مقالات مسيحية

الكبير يستعبد للصغير
ان هذه العبارة "الكبير يستعبد للصغير" لا تنطبق على عيسو ويعقوب فحسب ولم تقال بمحض الصدفة أو الظرف العابر، إنما تمثّل إحدى المبادئ الالهية الهامّة التي يتعامل فيها الله مع بني البشر، والفكرة العامة من
28/09/2012
أدرتم ظهركم للاله فلا تستغربوا النتيجة
كيف يمكن قطع دابر العنف دون قيم؟ كيف تطلب التعامل باللطف والأدب دون مستوى اعلى نصبو له؟ كيف تطلب الامانة في العمل وليس هناك نموذج نشتاق ان نتمثل به ؟
28/09/2012
المسيح ينصرنا، لسنا بحاجة لمن ينصرنا
المسيحية منهج حياة، إيمان نعيشه، لا فئة سكانية تحتاج للدعم، لكن في إيمانها رجاء وإنتصار في قيامة الرب، يغنينا عن أن ندافع عن مسيحنا الذي هو مخلصنا..
27/09/2012
نهفات حكيم -  حكيم يعود بعد العطلة الصيفية
وكان صيف مليء بالنشاطات... فهذه أجمل الفترات التي تكثر بها المؤتمرات، ويتقرب فيها حكيم لسامع الصلوات، وحامي الخطوات... انتهى الصيف وحكيم يشعر أنه امتلأ بالروح ولا ينفك عن الترنيم، ترانيم عرفها ولكنها التصقت في عقله فيديو اخبار مسيحية
25/09/2012
يوم غفران.. كل يوم
أنظر من حولي لأرى كيف يمضي يوم الغفران .. فاليهودي المتدين، يصومه ويقضي يومه في الكنيس، واليهودي غير المتدين قد يصوم أيضًا خوفًا من هذا الاحتمال انه إن لم يصم لن تغفر خطاياه. وهناك اليهودي
25/09/2012
آثار مسيحيَّة في شعر غير المسيحيّ، ج 2
صعبًا على أتباع الحلّاج وسائر المسلمين فهم بعض المعاني الظاهريّة التي في إنجيل المسيح، كما نرى اليوم، فكيف بالمعاني الباطنيّة؟ وقد وعدت القرّاء الكرام بكتابة نماذج من شعر الحلّاج وشرح معانيها ما أمكن، لكني سألقي
25/09/2012
اسبوع في حياة يسوع لو عاش اليوم على الأرض ...
وفي مقابلة حصرية مع قناة "الجزيرة" قال الناصري ان يتوجب ان نحب اعداءنا وأضاف انه ارسل للعالم ليفدي البشر من عقاب الخطية.
22/09/2012
طعام اليهود المتنصرين وكوب النسكافيه
نتعامل مع اخوتنا وأخواتنا اليهود المتنصرين في هذه البلاد. ويتساءل بعضنا عن عاداتهم المتعلقة بالسبت والختان والطعام والعادات اليهودية الأخرى. فهل نستطيع أن ندعو أي يهودي متنصر إلى بيتنا ليشاركنا وجبة الطعام؟
18/09/2012
آثار مسيحيَّة في شعر غير المسيحيّ، ج 1
آثار وُظِّفت فيها الرموز المسيحية في أغراض شِعريَّة عدّة كالوصف والمدح والمناجاة والتشكّي. ولقد قام الأب لويس شيخو اليسوعي بجمع عدد كبير من الأمثلة على اعتماد العرب ألفاظًا نصرانية في آدابهم وأسماء شخصيّة وجغرافية من
17/09/2012
العلاقات المسيحية - الإسلامية
لا شك أن العلاقات المسيحية الإسلامية قضية ساخنة في عالم اليوم. إنها قضية حياة أو موت. ولقد تحدثت جرائد العالم العربي عن قتل العديد من الاشخاص وجرح المئات نتيجة الاحتجاجات الأخيرة المتعلقة بالفيلم الأخير الذي
15/09/2012
مقالات قد تهمك
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج4 الرحمان والرحيم
أفأنت تُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)- يونس:99 وهذي المقولة وتلك مِن علامات تناقضات القرآن الدّالّة على بشريّته وعلى استحالة نسبة القرآن إلى الله.
إحذروا الإنسان
تقول الإحصائيات العلمية أن الإنسان هو من أكثر الكائنات الحيّة (الحيوانات) فتكًا بالبشرية، إذ أنه يتسبب بمقتل 425000 إنسان في المعدل السنوي
الوطنية والإيمان (4) – وطنيتي الجديدة في المسيح
هل يستطيع مؤمن يعيش في ثوب وطنيَّته القديم أن يخدم الله ويخدم شعبه؟ إن حياتنا الجديدة في المسيح، يجب أن تنقاد بحكمة الله الجديدة، وليس بحكمتنا القديمة الأرضية التي هي وليدة هذا العالم
عيد العنصرة: حلول الرّوح القدس في يوم الخمسين
أتاح يوم الخمسين للكنيسة أن تحصل على قوّة علوية للحياة المثمرة. فبسبب يوم الخمسين، أصبح في مقدور الكنيسة أن تنمو وتحصد، وأصبح لديها القوّة للشهادة
سألوني عن المسيح، قلت: هو الله
لا يوجد في العهد الجديد (الإنجيل) أن المسيح "استأذن الله لصنع معجزة ما" ولا "انتظر إذنًا منه أو موافقة" ولا "طلب عونا منه" ولا مرة! إذْ شفى المسيح المرضى- مِثالا- بكلمة منه أو بإحدى يديه،
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج5 سبع ملاحظات
أنّ محمّدًا احتجّ على المشركين بالرحمن فأنزل "قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَن..." ما دلّ على أنّ المشركين سمعوا " يا ربنا الله، ويا ربنا الرحمن" ولم يسمعوا "يا رَحمَنُ يا رَحيم"
كُنْتُ أَعْمَى وَالآنَ أُبْصِرُ
لا نعرف من القصّة لماذا ولد هذا الرّجل في حالة العمى من بطن أمّه، ولكننا نعرف من القصّة أن عماه لم يكن بسبب خطيّة معيّنة ارتكبها والداه
عندما يوبِّخ المسيح
لا أحد منّا يحب التبكيت والتأنيب وهذا طبيعي، لكن هذا هو أحد أساليب المسيح الحي للإصلاح وكلامه المقدّس نافع للتعليم والتوبيخ، للتقويم والتأديب الذي في البر، لكي يكون انسان الله كاملاً...
الوطنية والإيمان (2) – هويتي قبل المسيح وبعده
إن الكتاب المقدس يذكر العشرات من الأمور التي تصف حياتنا قبل قبولنا لحياة المسيح، إن الوحي أيضًا يؤكد أن العالم بعد سقوط آدم، ابتدأ يسود عليه نظام الموت
إشارات إنجيل يوحنّا – ج10 المسيح هو الرّاعي الصّالح ولا صالِحَ إلّا الله
عِلمًا أنّ الشاة الذبيحة في العهد القديم كانت رمزًا إلى المسيح من جهة عمله الفِدائي الكَفّاري الخَلاصي، فالمسيح هو الذبيحة الحقيقية على الصليب؛ محقِّقًا النُّبوءة