مقالات مسيحية

الاسم الذي هو فوق كل اسم
ذلك لان شَخصه عجيب، وكذلك العمل الذي انجزهُ على الصليب كان عملا عجيبًا، فمن جهة بنوّتهِ لله أبيهِ فهي ازليةَ وعجيبة لا يستطيع أيَ مخلوق ادراكها
21/12/2012
هل الله يحب احتفالات الأعياد؟
قد يتسائل البعض، ممن هم في غيرة تجاه ما يحب الله وما لا يحب، إن كان الله يحب فكرة الأعياد. فنحن لا نجد بشكل واضح أن الرب يوصي بإقامة الأعياد في العهد الجديد من الكتاب
21/12/2012
إذا الشعب يومًا أراد الحياة
إذا الشعب العربي يومًا اراد الحياة، فلا بد أن يستجيب الإله؛ إذا تواضع الشعب، وقَبِل يد الله الممتدة له من خلال المُخَلِّص يسوع المسيح. فيديو اخبار مسيحية
19/12/2012
لماذا اتى المسيح؟
في يومٍ مشؤوم، اسوا يوم في تاريخ البَشَريّة، اسوَدّت السّماء، وَصَرخت الخليقة، وَطُرِدَ الانسان من حَضرَة الله بسبب العِصيان والخَطِيّة، الخَطِيَة الَتي شَوّهَتهُ وسَبّبت لهُ الموت
19/12/2012
لا تجعلوا فرحة الميلاد دمعة في عيون الناس
يعود علينا موسم الميلاد هذه السنة وكأن شيئًا لم يتغير في شرقنا الحبيب الذي لا يزال ينزف ويعاني الويلات والضربات والانشقاقات والطعن بشتّى الحَربات لتشوّه جسده المجروح المُدمى حتى كاد لا يكون شكلا له ولا
16/12/2012
سلبوا مني عيد الميلاد!
هل توقعنا ان هذا الجو الكرنفالي الاحتفالي لعيد الميلاد منبعه ايمان راسخ وسببه تقوى فجائية؟
15/12/2012
مواجهة الحزن والإحباط – من حياة إبراهيم
نعم الحزن والاحباط كثيرًا ما يجعلنا نشعر أننا وحيدين وغرباء؛ ولنا الرغبة في الانطواء والانعزال. وأحيانًا يجعلنا الحزن نشتاق إلى أشخاص أعزاء علينا فقدناهم؛ أو أشخاص أعزاء علينا، ليسو بموجودين معنا في ساعة الحزن
15/12/2012
كيف تاريخُ الورى ينقسِمُ
نُذِرَتْ مريمُ للهِ على – مَوعِدٍ بين عذارى الهيكلِ، واٌنتظارٍ لِمَلاكٍ أقـبَلـا – بسَـلامٍ وكلامٍ مِـن عَـلِ... أَعلَنَ البُشرى بنورٍ مُزدهى: – نِلتِ حَظًّا مِن نعِيم السَّـيِّدِ، بنتَ داوودَ اٌصطفى إذ نزَّها – يا إشَـعْـياءُ
14/12/2012
البابا وتويتر.. الشجرة التي تخفي الغابة
منذ أيام تتناقل وسائل الإعلام نبأ انضمام البابا جوزيف راتسينغر إلى موقع تويتر، في مسعى إلى مخاطبة العصر بلغته، وخصوصا جحافل الشبيبة التي باتت على موعد مع هذه الوسيلة وغيرها من وسائل الاتصال الاجتماعي الشبيهة
14/12/2012
قَدّم أخاك للمَسيح، فأنتَ تُقَدّمه للعِلاج الصّحيح!
