مقالات مسيحية

لماذا اتى المسيح؟
في يومٍ مشؤوم، اسوا يوم في تاريخ البَشَريّة، اسوَدّت السّماء، وَصَرخت الخليقة، وَطُرِدَ الانسان من حَضرَة الله بسبب العِصيان والخَطِيّة، الخَطِيَة الَتي شَوّهَتهُ وسَبّبت لهُ الموت
19/12/2012
لا تجعلوا فرحة الميلاد دمعة في عيون الناس
يعود علينا موسم الميلاد هذه السنة وكأن شيئًا لم يتغير في شرقنا الحبيب الذي لا يزال ينزف ويعاني الويلات والضربات والانشقاقات والطعن بشتّى الحَربات لتشوّه جسده المجروح المُدمى حتى كاد لا يكون شكلا له ولا
16/12/2012
سلبوا مني عيد الميلاد!
هل توقعنا ان هذا الجو الكرنفالي الاحتفالي لعيد الميلاد منبعه ايمان راسخ وسببه تقوى فجائية؟
15/12/2012
مواجهة الحزن والإحباط – من حياة إبراهيم
نعم الحزن والاحباط كثيرًا ما يجعلنا نشعر أننا وحيدين وغرباء؛ ولنا الرغبة في الانطواء والانعزال. وأحيانًا يجعلنا الحزن نشتاق إلى أشخاص أعزاء علينا فقدناهم؛ أو أشخاص أعزاء علينا، ليسو بموجودين معنا في ساعة الحزن
15/12/2012
كيف تاريخُ الورى ينقسِمُ
نُذِرَتْ مريمُ للهِ على – مَوعِدٍ بين عذارى الهيكلِ، واٌنتظارٍ لِمَلاكٍ أقـبَلـا – بسَـلامٍ وكلامٍ مِـن عَـلِ... أَعلَنَ البُشرى بنورٍ مُزدهى: – نِلتِ حَظًّا مِن نعِيم السَّـيِّدِ، بنتَ داوودَ اٌصطفى إذ نزَّها – يا إشَـعْـياءُ
14/12/2012
البابا وتويتر.. الشجرة التي تخفي الغابة
منذ أيام تتناقل وسائل الإعلام نبأ انضمام البابا جوزيف راتسينغر إلى موقع تويتر، في مسعى إلى مخاطبة العصر بلغته، وخصوصا جحافل الشبيبة التي باتت على موعد مع هذه الوسيلة وغيرها من وسائل الاتصال الاجتماعي الشبيهة
14/12/2012
قَدّم أخاك للمَسيح، فأنتَ تُقَدّمه للعِلاج الصّحيح!
انحدر اندراوس من مدينة بيت صيدا، التي تقع في الطرف الشمالي الشرقي من بحيرة طبريا، وسكّانها كانوا من اليهود واليونانيين، ورُبّما أعطي اندراوس هذا الاسم، لأنّهُ عُرِفَ عندَ اليونانيين بأنه التعبير عن جمال الرجل وبنيَتِه
09/12/2012
لماذا لا احصل على البركة؟
ان رغبة قلب كل انسان منا هي التقدم وان يكون دائما في مستوى مرتفع، ولكن في الكثير من المرات نجد انفسنا تحت نير التعب ونحاول بكل جهد أن نحقق الامل الموضوع امامنا ولكن دون جدوى.
06/12/2012
هل يجب أن نصلي للسلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين؟ وعلى أساس أية مبادئ؟
بالرغم من أن السؤال الأول يبدو كأنه بديهي، لكن عندما نتواجه مع السؤال الثاني، نقع في دوامة من الأجوبة والمبادئ المتضاربة في عملية تعريف،
03/12/2012
سَلامًا على مريم النّاصرة
سَلامُ المَلاكِ عليكِ، سَلامٌ علينا جميعا، أتاكِ ببُشرى، فبَشَّـرَنا بيَسُـوعا، مُبارَكَةٌ أنتِ بين النِّساء، وأنتِ المُطَوَّبَةُ الطّاهرهْ، تَحَـنَّنَ رَبُّ السَّماء، بنِعْـمَتِهِ الوافِـرهْ...
03/12/2012
مقالات قد تهمك
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج4 الرحمان والرحيم
أفأنت تُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)- يونس:99 وهذي المقولة وتلك مِن علامات تناقضات القرآن الدّالّة على بشريّته وعلى استحالة نسبة القرآن إلى الله.
إحذروا الإنسان
تقول الإحصائيات العلمية أن الإنسان هو من أكثر الكائنات الحيّة (الحيوانات) فتكًا بالبشرية، إذ أنه يتسبب بمقتل 425000 إنسان في المعدل السنوي
الوطنية والإيمان (4) – وطنيتي الجديدة في المسيح
هل يستطيع مؤمن يعيش في ثوب وطنيَّته القديم أن يخدم الله ويخدم شعبه؟ إن حياتنا الجديدة في المسيح، يجب أن تنقاد بحكمة الله الجديدة، وليس بحكمتنا القديمة الأرضية التي هي وليدة هذا العالم
عيد العنصرة: حلول الرّوح القدس في يوم الخمسين
أتاح يوم الخمسين للكنيسة أن تحصل على قوّة علوية للحياة المثمرة. فبسبب يوم الخمسين، أصبح في مقدور الكنيسة أن تنمو وتحصد، وأصبح لديها القوّة للشهادة
سألوني عن المسيح، قلت: هو الله
لا يوجد في العهد الجديد (الإنجيل) أن المسيح "استأذن الله لصنع معجزة ما" ولا "انتظر إذنًا منه أو موافقة" ولا "طلب عونا منه" ولا مرة! إذْ شفى المسيح المرضى- مِثالا- بكلمة منه أو بإحدى يديه،
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج5 سبع ملاحظات
أنّ محمّدًا احتجّ على المشركين بالرحمن فأنزل "قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَن..." ما دلّ على أنّ المشركين سمعوا " يا ربنا الله، ويا ربنا الرحمن" ولم يسمعوا "يا رَحمَنُ يا رَحيم"
كُنْتُ أَعْمَى وَالآنَ أُبْصِرُ
لا نعرف من القصّة لماذا ولد هذا الرّجل في حالة العمى من بطن أمّه، ولكننا نعرف من القصّة أن عماه لم يكن بسبب خطيّة معيّنة ارتكبها والداه
عندما يوبِّخ المسيح
لا أحد منّا يحب التبكيت والتأنيب وهذا طبيعي، لكن هذا هو أحد أساليب المسيح الحي للإصلاح وكلامه المقدّس نافع للتعليم والتوبيخ، للتقويم والتأديب الذي في البر، لكي يكون انسان الله كاملاً...
الوطنية والإيمان (2) – هويتي قبل المسيح وبعده
إن الكتاب المقدس يذكر العشرات من الأمور التي تصف حياتنا قبل قبولنا لحياة المسيح، إن الوحي أيضًا يؤكد أن العالم بعد سقوط آدم، ابتدأ يسود عليه نظام الموت
إشارات إنجيل يوحنّا – ج10 المسيح هو الرّاعي الصّالح ولا صالِحَ إلّا الله
عِلمًا أنّ الشاة الذبيحة في العهد القديم كانت رمزًا إلى المسيح من جهة عمله الفِدائي الكَفّاري الخَلاصي، فالمسيح هو الذبيحة الحقيقية على الصليب؛ محقِّقًا النُّبوءة