مقالات مسيحية

هوية متزعزعة
إن التغييرات السياسية الأخيرة التي تمر بها بلادنا بشكل خاص والبلدان العربية المجاورة بشكل عام قد أثارت ولا تزال تُثير الكثير من الأفكار والمبادئ، وألهبت الكثير من المشاعر التي كلما حاولت الانتفاض في أحشائنا، نقوم
23/10/2011
الثالوث الإلهي المقدّس
إن المثلّث الهندسي، أيّاً كان شكله؛ يفقد جميع خواصّه إذا ما تمّ تجريده من أحد رؤوسه أو تلاشت إحدى زواياه أو اٌنكسر أحد أضلاعه. هذا ما يحصل للإنسان إذا ما غاب عن الوجود أو فقد
21/10/2011
ثلاثة خواطر في تحرير غلعاد شاليط
لم يوفر الأب جهداً في سبيل ابنه المفقود القابع في غياهب مخبأ حماس. ان كان أب أرضي يقوم بكل ذلك، فما بالك الأب السماوي؟ إن الأب السماوي كالراعي الذي يبحث عن خروفه الضال من بين
20/10/2011
بين الاي فون ونوبل!
يظهر الرب مرة تلو الأخرى أن العالم معقّد ومركّب بشكل لن يستطيع العالم فهمه رغم التطور العلمي. ما زال العلماء ورغم التطور الهائل يحاولون رصد حركته وتركيبة. تظهر نظرية وسرعان ما يتم ضحدها. يسخر الرب
06/10/2011
رسائل رعوية (3) إله السلام
سلام .. سلامات .. السلام عليكم .. ألا نبدأ رسائلنا أو أحاديثنا دائمًا بالسلام ونحلم ونسعى جميعًا للسلام، لكن ... طالما كنا في ابتعاد وعداوة مع الله، رب السلام، فهل كان ممكنًا أن نعرف طريق
05/10/2011
لماذا تنكرني؟؟؟
في الفترة الاخيرة نسمع بعض القصص عن اشخاص مسيحيين تركوا ايمانهم المسيحي، وتوجهوا لديانات اخرى مثل الاسلام وغيرها، ولهذا السبب فكرت في ان اكتب مقالة تتحدث عن انكار المسيح و الثمن وراء هذا الفعل
02/10/2011
اقبلوا الرب يسوع مخلصاً لحياتكم
ان المسيحية ليست ديانة، انها ليست فروضاً أو طقوساً او ممارسات، لكنها اسلوب حياة ينمو في معرفة ربنا والهنا يسوع المسيح.
24/09/2011
البدع والهرطقات
قبل الخوض في كلمة الله بخصوص موضوع البدع، لنلق الضوء في البداية على معنى وتعريف ال-"بدعة" وال-"هرطقة". "بدعه" آتية من مصدر كلمة "إبتداع" أو "إبداع"، وهي أحداث شيء، مادي أو معنوي، لم يكن موجودا من
22/09/2011
أين الكنيسة المصلية المسؤولة ؟
لقد اقترب وقت التصويت في الأمم المتحدة على الاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة. وقبل أكثر من أسبوع دعى المؤمنون المسيانيين إلى اجتماع صلاة خاص، لجميع الكنائس، للصلاة بخصوص هذا التصويت. في هذا الصباح، وأنا أصلي لأجل
21/09/2011
هل تداوي النعمة العرب؟
اكبر تجسيد لعمل النور في الظلمة في العالم العربي هو عمل النعمة. ففي عالم تسود فيه الناموسية، تطرح المسيحية النعمة بديلاً. إن نعمة الرب التي تجلّت على الصليب جعلت النعمة خياراً يتدفق عند طالبي الرب
20/09/2011
مقالات قد تهمك
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
إشارات إلى العهد القديم ج19– نبوءة المسيح عن خراب أورشليم، علامات المجيء الثاني
حدّثنا السيِّد في الآيات السابقة عن نهاية الهيكل وخراب أورشليم بطريقة خفيّة، أما هنا فتحدّث علانيّة! هكذا دعا السيِّد المسيح تلاميذه لقراءة سفر دانيال 9:
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف
الوصيّة السّابعة (ج1): أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها
نعيش اليوم في حضارة الحلقة المفرغة، والبحث عن لذّات وشهوات الجسد بأي شكل من الأشكال. نعيش في أحط مرحلة ‏في تاريخ الحضارة البشرية، وخصوصاً في زمن انتشار المحطات التلفزيونية الفضائية الخلاعيّة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم – ج4 من 7
ما تبرير تنزيل نحو 275 لفظة أعجمية في القرآن "العربي المُبين" الذي "نزل به الروح الأمين" فهل من الأمانة التنزيل بلفظ أعجمي؟ وهل عجز جبريل من العثور على كلمة عربية لتقابل بالمعنى أية كلمة أعجمية؟
مسيحي يطالع القرآن: القلم- 2 من 7
وجدت خلال مطالعتي القرآن أنّ أسلوب الوحي به قد اختلف عن أسلوب الوحي بتدوين التوراة والإنجيل وعن أسلوب الوحي بتدوين أسفار كتبة الكتاب المقدَّس والأنبياء، باستثناء أسلوب الوحي بأسفار الكتاب الشعريّة...
الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة
تتنوع وتتعدد طرق السّقوط في خطية الزّنا باختلاف الحضارات والظروف والأماكن والدوافع وحتى الأفراد. وبالّرغم من هذا التّنوع، فإن النتيجة واحدة في جميع الأحوال ألا وهي ارتكاب عمل مرفوض أخلاقيا واجتماعيا
في طريق عمواس: خرجا عابسين ورجعا فرحين
إن حقيقة سفر التّلميذين من أوروشليم إلى عمواس يدلُّ على أن جماعة التّلاميذ قد بدأت تتفكك بموت الرَّب يسوع. ويبدو أن الخبر الّذي أحضرنه النسوة عن القبر الفارغ لم يحيِ آمال التّلاميذ بل زادهم حيرة
الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا
كيف نطيع وصيَّة الله بالإمتناع عن الزّنا في أيامنا؟ أي كيف نواجه التجربة ولا نسقُط في خطية الزنا؟ نتعلم من وحي الله المقدّس أنّ على كل إنسان في الوجود أن يقاوم خطية الزنا ولا يسقط
مسيحي يُطالع القرآن: القلم 5 من 7
ولماذا يخشون عقلي؟ إنّما الذي يخشى العقل قليل العقل. فقصدوا أن أستمع إلى القرآن مثلهم، بدون تفكير في مفرداته ولا بحث في معانيه. أو أنّ عليّ أن أخشع لتلاوة فلان وهو يتلو بنفس واحد: بسم