مقالات مسيحية

رسائل رعوية (2) اله المحبّة
كثيرًا ما نتحدّث عن المحبّة، لكن ما أحلى أن نتأمّل إله المحبّة، هذا الشخص المبارك العظيم الفريد ونذكر محبته التي لا يُعبّر عنها بضَعف الكلمات. إلهنا حيّ نابضٌ بالمحبّة ويريد أن نضرم ونظهر تلك المحبة
09/09/2011
عودة يسوع المسيح !! ..
إعلانات قد نكون رأيناها في مداخل الكثير من المدن بأن يوم عودة الرب سوف يكون 21 مايو الماضي بناءاً على نبوة لأحد القسس في الولايات المتحدة، إلا أن الحدث لم يتم لأن الله لم يعطي
05/09/2011
الكنائس والحراك الثوري في سوريا
عوّدتنا الآية الإنجيلية الشائعة على الألسن "دع ما لقيصر لقيصر وما لله لله" على استبطان حكم مسبق على دور الدين والمؤسسات الدينية المسيحية في الحراك السياسي. والحال أن المسألة السياسية في الفكر المسيحي، بالغة التبدل
04/09/2011
كلمة الله أولاً
أنعم علينا القدير في آخر الأيام بامكانيات كثيرة للإستفادة من كتب وعظات كثيرة لشراح كلمة الله، واننا نشكر الله لأجل كل من يتعب في حقله ويُخرج لشعب الرب جددًا وعتقاء. لقد قرّبت التكنولوجيا المسافات، حتى
04/09/2011
خاطرتان مع ابتداء السنة الدراسية
سيقوم المعلمون الإبطال من أصحاب المعاشات الضخمة بالاهتمام بشؤون الاولاد، ضبطهم مع 35 طالباً إضافيا على الأقل في الصف، تدريسهم، تهذيبهم وتربيتهم. ستعيدهم المدرسة لأهلهم في نهاية المشوار مواطنين صالحين، متعلمين وأصحاب أدب وذوق وحتى
03/09/2011
مفاتيح السّعادة.. لوحات فسيفسائيّة
طالما تبنّينا وجهة نظر الله في كل ما يحدث لنا ومعنا، سنجد أن الإحساس بالتّعاسة ينسحب من قلوبنا ليحل مكانه الإحساس بالسّعادة ذات الصّنف السّمائي الرّابض كلجّة. ما علينا سوى أن نقرِّر: لا نريد في
03/09/2011
شرف العائلة للمرّة المليون
تناقلت وسائل الاعلام العالميّة نبأً عن صحيفة –ديلي ميل- البريطانية مُدعّمًا بتقارير وشهادات منظمة حقوق الانسان ، تناقلت فيه خبرًا مفاده أن رجلا! ليبيًا نحر من الوريد الى الوريد ثلاثًا من بناته الصبايا ( 15،
31/08/2011
حياة الصلاة
لا حاجة أن نسهب الحديث عن أهمية الصلاة في حياة كل مؤمن مخلّص بدم المسيح، فالآيات الكتابية كثيرة في هذا الصدد ومنسابة على مدار صفحات الكتاب المقدس، بعهديه القديم والجديد، أن كان بآيات مباشرة تحثنا
28/08/2011
شعوب ، أمم وأجناس – خليقة الرب الجميلة
كانت ترنيمتي المفضلة في طفولتي "حُمرٌ، سُمرٌ، سودٌ ، بيض-كلهم يحبهم". لربما كان سبب ذلك هو كوني طفل عربي فلسطيني عشت في انجلترا بين الأولاد الانجليز البيض.
27/08/2011
رسائل رعوية (1) الإله الشخصي
الاخ مكرم مشرقي: وضع الرب على قلبي أن أتواصل مع بعض الأحبّاء المؤمنين في خدمات رعوية ما أحوجنا جميعًا إليها، فتثقلت أن أشاركها مع أخوتي قرّاء لينغا، مصلّيًا أن يستخدم الرب هذه الكلمات الضعيفة لمجد
22/08/2011
مقالات قد تهمك
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
إشارات إلى العهد القديم ج19– نبوءة المسيح عن خراب أورشليم، علامات المجيء الثاني
حدّثنا السيِّد في الآيات السابقة عن نهاية الهيكل وخراب أورشليم بطريقة خفيّة، أما هنا فتحدّث علانيّة! هكذا دعا السيِّد المسيح تلاميذه لقراءة سفر دانيال 9:
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف
الوصيّة السّابعة (ج1): أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها
نعيش اليوم في حضارة الحلقة المفرغة، والبحث عن لذّات وشهوات الجسد بأي شكل من الأشكال. نعيش في أحط مرحلة ‏في تاريخ الحضارة البشرية، وخصوصاً في زمن انتشار المحطات التلفزيونية الفضائية الخلاعيّة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم – ج4 من 7
ما تبرير تنزيل نحو 275 لفظة أعجمية في القرآن "العربي المُبين" الذي "نزل به الروح الأمين" فهل من الأمانة التنزيل بلفظ أعجمي؟ وهل عجز جبريل من العثور على كلمة عربية لتقابل بالمعنى أية كلمة أعجمية؟
مسيحي يطالع القرآن: القلم- 2 من 7
وجدت خلال مطالعتي القرآن أنّ أسلوب الوحي به قد اختلف عن أسلوب الوحي بتدوين التوراة والإنجيل وعن أسلوب الوحي بتدوين أسفار كتبة الكتاب المقدَّس والأنبياء، باستثناء أسلوب الوحي بأسفار الكتاب الشعريّة...
الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة
تتنوع وتتعدد طرق السّقوط في خطية الزّنا باختلاف الحضارات والظروف والأماكن والدوافع وحتى الأفراد. وبالّرغم من هذا التّنوع، فإن النتيجة واحدة في جميع الأحوال ألا وهي ارتكاب عمل مرفوض أخلاقيا واجتماعيا
في طريق عمواس: خرجا عابسين ورجعا فرحين
إن حقيقة سفر التّلميذين من أوروشليم إلى عمواس يدلُّ على أن جماعة التّلاميذ قد بدأت تتفكك بموت الرَّب يسوع. ويبدو أن الخبر الّذي أحضرنه النسوة عن القبر الفارغ لم يحيِ آمال التّلاميذ بل زادهم حيرة
الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا
كيف نطيع وصيَّة الله بالإمتناع عن الزّنا في أيامنا؟ أي كيف نواجه التجربة ولا نسقُط في خطية الزنا؟ نتعلم من وحي الله المقدّس أنّ على كل إنسان في الوجود أن يقاوم خطية الزنا ولا يسقط
مسيحي يُطالع القرآن: القلم 5 من 7
ولماذا يخشون عقلي؟ إنّما الذي يخشى العقل قليل العقل. فقصدوا أن أستمع إلى القرآن مثلهم، بدون تفكير في مفرداته ولا بحث في معانيه. أو أنّ عليّ أن أخشع لتلاوة فلان وهو يتلو بنفس واحد: بسم