مقالات مسيحية

الزواج المقدس والشهوة الرديئة‎
الله هو من جمع ادم وحواء، ذكرًا وانثى، خلقهم وجمعهم، والرب نفسه هو من جمع اسحاق ورفقة، لذلك يترك الرجل اباه وامه ويلتصق بامرأته، ويكونان الاثنان جسدًا واحدًا
13/03/2018
إشارات إنجيل يوحنّا ج13 المسيح عَلّام الغيوب
يكشف السيد المسيح عن خطة يهوذا في خيانة سيّده. يعرفها السيد منذ البداية، لكنه ستر عليه حتى تلك اللحظات عندما بدأ في خطوات عملية جادة، والآن يكشفها لتلاميذه...
11/03/2018
الخادم الناجح في الكنيسة (2) ما هو النجاح المسيحي
إذا أخذنا معنى النجاح كمصطلح إداري وتدبيري؛ يُعَّرف النجاح أنه القُدرة على الإنجاز وبلوغ الأهداف المرجُوّة بكفاءة وفاعليّة. ولكن، ماذا يعني أن يكون الخادم ناجحا؟
07/03/2018
تواضع الله‎
كل صفات الرب الاله مجيدة ومباركة، ولكن اعتقد انه ما يُمَيِز الاله الحقيقي، الهنا الحي، الرب والمخلص هو التواضع والمحبة، وهنا سوف نتأمل بتواضع ربنا.
06/03/2018
ضوء على أنبياء العرب
تبحث هذه المقالة في احتماليّة إرسال الله رسولًا إلى العرب أو إقامة نبيّ بين العرب. وهل كلّ نبوّة موحى بها من الله؟ فالجواب: إمّا من الله أو من خيال المتنبّئ...
04/03/2018
الانجيل قوة الله للخلاص
لماذا يرفض الناس رسالة الإنجيل؟ ولماذا يلمّح لنا بولس أو يعطينا إيحاءً بهذا الرفض عندما يقول: أني لست استحي بإنجيل المسيح؟
02/03/2018
بانوراما القيامة
بعد بانوراما صلب المسيح وموته وقيامته في اليوم الثالث، كما تنبّأ أنبياء إسرائيل بالضبط وكما أنبأ المسيح نفسه تلاميذه في الإنجيل، راح إبليس يصنع الهرطقات والمشاكل، بعدما خاب ظنّه وعجز من تحقيق انتصار
01/03/2018
يسوع المسيح هو هو، أمسًا واليوم والى الابد...‎
نعلم من خلال اعلان الله عن ذاته، في شخص الرب يسوع المسيح، من خلال الكلمة اي الكتاب المقدس، واعلان الروح القدس، ان يسوع المسيح هو الله المتجسد، اي ان المسيح يحمل الطبيعة الالهية والطبيعة البشرية
28/02/2018
إشارات إنجيل يوحنّا ج12 عَلَّمَتنا الشَّريعة أنّ المسيح يَبقى إلى الأبد
لقد ارتفع بالصليب فصار منظرًا للعالم معلّقًا بين السماء والأرض، كمن هو مستحق لهذه أو تلك. بالصلب جذب العالم إليه وآمن كثيرون به وثبتوا في محبته.
24/02/2018
ايمان اخنوخ‎
نقرأ ان اخنوخ نُقل، اي ليس بمجهوده البشري وحكمته البشرية نُقل، بل كما يقول الرسول ان الله نقله، وبانه قبل نقله قد أرضى الله
23/02/2018
مقالات قد تهمك
تاريخ مسيحيي الشرق الأوسط (1) من تلاميذ المسيح اليهود الى المسيحيين العرب
أين اختفى المسيحيون الأوائل من اليهود والاراميين؟! ولماذا لم يبقى من المسيحيين في الشرق الأوسط بعد الفي عام سوى المسيحيين العرب؟!
وقفات مع شخصيات
يذكر قاموس الكتاب المقدس أن مفهوم الكاهن عمومًا هو خادم دين، وفي العهد القديم هو المخصص لتقديم الذبائح، وقد كان تقديم الذبائح متداولًا
تاريخ مسيحيي الشرق الأوسط (2) من تلاميذ المسيح اليهود الى المسيحيين العرب
بعدما كانت الامبراطورية الرومانية تلاحق المسيحيين وتقتلهم، تعرضت دعائمها الفكرية والروحية الى عزو موجات جديدة من الافكار والايمان المسيحي، وانتصرت المسيحية على كل منافساتها في
الزواج المقدس والشهوة الرديئة‎
الله هو من جمع ادم وحواء، ذكرًا وانثى، خلقهم وجمعهم، والرب نفسه هو من جمع اسحاق ورفقة، لذلك يترك الرجل اباه وامه ويلتصق بامرأته، ويكونان الاثنان جسدًا واحدًا
ثقافة الصليب
إن الصليب لم يكن مجرد حدث حل على المسيح في أواخر حياته في الجسد فحسب، بل كان نظامًا وثقافة عاشها المسيح وعلمها في كل لحظة من لحظات حياته.
من هو النبي الكذاب؟
ماذا يعلمنا الكتاب المقدس عن الانبياء الكذبة وكيف نكتشفهم؟ مكتوب عنهم انهم يذهبون وراء الجسد في شهوة النجاسة، ويستهينون بالسيادة، جسورون، مُعجبون بأنفسهم، لا يرتعبون ان يفتروا على ذوي الامجاد..
ضوء على
تبحث هذه المقالة في احتماليّة إرسال الله رسولًا إلى العرب أو إقامة نبيّ بين العرب. وهل كلّ نبوّة موحى بها من الله؟ فالجواب: إمّا من الله أو من خيال المتنبّئ...
من الملاحظ تفاقم الأمراض والكوارث الطبيعية والحروب وتسابق التسلح بين الدول، والتي من شأنها أن تضرب "بالتطور" عرض الحائط
بانوراما القيامة
بعد بانوراما صلب المسيح وموته وقيامته في اليوم الثالث، كما تنبّأ أنبياء إسرائيل بالضبط وكما أنبأ المسيح نفسه تلاميذه في الإنجيل، راح إبليس يصنع الهرطقات والمشاكل، بعدما خاب ظنّه وعجز من تحقيق انتصار
آخر الايام!‎
تكلم انبياء ورسل الله كثيرًا عن آخر الازمنة او آخر الايام، كما نقرأ في العهد القديم كتاب دانيال، زكريا وملاخي، وفي العهد الجديد في انجيل متى ورسالة بولس الى تيموثاوس