مقالات مسيحية

الخادم الُمفلِس
هو الخادم الذي لا يتبع خطة الله لحياته، ويسير بحسب خطته الخاصة، فيُصبح بلا ثمر ومُفلس؛ لأن المسيح قال: “...لأنكم بدوني لا تقدرون أن تفعلوا شيئًا.” إن لله إرادة وخطة كاملة لحياة كل إنسان مؤمن...
17/05/2012
نهفات حكيم - الحلقة الاولى - تجتمع الدروب وتقترب القلوب
من روايات حكيم في شبابه، أنه جال في كل مكان يبحث عن عروس جميلة تليق بحكيم، وبحث وفكر وصلى إلى أن التقت عيناه بتلك الفتاة، وبدأ يصلي لسامع الصلاة ليرشده متى وهل وكيف يفاتحها بما فيديو اخبار مسيحية
16/05/2012
تحليل نصراوي لأوضاع مصر
كانت مصر نعم الملجأ ليسوع الطفل الهارب من بطش هيرودس. لنصلي لتكون ملجأ لاتباع ذلك الطفل وليحضر الرب الازدهار والانفتاح ولننادي معهم "مبارك شعب مصر".
14/05/2012
ما بين الخلاص والتلمذة
قد ظهرت محبة الله فوق الصليب في موت يسوع المسيح ربنا، لكي يُخلص ما قد هلك. ان طبيعة الخليقة الجديدة لمن في المسيح ترتبط بالله في يسوع المسيح لديها الشوق لارضاء الله والسعي لتتميم القصد
08/05/2012
لماذا نكتب المقالات؟
يسألني البعض لماذا نتكلف عناء كتابة مثل هذه المقالات؟ فهي تستهلك وقتاً منذ تكوّن الفكرة عن موضوع المقال، التفكير فيه، ترتيب الافكار وعملية المخاض من وضع النص وتنضيده وتنقيحه وحتى لحظة ارساله الى العزيز يوسف
07/05/2012
نحو حياة مسيحية تونسية عميقة و متجذّرة
من جديد يأتي إلينا ذلك الصوت، صوت الإنجيل بعد مئات السّنين من الغياب أو بالأحرى من التّغييب عن طريق الجهل والتعصب والفهم المغلوط للإيمان المسيحي والشّوفينيّة الدينيّة وأخطاء المسيحيين أنفسهم التّي حجبت وجه الله الحقيقي
06/05/2012
هل يؤمن أتباع المسيح بين اليهود أن المسيح هو الله؟
يتعامل بعض أتباع المسيح العرب مع أخوتهم وأخواتهم اليهود المؤمنين بالمسيح دون فحص عقائدهم ومعرفة موقفهم من عقائد مسيحية جوهرية مثل عقيدة الثالوث أو لاهوت المسيح. وأحيانا يتحمس بعضنا بالترنيم والعناق والرغبة في بناء الصداقات
04/05/2012
لغة العيون والنّظرات
إنْ كان من فضلة القلب يتكلّم الفم، فكم بالأكثر،إذن، ينبغي أن يُقال في العينين بأنّهما لا تحكيان فقط عن فيض ممّا فيه، بل بالحق كل ما فيه، وبطريقة واضحة ليس فيها إشكالٌ وضبابيّة!
03/05/2012
اليهود المؤمنون بالمسيح
لا شك أن بعض اليهود هم أول من آمن بيسوع المسيح. فأبطالنا أمثال بطرس وبولس ويوحنا الحبيب وغيـرهم هم يهودٌ آمنوا بالمسيح وتبعوه. ولم يعتقدوا أن إيمانهم تغييـرٌ لديانتهم ولتـراث آبائهم بل تتميمٌ لوعود الله
01/05/2012
دع ليلتك تنتهي بـ !
