مقالات مسيحية

أخطاء في الكتابة – ثانيًا
تختلف وجهات نظر القرّاء إلى المادّة المنشورة بحسب نوع الثقافة وسَعة الإطّلاع وصفاء المزاج؛ هناك مَن يقرأ مع محاولة في رصد خطأ لغويّ ما لدى الكاتب. وهناك من يمرّ على المادّة مرور الكرام، يهمّه جوهر
07/11/2011
رسائل رعوية (4) إله الفرح
إنه لأمر طبيعي أن يبحث كلّ إنسان عن الفرح، فترى حتى البعيد عن الله يبتهج بأعماله وأقواله مهما كانت، فالحماقة فرحلناقص الفهم .. وللإنسان فرحٌ بجواب فمه، لكنه فرح وقتي لا يُغني ولا يدوم فمحب
03/11/2011
أفكار بيضاء
الإنسان الطاهر النقي، ينبغي أن يكون طاهرًا في جسده وروحه، وأيضًا طاهرًا في أفكاره لان كل هذا ملك للرب كما انه يجب أن نحرص عليها بأن تكون دائما نقيه ناصعة بيضاء لأنها مسكن الرب، فهل
02/11/2011
طوبى لمن يحكم على نفسه
الكتاب علمنا أن البيت الكبير لا يوجد فيه آنية من ذهب وفضة فقط، بل من خشب وخزف أيضًا، وتلك للكرامة وهذه للهوان، فإن طهّر أحد نفسه من هذه يكون إناء للكرامة مقدسًا نافعا للسيد مستعدًا
01/11/2011
أخطاء في الكتابة - أوّلاً
لكل مادة عناصر كوّنتها، مثلها الكتابة بأنواعها. والكاتب الناجح، أيّاً كان اتجاهه وهدفه من الكتابة، يبحث دائماً عن مؤهّلات النجاح. لعلّ أهمّ عناصر الكتابة سلامة لغتها من الأخطاء وإن شاع بعضها ولا سيّما الإملائيّة والنحويّة
01/11/2011
نهاية الشر ولحظة الذروة - 1
الروح يرف ويُحيي: من المكتوب نحن نعلم أن الله لا بدّ أن يتدخّل بشكل حاسم ليضع حدًّا للشّر المستشري كالعضال في كل أجزاء الكرة الأرضيّة الغارقة في ظلمات دامسة وألامات جسام، كما سبق له أيضاً
28/10/2011
الرب قريب
قال بولس هذه العبارة بوحي الروح القدس قبل حوالي الفي عام في رسالته الى اهل فيلبي، وها نحن اليوم في انتظار مجيء المسيح الثاني، وما زلنا نقول ونؤكد ونشدد ان "الرب قريب"، لا بل "منتظرين
27/10/2011
عشر ملاحظات حول المعمدانيين
لقد بارك الرب العمل خلال السنين ومن كنيسة واحدة في الناصرة وعدّة مراكز في انحاء الجليل أصبحت الكنيسة اليوم تحوي مئات الأعضاء في 16 كنيسة. ان الزيادة في عدد الأعضاء تفوق بكثير الازدياد الطبيعي في
27/10/2011
ماذا تريد ان افعل بك؟
المفتاح لتحقيق طلباتنا موجود في الاية السابقة، وهو كلمة " يسألونه" . ان الله يشتاق لان يهب لنا كل الخير والبركات، ولكنه يريد ان يسمع صوت طلبتنا، وهذا ما حدث بالفعل في الكتاب المقدس، وتحديدا
24/10/2011
هوية متزعزعة
إن التغييرات السياسية الأخيرة التي تمر بها بلادنا بشكل خاص والبلدان العربية المجاورة بشكل عام قد أثارت ولا تزال تُثير الكثير من الأفكار والمبادئ، وألهبت الكثير من المشاعر التي كلما حاولت الانتفاض في أحشائنا، نقوم
23/10/2011
مقالات قد تهمك
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
إشارات إلى العهد القديم ج19– نبوءة المسيح عن خراب أورشليم، علامات المجيء الثاني
حدّثنا السيِّد في الآيات السابقة عن نهاية الهيكل وخراب أورشليم بطريقة خفيّة، أما هنا فتحدّث علانيّة! هكذا دعا السيِّد المسيح تلاميذه لقراءة سفر دانيال 9:
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف
الوصيّة السّابعة (ج1): أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها
نعيش اليوم في حضارة الحلقة المفرغة، والبحث عن لذّات وشهوات الجسد بأي شكل من الأشكال. نعيش في أحط مرحلة ‏في تاريخ الحضارة البشرية، وخصوصاً في زمن انتشار المحطات التلفزيونية الفضائية الخلاعيّة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم – ج4 من 7
ما تبرير تنزيل نحو 275 لفظة أعجمية في القرآن "العربي المُبين" الذي "نزل به الروح الأمين" فهل من الأمانة التنزيل بلفظ أعجمي؟ وهل عجز جبريل من العثور على كلمة عربية لتقابل بالمعنى أية كلمة أعجمية؟
مسيحي يطالع القرآن: القلم- 2 من 7
وجدت خلال مطالعتي القرآن أنّ أسلوب الوحي به قد اختلف عن أسلوب الوحي بتدوين التوراة والإنجيل وعن أسلوب الوحي بتدوين أسفار كتبة الكتاب المقدَّس والأنبياء، باستثناء أسلوب الوحي بأسفار الكتاب الشعريّة...
الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة
تتنوع وتتعدد طرق السّقوط في خطية الزّنا باختلاف الحضارات والظروف والأماكن والدوافع وحتى الأفراد. وبالّرغم من هذا التّنوع، فإن النتيجة واحدة في جميع الأحوال ألا وهي ارتكاب عمل مرفوض أخلاقيا واجتماعيا
في طريق عمواس: خرجا عابسين ورجعا فرحين
إن حقيقة سفر التّلميذين من أوروشليم إلى عمواس يدلُّ على أن جماعة التّلاميذ قد بدأت تتفكك بموت الرَّب يسوع. ويبدو أن الخبر الّذي أحضرنه النسوة عن القبر الفارغ لم يحيِ آمال التّلاميذ بل زادهم حيرة
الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا
كيف نطيع وصيَّة الله بالإمتناع عن الزّنا في أيامنا؟ أي كيف نواجه التجربة ولا نسقُط في خطية الزنا؟ نتعلم من وحي الله المقدّس أنّ على كل إنسان في الوجود أن يقاوم خطية الزنا ولا يسقط
مسيحي يُطالع القرآن: القلم 5 من 7
ولماذا يخشون عقلي؟ إنّما الذي يخشى العقل قليل العقل. فقصدوا أن أستمع إلى القرآن مثلهم، بدون تفكير في مفرداته ولا بحث في معانيه. أو أنّ عليّ أن أخشع لتلاوة فلان وهو يتلو بنفس واحد: بسم