مقالات مسيحية

الاسس السبعة لوحدتنا المسيحية
بولس الرسول يشجع المؤمنين في مدينة افسس ان يعيشوا بمقتضى البركات الروحية التي اختبروها بالمسيح يسوع. وهذه المسيرة نحو حياة شبه المسيح يمكن ان تكتمل بحياة التواضع والصبر وبمحبة تحتمل كل شيء، لمواجهة التحدي في
26/02/2012
بين ملكوت الامس وملكوت الغد
المؤمنين المسيحيين ينقسمون إلى نوعين: البعض مرتبط بمملكة يسوع الماضية والبعض الآخر بالاهتمام بمملكة يسوع الآتية.
25/02/2012
أحقا قال الله ... ؟!
الحية، أي الشيطان، أتت لحواء وهي لوحدها بدون آدم وبذلك انفردت بالفريسة كي تبتلعها، كما ونلاحظ أن الحية، في "حوارها المميت" مع حواء، لم تنكر ما قاله الله لآدم وحواء إنما بثّت سم الشكوك في
24/02/2012
الرب يطلبك الآن
نحن سفراء جنودٌ للسماء، الرب دعانا لنكون أبطالاً في الرب أقوياء، الرسالة التي حملناها مهما تأخرنا بتوصيلها بسبب عوائق من العدو لكنّها سوف تصل إذا لم نيأس ونثابر في المسير، لنبذر البذرة التي حملناها لنلقيها
22/02/2012
العلاقة التربوية
أحيانًا كثيرة أريد أن أصرخ مع الكثير من المرضى الذين أعالجهم وخصوصًا الأطفال منهم، ومنهم من أصبحوا أمهات، حين يتحدثون إليّ عن التربية التي تربوها وعن أولويات الأهل وأساليب التربية التي عاشوها.
20/02/2012
التشرذم كعائق لتقدم الإنجيل
الكثيرون في الدوائر الانجيلية يفعلون ما يحلو في عينيهم. كما يرانا الآخرون كمنقسمين ومتناحرين. لا قيادة واضحة عندنا ولا رقيب ولا حساب. نتعب "لكنيستنا وخدمتنا" على حساب العمل الجماعي. نفتح دكاكين جديدة نسميها كنائس وهيئات
18/02/2012
خاطرة: الخبَر
زهر اللوز المبتسم في حديقتنا يحمل الخبر، والماء النازل من ميزاب بيتنا يوقّع سيمفونية جميلة ، يحمل ايضًا الخبر، والحسّون الغِرّيد الذي حطّ على فنن اللوزة وراح يُسقسق يحمل الخبر... والنسمات والموجات وحتى الحجارة في
18/02/2012
عندما يزأر عدوك
من أصعب المواقف والمشاعر التي قد يصطدم بها المرء في حياته هي الإحساس بـ "الظُلم". وقد تتكون ردود فعل مختلفة من شخص لآخر تجاه الظالم؛ إذ ربما قد يُبدي استياء ورد فعل عنيف مما يقلب
17/02/2012
ويتني، الليدي ديانا والام تريزا
استيقظنا قبل يومين والاخبار تحمل خبرًا من عالم الفن عن موت المغنية ويتني هيوستن عن عمر يناهز الثامنة والاربعين. وبدأت ستاتوسات الفيس بوك تتسابق في الكتابة عن الخبر فراقبتها، فمنها الحزين ومنها المستغرب ومنها المستهزأ صور اخبار مسيحية
15/02/2012
لكيلا نكون مثل بوكو حرام
معظمنا قد سمع بأخبار حرق أخوتنا المسيحيين في نيجيريا على يد جماعة تطلق على نفسها (بوكو حرام). تألمت عندما شاهدت صور المحرقة لهؤلاء الأبرياء، شيء محزن ومؤلم. لكني لم أيأس من رحمة الله مادمت أرى
13/02/2012
مقالات قد تهمك
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
إشارات إلى العهد القديم ج19– نبوءة المسيح عن خراب أورشليم، علامات المجيء الثاني
حدّثنا السيِّد في الآيات السابقة عن نهاية الهيكل وخراب أورشليم بطريقة خفيّة، أما هنا فتحدّث علانيّة! هكذا دعا السيِّد المسيح تلاميذه لقراءة سفر دانيال 9:
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف
الوصيّة السّابعة (ج1): أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها
نعيش اليوم في حضارة الحلقة المفرغة، والبحث عن لذّات وشهوات الجسد بأي شكل من الأشكال. نعيش في أحط مرحلة ‏في تاريخ الحضارة البشرية، وخصوصاً في زمن انتشار المحطات التلفزيونية الفضائية الخلاعيّة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم – ج4 من 7
ما تبرير تنزيل نحو 275 لفظة أعجمية في القرآن "العربي المُبين" الذي "نزل به الروح الأمين" فهل من الأمانة التنزيل بلفظ أعجمي؟ وهل عجز جبريل من العثور على كلمة عربية لتقابل بالمعنى أية كلمة أعجمية؟
الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة
تتنوع وتتعدد طرق السّقوط في خطية الزّنا باختلاف الحضارات والظروف والأماكن والدوافع وحتى الأفراد. وبالّرغم من هذا التّنوع، فإن النتيجة واحدة في جميع الأحوال ألا وهي ارتكاب عمل مرفوض أخلاقيا واجتماعيا
مسيحي يطالع القرآن: القلم- 2 من 7
وجدت خلال مطالعتي القرآن أنّ أسلوب الوحي به قد اختلف عن أسلوب الوحي بتدوين التوراة والإنجيل وعن أسلوب الوحي بتدوين أسفار كتبة الكتاب المقدَّس والأنبياء، باستثناء أسلوب الوحي بأسفار الكتاب الشعريّة...
في طريق عمواس: خرجا عابسين ورجعا فرحين
إن حقيقة سفر التّلميذين من أوروشليم إلى عمواس يدلُّ على أن جماعة التّلاميذ قد بدأت تتفكك بموت الرَّب يسوع. ويبدو أن الخبر الّذي أحضرنه النسوة عن القبر الفارغ لم يحيِ آمال التّلاميذ بل زادهم حيرة
الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا
كيف نطيع وصيَّة الله بالإمتناع عن الزّنا في أيامنا؟ أي كيف نواجه التجربة ولا نسقُط في خطية الزنا؟ نتعلم من وحي الله المقدّس أنّ على كل إنسان في الوجود أن يقاوم خطية الزنا ولا يسقط
مسيحي يُطالع القرآن: القلم 5 من 7
ولماذا يخشون عقلي؟ إنّما الذي يخشى العقل قليل العقل. فقصدوا أن أستمع إلى القرآن مثلهم، بدون تفكير في مفرداته ولا بحث في معانيه. أو أنّ عليّ أن أخشع لتلاوة فلان وهو يتلو بنفس واحد: بسم