انحدر اندراوس من مدينة بيت صيدا، التي تقع في الطرف الشمالي الشرقي من بحيرة طبريا، وسكّانها كانوا من اليهود واليونانيين، ورُبّما أعطي اندراوس هذا الاسم، لأنّهُ عُرِفَ عندَ اليونانيين بأنه التعبير عن جمال الرجل وبنيَتِه
09/12/2012
مقالات قد تهمك
صلبان الجلجثة الثلاثة
كان هنالك ثلاثة صلبان في الجلجثة، وعلّق عليها ثلاثة أشخاص: صليب رب المجد يسوع، وصليب المذنب الأول، وصليب المذنب الثاني. ولم يعلم من رتب صلبهم أن ما عمله لم يكن صدفة مجرّدة...
عجيبة شفاء المفلوج:
الإيمان أهم عنصر في الحياة المسيحية وفي علاقتنا بالله. وليس الإيمان مجرد موضوعً للحديث، بل يجب تجسيده في طريقة حياتنا. ومن لا يعيش الإيمان فإنه ببساطة غير مؤمن. ونجد أساسًا كتابيًّا لمثل هذا الكلام
وجوهٌ وسط الزّحام في ذكرى يوم دخول الرّب يسوع إلى أوروشليم
هل سبق لك وأن شاهدت موكبا عظيما ومهما حيث احتشدت الجموع لتحيّة ومشاهدة إنسان عظيم ومهم مثل رئيس دولة أو بابا الفاتيكان؟ جميعها لم ولن تشابه في جلالها وهيبتها وأهميتها ما حدث في أوروشليم
المسيحيون ليسوا أهل ذمة
قام المتشددون في سوريا والعراق في الأعوام القليلة الماضية بفرض القوانين الشرعية على السكان المسيحيين الذين يعيشون في مناطق سيطرتهم، وأطلقوا عليهم لقب "أهل الذمة". هذا التصرف قابله استهجان المسيحيين...
هكذا تجسَّد الله ـــ ج2 من 3
معنى {ابن الله} الذي من الله، الآتي من الله؛ ليس المعنى الحرفي الدّالّ على الولادة الجسدية، فليس بالضرورة أن يكون الابن نازلًا مِن صُلب الأب، كما التّبنّي، لأنّ لـ "الإبن" أزيد من معنى!
هكذا تجسَّد الله ـــ ج1 من 3
صحيح أن عنوان هذه المقالة لافت وأنّ هناك من استغفر ربّه حينما قرأه، لكنّه في الواقع عنوان إجابة على سؤال تفضّل به عدد من الإخوة المسلمين، تعليقًا على قصيدتي " سَطَعَ النُّور بميلاد يسوع"
إمرأة زانية أمام حجارة المتديّنين
يتكرر المشهد يومياً حيثما يعيش الناس. في البيوت والحارات والشوارع وأماكن العمل والمصانع والمكاتب والمدارس ودور العبادة المختلفة، وأحياناً في الكنائس. فما أسهل أن يتطوع شخص او جماعة، ويشيرون بإصبع...
المخذول من البشر الممجد من الله
وصف النبي اشعياء الملقب بالبني الانجيلي مشاهد عجيبة كأنها لقطات سينمائية سريعة ومتتالية، هو غير مدرك او مستوعب تماماً انها تروي قصة الحب العجيب للمسيا المنتظر الذي هو مشتهى الأجيال
عائض القرني: آمَنتُ بالمَسِيح – ج5 سبعة مستحيلات
ما يزال المسيحيون يدفعون بدمائهم أثمان إساءات محمد إلى الإنجيل، لاختلاف روايات القرآن، والشاهد على الوحي به مؤلِّفه فقط، عن روايات الإنجيل المدونة بثمانية أقلام، بإرشاد الروح القدس، وأصحابها شهود عيان
شهادة معاصري يسوع الناصري
انتشر بحث للدكتور جعفر الحكيم، تحت عنوان "الإيمان المسيحي يقوم على شخص يسوع الناصري". للوهلة الأولى تظنه يؤيد الإيمان المسيحي وعندما تقرأه تكتشف انه ينكر اساسيات الايمان. اليكم الرد عليه...