مقالات مسيحية

أمهات يصنعن فرقًا
أتساءل ان كانت حواء، أول امرأة وأول أم في التاريخ، تعرف ماذا كانت تتوقع عندما جاء الوقت لتلد قايين؟ هل كانت خائفة من عملية الولادة أم خائفة من المسؤولية الكبيرة التي ستقع عليها؟
21/03/2013
إحتلال العرب لمدينة القدس (٣) شعور المسيحيين تجاه المسلمين الغزاة
ما هي حقيقة عدم صلاة عمر ابن الخطاب في كنيسة القيامة؟ كيف كان شعور السكان المحليين من الفتح الإسلامي؟ هل يستطيع المسلم ان يواجه ماضيه بشجاعة وقلب مفتوح ونزيه، لكي يستطيع أن ينطلق إلى الأمام فيديو اخبار مسيحية
15/03/2013
الإبيزا (IBIZA)  والدّببة في القطب الشّمالي!
"إبيزا" التعديات الصغيرة سرعان ما تنتشر في مدينة حياتنا إن كنّا لا نحكم عليها ونطرحها عنّا بعيداً. ثم إذا أسهبنا في التساهل مع تلك التعديات، فإنها تكبر وتكبر حتى تصير دببة ضخمة من الخطايا المتأصلة
11/03/2013
مفترق طرق
إن العالم اليوم يسيرمندفعًا بسرعة غير محتملة تحت وطأة الضغوط، تمامًا كتيار نهر قوي جدًا، نجد أنفسنا مغمورين بمياهه ومندفعين نحو المجهول. غير قادرين على المقاومة أو التوقف أو حتى الخروج
06/03/2013
الكنيسة الإنجيلية في اسرائيل بين العزلة والاندماج
من أنا؟ هل أنا اسرائيلي أم فلسطيني أم عربي أم غير ذلك؟ لا شك أن موضوع الهوية جوهري للكنيسة الإنجيلية في إسرائيل. فبدون أن تعرف الكنيسة هويتها لن تستطيع أن تتفاعل مع مجتمعها ولن تستطيع
05/03/2013
أنها الآن ساعة لنستيقظ من النوم
يحثنا الكتاب مرارا وتكرارا على السهر الروحي في آيات كثيرة عبر صفحات الكتاب المقدس، وليس الأمر بمجرد "توصية" أنما "وصية": "أسهروا"
05/03/2013
إحتلال العرب لمدينة القدس (٢) كيف تعامل المسلمون مع الفلسطينيين آنذاك؟
إن هذا المقال سيجيب على سؤال هام؛ وهو كيف تعامل العرب المسلمون مع سكان الأرض الشرعيين، وهم الفلسطينيين؟ هل عاملوهم كما تعاملوا مع اليونان البيزنطيين؟ هل استبدلوا السكان المحليين بمهاجرين جدد؟ فيديو اخبار مسيحية
03/03/2013
جرأة مغربية في محلها
أثار عالم الدين المغربي الجريء، الدكتور أحمد الريسوني، ضجة فكرية كبرى عندما أفتى بعدم جواز منع «التبشير» المسيحي في البلاد الإسلامية ما دامت الدول المسيحية تسمح للمسلمين بممارسة «التبشير» الإسلامي
26/02/2013
إحتلال العرب لمدينة القدس (١) مقدمة
هل احتل العرب المسلمون أرض فلسطين؟ أم حرروها من البيزنطيين؟ هل عرف المسلمون بما يسمون به مدينة القدس؟ وهل اعترف نبي الاسلام بنفسه أنه سيحتل القدس؟ آن الأوان للاعتراض على الكثير من المناهج الكاذبة التي فيديو اخبار مسيحية
18/02/2013
هلْ أنكِرُهُ وأكفِّرُهُ؟
قد زادَ الخطأَ مُبرِّرُهُ – مُخْفيهِ حارَ ومُظْهِرُهُ، يَسعى المصدومُ بهِ جَدَلًـا – فيُطوِّلُهُ ويُقصِّرُهُ، يُخجلُني خطأٌ أفعَلُهُ - والمؤسِفُ حين أكرِّرُهُ، يُخجلُني أنّي لستُ أرى – خَطَئِي وسِوايَ يُقدِّرُهُ...
17/02/2013
مقالات قد تهمك
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج4 الرحمان والرحيم
أفأنت تُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)- يونس:99 وهذي المقولة وتلك مِن علامات تناقضات القرآن الدّالّة على بشريّته وعلى استحالة نسبة القرآن إلى الله.
إحذروا الإنسان
تقول الإحصائيات العلمية أن الإنسان هو من أكثر الكائنات الحيّة (الحيوانات) فتكًا بالبشرية، إذ أنه يتسبب بمقتل 425000 إنسان في المعدل السنوي
الوطنية والإيمان (4) – وطنيتي الجديدة في المسيح
هل يستطيع مؤمن يعيش في ثوب وطنيَّته القديم أن يخدم الله ويخدم شعبه؟ إن حياتنا الجديدة في المسيح، يجب أن تنقاد بحكمة الله الجديدة، وليس بحكمتنا القديمة الأرضية التي هي وليدة هذا العالم
عيد العنصرة: حلول الرّوح القدس في يوم الخمسين
أتاح يوم الخمسين للكنيسة أن تحصل على قوّة علوية للحياة المثمرة. فبسبب يوم الخمسين، أصبح في مقدور الكنيسة أن تنمو وتحصد، وأصبح لديها القوّة للشهادة
سألوني عن المسيح، قلت: هو الله
لا يوجد في العهد الجديد (الإنجيل) أن المسيح "استأذن الله لصنع معجزة ما" ولا "انتظر إذنًا منه أو موافقة" ولا "طلب عونا منه" ولا مرة! إذْ شفى المسيح المرضى- مِثالا- بكلمة منه أو بإحدى يديه،
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج5 سبع ملاحظات
أنّ محمّدًا احتجّ على المشركين بالرحمن فأنزل "قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَن..." ما دلّ على أنّ المشركين سمعوا " يا ربنا الله، ويا ربنا الرحمن" ولم يسمعوا "يا رَحمَنُ يا رَحيم"
كُنْتُ أَعْمَى وَالآنَ أُبْصِرُ
لا نعرف من القصّة لماذا ولد هذا الرّجل في حالة العمى من بطن أمّه، ولكننا نعرف من القصّة أن عماه لم يكن بسبب خطيّة معيّنة ارتكبها والداه
عندما يوبِّخ المسيح
لا أحد منّا يحب التبكيت والتأنيب وهذا طبيعي، لكن هذا هو أحد أساليب المسيح الحي للإصلاح وكلامه المقدّس نافع للتعليم والتوبيخ، للتقويم والتأديب الذي في البر، لكي يكون انسان الله كاملاً...
الوطنية والإيمان (2) – هويتي قبل المسيح وبعده
إن الكتاب المقدس يذكر العشرات من الأمور التي تصف حياتنا قبل قبولنا لحياة المسيح، إن الوحي أيضًا يؤكد أن العالم بعد سقوط آدم، ابتدأ يسود عليه نظام الموت
إشارات إنجيل يوحنّا – ج10 المسيح هو الرّاعي الصّالح ولا صالِحَ إلّا الله
عِلمًا أنّ الشاة الذبيحة في العهد القديم كانت رمزًا إلى المسيح من جهة عمله الفِدائي الكَفّاري الخَلاصي، فالمسيح هو الذبيحة الحقيقية على الصليب؛ محقِّقًا النُّبوءة