كثيرون منا اليوم صاروا متابعين ملتزمين ومواظبين على مشاهدة المسلسلات المدبلجة. كأنها حصة لدرس في المدرسة وقد تحول أبطالها إلى معلمون ومعلمات والمشاهدين إلى تلاميذ ملتزمين بالحضور اليومي وقد خيم الصمت على جو صالة البيت
30/04/2012
مقالات قد تهمك
صلبان الجلجثة الثلاثة
كان هنالك ثلاثة صلبان في الجلجثة، وعلّق عليها ثلاثة أشخاص: صليب رب المجد يسوع، وصليب المذنب الأول، وصليب المذنب الثاني. ولم يعلم من رتب صلبهم أن ما عمله لم يكن صدفة مجرّدة...
عجيبة شفاء المفلوج:
الإيمان أهم عنصر في الحياة المسيحية وفي علاقتنا بالله. وليس الإيمان مجرد موضوعً للحديث، بل يجب تجسيده في طريقة حياتنا. ومن لا يعيش الإيمان فإنه ببساطة غير مؤمن. ونجد أساسًا كتابيًّا لمثل هذا الكلام
وجوهٌ وسط الزّحام في ذكرى يوم دخول الرّب يسوع إلى أوروشليم
هل سبق لك وأن شاهدت موكبا عظيما ومهما حيث احتشدت الجموع لتحيّة ومشاهدة إنسان عظيم ومهم مثل رئيس دولة أو بابا الفاتيكان؟ جميعها لم ولن تشابه في جلالها وهيبتها وأهميتها ما حدث في أوروشليم
المسيحيون ليسوا أهل ذمة
قام المتشددون في سوريا والعراق في الأعوام القليلة الماضية بفرض القوانين الشرعية على السكان المسيحيين الذين يعيشون في مناطق سيطرتهم، وأطلقوا عليهم لقب "أهل الذمة". هذا التصرف قابله استهجان المسيحيين...
هكذا تجسَّد الله ـــ ج2 من 3
معنى {ابن الله} الذي من الله، الآتي من الله؛ ليس المعنى الحرفي الدّالّ على الولادة الجسدية، فليس بالضرورة أن يكون الابن نازلًا مِن صُلب الأب، كما التّبنّي، لأنّ لـ "الإبن" أزيد من معنى!
هكذا تجسَّد الله ـــ ج1 من 3
صحيح أن عنوان هذه المقالة لافت وأنّ هناك من استغفر ربّه حينما قرأه، لكنّه في الواقع عنوان إجابة على سؤال تفضّل به عدد من الإخوة المسلمين، تعليقًا على قصيدتي " سَطَعَ النُّور بميلاد يسوع"
إمرأة زانية أمام حجارة المتديّنين
يتكرر المشهد يومياً حيثما يعيش الناس. في البيوت والحارات والشوارع وأماكن العمل والمصانع والمكاتب والمدارس ودور العبادة المختلفة، وأحياناً في الكنائس. فما أسهل أن يتطوع شخص او جماعة، ويشيرون بإصبع...
المخذول من البشر الممجد من الله
وصف النبي اشعياء الملقب بالبني الانجيلي مشاهد عجيبة كأنها لقطات سينمائية سريعة ومتتالية، هو غير مدرك او مستوعب تماماً انها تروي قصة الحب العجيب للمسيا المنتظر الذي هو مشتهى الأجيال
عائض القرني: آمَنتُ بالمَسِيح – ج5 سبعة مستحيلات
ما يزال المسيحيون يدفعون بدمائهم أثمان إساءات محمد إلى الإنجيل، لاختلاف روايات القرآن، والشاهد على الوحي به مؤلِّفه فقط، عن روايات الإنجيل المدونة بثمانية أقلام، بإرشاد الروح القدس، وأصحابها شهود عيان
شهادة معاصري يسوع الناصري
انتشر بحث للدكتور جعفر الحكيم، تحت عنوان "الإيمان المسيحي يقوم على شخص يسوع الناصري". للوهلة الأولى تظنه يؤيد الإيمان المسيحي وعندما تقرأه تكتشف انه ينكر اساسيات الايمان. اليكم الرد عليه...