مقالات مسيحية

المسيحية العربية تتطهّر من أدران التاريخ
حين اختلّ نظام التوازن الاجتماعي بين أطراف الدولة العثمانية، وجد استجداء أتباع المسيحية العربية النصرة والمعونة من إخوة الإيمان في الخارج مبرّرًا. في زمن كانت فيه تلك الديانة منهَكَة على جميع الأصعدة
02/04/2012
من يكسب معركة الذهن:اراب ايدول أم الرب؟
بهذه الطريقة فقط يتحول الايمان من مبدأ مجرد الى مبدأ واقعي يلتفت اليه البشر ويطلبونه لأنفسهم. تحول هذا المبدأ الى حقيقة واقعية مؤثرة مثلا في حياة طيبي الذكر الأم تريزا وجورج لاتي وروي ويتمان
31/03/2012
ملك الانتصار والسَّلام
تصف هذه القصة محطة هامة جداً في رحلة الرب يسوع المسيح الأخيرة إلى القدس، هذه الرحلة التي تَوَّجها بموته على الصليب فداءً لخطايا البشرية جمعاء. والواقع أن المسيح في رحلته الأخيرة إلى القدس كان قد
30/03/2012
برج عاجي أم أذن صاغية لهموم الشعب؟
البعض يتغطى "بالروحانية"- وأكاد أقول التصوّف- ويبتعد عن أي تعامل حياتي عملي. ويؤدي ذلك إلى انعزال وجفاء بين الإيمان المسيحي والحياة العملية فيكون إيماننا أشبه بأطروحة أكاديمية من نتاج البرج العاجي وليست بذي صلة بالحياة
26/03/2012
كذبة اول نيسان
في تاريخ أول ابريل يباح الكذب من منطلق الترفيه والدعابة بين أفراد المجتمع، ويحمل كذب أول أبريل لقب "الكذب الابيض". أول كذبة قيلت في تاريخ البشرية كانت من تأليف الشيطان في جنة عدن عندما
25/03/2012
طائفة الجهل وأهل العلم
وتستبعد طائفة الجهل أهل الفكر والعلم ظانين أنهم غير "روحانيين". وكأن الروحانية هي أمر غير مفهوم ويستلزم ابعاد الطاقات الفكرية التي وضعها الله فينا. ويميل بعض أهل العلم إلى الانتفاخ وذلك ليس بسبب العلم الصحيح،
24/03/2012
الحب والحدود
إن "الحب والحدود" بما يُمثِّلانه من قيم ومبادئ في حياتنا، هما العامودان الأساسيان في التربية. هما وجهان لعملة واحدة اسمها: "التربية"! ونتيجة لما تعرضنا له كأطفال نجد أنفسنا اليوم نملك مفاهيم خاطئة تقودنا مرات
23/03/2012
كل عام وأنت أم
في خضمّ مناسبة عيد الأم التي نقدّرها عاليًا، رجوت أن أرسل تحية محبة لكل أم، ولدت أم لم تلد، فالأم رسالة لكل جيل وخدمة تنفع الكلّ, بل هي دعوة إلهيّة أن تكون أمًّا حانية ذات
21/03/2012
هل نُطبق المأمورية العظمى؟
إن دعوة المسيح للتلاميذ كانت صعبة جدًا، وكانوا يدركون استحالتها تمامًا، وهذا هو السر لمكوثهم في العلية بانسكاب، إلى أن يُلبسوا قوة من الأعالي. إن قوة الروح القدس لم تؤدي إلى إزالة الخطر عنهم، لكن
20/03/2012
شكرًا يا أمي لأننا شعب طيب الأعراق
هذه هي هديتها، وهذا هو عزاؤها ومرضاتها. ليست وردة أو عطر أو ثوب أو أية هدية ليوم واحد في السنة... فتبجيلها وإكرامها وتقديرها كل يوم في السنة هو أقل ما يُمكن تقديمه لست الحبايب. فأنتِ فيديو اخبار مسيحية
20/03/2012
مقالات قد تهمك
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
إشارات إلى العهد القديم ج19– نبوءة المسيح عن خراب أورشليم، علامات المجيء الثاني
حدّثنا السيِّد في الآيات السابقة عن نهاية الهيكل وخراب أورشليم بطريقة خفيّة، أما هنا فتحدّث علانيّة! هكذا دعا السيِّد المسيح تلاميذه لقراءة سفر دانيال 9:
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف
الوصيّة السّابعة (ج1): أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها
نعيش اليوم في حضارة الحلقة المفرغة، والبحث عن لذّات وشهوات الجسد بأي شكل من الأشكال. نعيش في أحط مرحلة ‏في تاريخ الحضارة البشرية، وخصوصاً في زمن انتشار المحطات التلفزيونية الفضائية الخلاعيّة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم – ج4 من 7
ما تبرير تنزيل نحو 275 لفظة أعجمية في القرآن "العربي المُبين" الذي "نزل به الروح الأمين" فهل من الأمانة التنزيل بلفظ أعجمي؟ وهل عجز جبريل من العثور على كلمة عربية لتقابل بالمعنى أية كلمة أعجمية؟
مسيحي يطالع القرآن: القلم- 2 من 7
وجدت خلال مطالعتي القرآن أنّ أسلوب الوحي به قد اختلف عن أسلوب الوحي بتدوين التوراة والإنجيل وعن أسلوب الوحي بتدوين أسفار كتبة الكتاب المقدَّس والأنبياء، باستثناء أسلوب الوحي بأسفار الكتاب الشعريّة...
الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة
تتنوع وتتعدد طرق السّقوط في خطية الزّنا باختلاف الحضارات والظروف والأماكن والدوافع وحتى الأفراد. وبالّرغم من هذا التّنوع، فإن النتيجة واحدة في جميع الأحوال ألا وهي ارتكاب عمل مرفوض أخلاقيا واجتماعيا
في طريق عمواس: خرجا عابسين ورجعا فرحين
إن حقيقة سفر التّلميذين من أوروشليم إلى عمواس يدلُّ على أن جماعة التّلاميذ قد بدأت تتفكك بموت الرَّب يسوع. ويبدو أن الخبر الّذي أحضرنه النسوة عن القبر الفارغ لم يحيِ آمال التّلاميذ بل زادهم حيرة
الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا
كيف نطيع وصيَّة الله بالإمتناع عن الزّنا في أيامنا؟ أي كيف نواجه التجربة ولا نسقُط في خطية الزنا؟ نتعلم من وحي الله المقدّس أنّ على كل إنسان في الوجود أن يقاوم خطية الزنا ولا يسقط
مسيحي يُطالع القرآن: القلم 5 من 7
ولماذا يخشون عقلي؟ إنّما الذي يخشى العقل قليل العقل. فقصدوا أن أستمع إلى القرآن مثلهم، بدون تفكير في مفرداته ولا بحث في معانيه. أو أنّ عليّ أن أخشع لتلاوة فلان وهو يتلو بنفس واحد: بسم