مقالات مسيحية

الجهاد في الخدمة
بعد أن كشف الرسل عن "روح القوة" الذي يعمل في حياة المؤمن من خلال صليب ربنا يسوع المسيح، الروح الذي ننعم به بواسطة الروح القدس الساكن فينا، سنتحدث هنا عن الجهاد في الخدمة، ونوضح كيف
06/04/2012
صلاة عيد القيامة من أجل شعب فلسطين
صلاة جماعية كتبها القس بسام بنورة راعي كنيسة حقل الرعاة الانجيلية في بيت ساحور بمناسبة ذكرى قيامة الرب يسوع من بين الاموات. يقدمها لكل الكنائس مع امكانية استخدامها للصلاة من اجل شعب فلسطين...
05/04/2012
يهودي ومسيحي يفكران بالفصح
يسوع المسيح هو بذرة الإنسانية الجديدة والخليقة الجديدة. فضلا عن ذلك، أجد في صلب المسيح وقيامته أعظم طريقة للتخلص من خميرة الشر التي تسود على حياتنا. فهو وحده طريق التوبة. المسيح هو مفتاح الحرية.
05/04/2012
تكلّم فأنا أسمع
يحتاج الإنسان أحيانًا إلى أن يتكلّم ولا يسكت أبدًا حتى لو اعتاد أن يُبقي أمره داخله ويسكب شكواه عند الرب وحده. وفي أحيان أخرى يكون الأمر عكسيّ تمامًا، إذ بدل أن اشتكي يشتكي هو ويتّهم
05/04/2012
ما بين الأوصنّا والجلجثة
في أقل من ستة أيام تحوّلت هتافات الترحيب والاجلال والاستقبال ليسوع بدخوله أورشليم إلى صرخات تندّد بصلب يسوع وقتله ... نعم ... هؤلاء الذين أهّلوا بيسوع وهتفوا "أوصنا مبارك الآتي باسم الرب" هم هم الذين
04/04/2012
من يسمع كلامي ويؤمن بالذي ارسلني فله حياة ابدية
"من يسمع كلامي"، هو الشخص الذي يتخذ كلام الرب يسوع اساسًا لحياته ويحيا بحسبه ويطيعه ويتغير عندما يسمع كلام الرب يتفاعل داخله. وعيشنا مع هذا الكلام يشدنا الى الرب لكي نطيع ونسلك متغيرين في حياتنا
04/04/2012
لا تظن السوء
لقد قّلّت الأمانه والأمناء نادرين في هذه الايام ومضطهدين وكثيرًا ما تشار اليهم اصبع الاتهام، ممكن لأن همّهم الوحيد ارضاء الرب وليس العالم فلا يهمهم الدفاع عن انفسهم، ثم كثر الحكم بالآخرين وظن السوء...
03/04/2012
كونوا لطفاء لكن صادقين
من الامور الحسنة التي يتعلمها المؤمن حديث الولادة، هي طريقة تفكيره الجديدة في مواجهة الامور التي يعيشها، فيتعلم كيف يتخطّاها ويتغلب عليها. المؤمن الأمين الذي يضع المسيح نصب أعينه، يبقى تلميذًا ليسوع ما دام حيا
02/04/2012
فجر القيامة آت!
اظلمت الشمس ومات يسوع شر ميتة على الصليب بين المجرمين. التلاميذ تشتتوا والجميع ظن ان الرواية قد انتهت. هل هي هزيمة نكراء؟ بنفس الطريقة يبدو كأن المسيحيين في شرقنا قد منوا بهزيمة وطوى التاريخ صفحتهم.
02/04/2012
المسيحية العربية تتطهّر من أدران التاريخ
حين اختلّ نظام التوازن الاجتماعي بين أطراف الدولة العثمانية، وجد استجداء أتباع المسيحية العربية النصرة والمعونة من إخوة الإيمان في الخارج مبرّرًا. في زمن كانت فيه تلك الديانة منهَكَة على جميع الأصعدة
02/04/2012
مقالات قد تهمك
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
إشارات إلى العهد القديم ج19– نبوءة المسيح عن خراب أورشليم، علامات المجيء الثاني
حدّثنا السيِّد في الآيات السابقة عن نهاية الهيكل وخراب أورشليم بطريقة خفيّة، أما هنا فتحدّث علانيّة! هكذا دعا السيِّد المسيح تلاميذه لقراءة سفر دانيال 9:
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف
الوصيّة السّابعة (ج1): أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها
نعيش اليوم في حضارة الحلقة المفرغة، والبحث عن لذّات وشهوات الجسد بأي شكل من الأشكال. نعيش في أحط مرحلة ‏في تاريخ الحضارة البشرية، وخصوصاً في زمن انتشار المحطات التلفزيونية الفضائية الخلاعيّة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم – ج4 من 7
ما تبرير تنزيل نحو 275 لفظة أعجمية في القرآن "العربي المُبين" الذي "نزل به الروح الأمين" فهل من الأمانة التنزيل بلفظ أعجمي؟ وهل عجز جبريل من العثور على كلمة عربية لتقابل بالمعنى أية كلمة أعجمية؟
الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة
تتنوع وتتعدد طرق السّقوط في خطية الزّنا باختلاف الحضارات والظروف والأماكن والدوافع وحتى الأفراد. وبالّرغم من هذا التّنوع، فإن النتيجة واحدة في جميع الأحوال ألا وهي ارتكاب عمل مرفوض أخلاقيا واجتماعيا
مسيحي يطالع القرآن: القلم- 2 من 7
وجدت خلال مطالعتي القرآن أنّ أسلوب الوحي به قد اختلف عن أسلوب الوحي بتدوين التوراة والإنجيل وعن أسلوب الوحي بتدوين أسفار كتبة الكتاب المقدَّس والأنبياء، باستثناء أسلوب الوحي بأسفار الكتاب الشعريّة...
في طريق عمواس: خرجا عابسين ورجعا فرحين
إن حقيقة سفر التّلميذين من أوروشليم إلى عمواس يدلُّ على أن جماعة التّلاميذ قد بدأت تتفكك بموت الرَّب يسوع. ويبدو أن الخبر الّذي أحضرنه النسوة عن القبر الفارغ لم يحيِ آمال التّلاميذ بل زادهم حيرة
الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا
كيف نطيع وصيَّة الله بالإمتناع عن الزّنا في أيامنا؟ أي كيف نواجه التجربة ولا نسقُط في خطية الزنا؟ نتعلم من وحي الله المقدّس أنّ على كل إنسان في الوجود أن يقاوم خطية الزنا ولا يسقط
مخافة الرّب رأس الحكمة
الكتاب المقدس من التكوين إلى الرؤيا يشير إلى أهمية العيش في مخافة الرب، ويذكر الوحي المقدس عبارة "مخافة الرّب" (21) مرة، 20 مرة في العهد القديم (منها 14 مرة في سفر الأمثال)، ومرة واحدة في