغيض، تلك اللحمة الصادقة والعفوية بين دينين شاءت الأقدار أن يترافقا معا في السرّاء والضرّاء، داخل
16/06/2011
كيف اشرح للمسلم أن الكتاب المقدس غير محرف؟
يشرح مقري في كتابه الصغير نظرة مسيحية إلى الإسلام أن معظم المسلمين والمسلمات يؤمنون بالتحريف اللفظي أي اختلاف النصوص الموجودة حاليا عن النصوص الأصلية للكتاب المقدس، ولكن بعضهم يؤمن بالتحريف المعنوي. ويؤكد الفريق الثاني أن
14/06/2011
خذنا على جبل عال- وقفة مع مؤتمرات الكنائس
كان الرب يأخذ تلاميذه الى موضع خلاء للصلاة والتأمل. ضوضاء الحياة وارهاقها تجعل الخلوة ضرورية لنفض غبار البرية والجلوس بهدوء عند أرجل الرب- تماماً مثل مريم. قرر المؤمنون الاحتذاء بالرب وتلاميذه ومن هناك ولدت
10/06/2011
مقالات قد تهمك
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
إشارات إلى العهد القديم ج19– نبوءة المسيح عن خراب أورشليم، علامات المجيء الثاني
حدّثنا السيِّد في الآيات السابقة عن نهاية الهيكل وخراب أورشليم بطريقة خفيّة، أما هنا فتحدّث علانيّة! هكذا دعا السيِّد المسيح تلاميذه لقراءة سفر دانيال 9:
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف
الوصيّة السّابعة (ج1): أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها
نعيش اليوم في حضارة الحلقة المفرغة، والبحث عن لذّات وشهوات الجسد بأي شكل من الأشكال. نعيش في أحط مرحلة ‏في تاريخ الحضارة البشرية، وخصوصاً في زمن انتشار المحطات التلفزيونية الفضائية الخلاعيّة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم – ج4 من 7
ما تبرير تنزيل نحو 275 لفظة أعجمية في القرآن "العربي المُبين" الذي "نزل به الروح الأمين" فهل من الأمانة التنزيل بلفظ أعجمي؟ وهل عجز جبريل من العثور على كلمة عربية لتقابل بالمعنى أية كلمة أعجمية؟
الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة
تتنوع وتتعدد طرق السّقوط في خطية الزّنا باختلاف الحضارات والظروف والأماكن والدوافع وحتى الأفراد. وبالّرغم من هذا التّنوع، فإن النتيجة واحدة في جميع الأحوال ألا وهي ارتكاب عمل مرفوض أخلاقيا واجتماعيا
مسيحي يطالع القرآن: القلم- 2 من 7
وجدت خلال مطالعتي القرآن أنّ أسلوب الوحي به قد اختلف عن أسلوب الوحي بتدوين التوراة والإنجيل وعن أسلوب الوحي بتدوين أسفار كتبة الكتاب المقدَّس والأنبياء، باستثناء أسلوب الوحي بأسفار الكتاب الشعريّة...
في طريق عمواس: خرجا عابسين ورجعا فرحين
إن حقيقة سفر التّلميذين من أوروشليم إلى عمواس يدلُّ على أن جماعة التّلاميذ قد بدأت تتفكك بموت الرَّب يسوع. ويبدو أن الخبر الّذي أحضرنه النسوة عن القبر الفارغ لم يحيِ آمال التّلاميذ بل زادهم حيرة
الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا
كيف نطيع وصيَّة الله بالإمتناع عن الزّنا في أيامنا؟ أي كيف نواجه التجربة ولا نسقُط في خطية الزنا؟ نتعلم من وحي الله المقدّس أنّ على كل إنسان في الوجود أن يقاوم خطية الزنا ولا يسقط
مخافة الرّب رأس الحكمة
الكتاب المقدس من التكوين إلى الرؤيا يشير إلى أهمية العيش في مخافة الرب، ويذكر الوحي المقدس عبارة "مخافة الرّب" (21) مرة، 20 مرة في العهد القديم (منها 14 مرة في سفر الأمثال)، ومرة واحدة في