مقالات مسيحية

نحو حياة مسيحية تونسية عميقة و متجذّرة
من جديد يأتي إلينا ذلك الصوت، صوت الإنجيل بعد مئات السّنين من الغياب أو بالأحرى من التّغييب عن طريق الجهل والتعصب والفهم المغلوط للإيمان المسيحي والشّوفينيّة الدينيّة وأخطاء المسيحيين أنفسهم التّي حجبت وجه الله الحقيقي
06/05/2012
هل يؤمن أتباع المسيح بين اليهود أن المسيح هو الله؟
يتعامل بعض أتباع المسيح العرب مع أخوتهم وأخواتهم اليهود المؤمنين بالمسيح دون فحص عقائدهم ومعرفة موقفهم من عقائد مسيحية جوهرية مثل عقيدة الثالوث أو لاهوت المسيح. وأحيانا يتحمس بعضنا بالترنيم والعناق والرغبة في بناء الصداقات
04/05/2012
لغة العيون والنّظرات
إنْ كان من فضلة القلب يتكلّم الفم، فكم بالأكثر،إذن، ينبغي أن يُقال في العينين بأنّهما لا تحكيان فقط عن فيض ممّا فيه، بل بالحق كل ما فيه، وبطريقة واضحة ليس فيها إشكالٌ وضبابيّة!
03/05/2012
اليهود المؤمنون بالمسيح
لا شك أن بعض اليهود هم أول من آمن بيسوع المسيح. فأبطالنا أمثال بطرس وبولس ويوحنا الحبيب وغيـرهم هم يهودٌ آمنوا بالمسيح وتبعوه. ولم يعتقدوا أن إيمانهم تغييـرٌ لديانتهم ولتـراث آبائهم بل تتميمٌ لوعود الله
01/05/2012
دع ليلتك تنتهي بـ !
كثيرون منا اليوم صاروا متابعين ملتزمين ومواظبين على مشاهدة المسلسلات المدبلجة. كأنها حصة لدرس في المدرسة وقد تحول أبطالها إلى معلمون ومعلمات والمشاهدين إلى تلاميذ ملتزمين بالحضور اليومي وقد خيم الصمت على جو صالة البيت
30/04/2012
فصل من لقاء مع قسّيسة نرويجية
هو في الواقع فصل من فصول مختلفة، ليست كالفصول الأربعة التي درستها في علم الجغرافيا ولا الفصول الثمانية التي ألفتها فترة ما شماليّ النرويج، بالقرب من الله. إذ عرفت الله أكثر هناك فوق الدائرة القطبية
30/04/2012
تخبرون بموت الرب الى ان يجيء
لنا توجيه مقدس في امر مقدس جدًا وهو اجتماعنا الى الرب في يوم الاحد لكي نصنع الذكرى المقدسة التي فيها نعلن للجميع عن محبة الرب يسوع المسيح التي بينت فوق الصليب.
29/04/2012
اعطنا مشوارنا والسمارتفون كفاف يومنا!
ما الخطأ بأن يعمل الانسان بنشاط وهمة ، يكسب المال ويستهلك ويشتري البيوت والسيارات ويسافر للنقاهة خارج البلاد ويشتري الملابس ويقضي اوقات فراغه بالتنزه ويعيش حياة "مريحة"؟
25/04/2012
طرافة طفل وملك السلام وأتباعه الصغار
فكم نحن في حوج الى أن نبدأ مع أولادنا منذ نعومة أظافرهم، في طرح مواضيع كتابية روحية بشكل مبسط لتستوعبه عقولهم لينموا بالمعرفة وتغرس الكلمة في عقولهم وقلوبهم، ليستخدموا كلمته سلاحًا لهم عند نضوجهم وفي
17/04/2012
أغلى عطية ... خذها مجانًا
تكثر في ايامنا الحاجات والامور المغريه، التي تباع غاليًا دون أن تملأ مكانًا مهمًّا أو تسد حاجةً مهمةً، انها تسكت النفس التي تبحث عنها الى حين. فكثير من الناس يرغبون ان يدفعوا اثمانًا غالية فقط
17/04/2012
مقالات قد تهمك
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج4 الرحمان والرحيم
أفأنت تُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)- يونس:99 وهذي المقولة وتلك مِن علامات تناقضات القرآن الدّالّة على بشريّته وعلى استحالة نسبة القرآن إلى الله.
إحذروا الإنسان
تقول الإحصائيات العلمية أن الإنسان هو من أكثر الكائنات الحيّة (الحيوانات) فتكًا بالبشرية، إذ أنه يتسبب بمقتل 425000 إنسان في المعدل السنوي
عيد العنصرة: حلول الرّوح القدس في يوم الخمسين
أتاح يوم الخمسين للكنيسة أن تحصل على قوّة علوية للحياة المثمرة. فبسبب يوم الخمسين، أصبح في مقدور الكنيسة أن تنمو وتحصد، وأصبح لديها القوّة للشهادة
الوطنية والإيمان (4) – وطنيتي الجديدة في المسيح
هل يستطيع مؤمن يعيش في ثوب وطنيَّته القديم أن يخدم الله ويخدم شعبه؟ إن حياتنا الجديدة في المسيح، يجب أن تنقاد بحكمة الله الجديدة، وليس بحكمتنا القديمة الأرضية التي هي وليدة هذا العالم
سألوني عن المسيح، قلت: هو الله
لا يوجد في العهد الجديد (الإنجيل) أن المسيح "استأذن الله لصنع معجزة ما" ولا "انتظر إذنًا منه أو موافقة" ولا "طلب عونا منه" ولا مرة! إذْ شفى المسيح المرضى- مِثالا- بكلمة منه أو بإحدى يديه،
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج5 سبع ملاحظات
أنّ محمّدًا احتجّ على المشركين بالرحمن فأنزل "قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَن..." ما دلّ على أنّ المشركين سمعوا " يا ربنا الله، ويا ربنا الرحمن" ولم يسمعوا "يا رَحمَنُ يا رَحيم"
كُنْتُ أَعْمَى وَالآنَ أُبْصِرُ
لا نعرف من القصّة لماذا ولد هذا الرّجل في حالة العمى من بطن أمّه، ولكننا نعرف من القصّة أن عماه لم يكن بسبب خطيّة معيّنة ارتكبها والداه
عندما يوبِّخ المسيح
لا أحد منّا يحب التبكيت والتأنيب وهذا طبيعي، لكن هذا هو أحد أساليب المسيح الحي للإصلاح وكلامه المقدّس نافع للتعليم والتوبيخ، للتقويم والتأديب الذي في البر، لكي يكون انسان الله كاملاً...
الوطنية والإيمان (2) – هويتي قبل المسيح وبعده
إن الكتاب المقدس يذكر العشرات من الأمور التي تصف حياتنا قبل قبولنا لحياة المسيح، إن الوحي أيضًا يؤكد أن العالم بعد سقوط آدم، ابتدأ يسود عليه نظام الموت
إشارات إنجيل يوحنّا – ج10 المسيح هو الرّاعي الصّالح ولا صالِحَ إلّا الله
عِلمًا أنّ الشاة الذبيحة في العهد القديم كانت رمزًا إلى المسيح من جهة عمله الفِدائي الكَفّاري الخَلاصي، فالمسيح هو الذبيحة الحقيقية على الصليب؛ محقِّقًا النُّبوءة