مقالات مسيحية

نهفات حكيم - الحلقة الثانية -  إعلان من عند الرب!
في صباح باكر، استيقظ حكيم، وهو على يقين، ناظرًا للمرآة وقال أنا حكيم، سأشارك الكنيسة ما في قلبي، فقد حان الآوان، لأتحف الآذان بحكمتي أنا
23/05/2012
الاحتشام –كلمة رجعية؟
يتوجب على الاخت المسيحية المؤمنة ان تراعي الا يكون في لباسها عثرة للرجال الذين تتواجد معهم –حتى من باب كون الرجال الجنس الأضعف.
21/05/2012
تعلَّم-ي بحور الشعر (1) الطويل
تذوّق موسيقى الشعر التي تذوّقها الإنسان العربيّ القديم وازدهى بها، حتى كتب الشعر بأسلوب رصين جعل المتلقِّي مبتعدًا بإحساسه عن قيود الوزن وعن التكلّف في صياغة الفكرة وعن الإضطراب في حبكة الموضوع
19/05/2012
الخادم الُمفلِس
هو الخادم الذي لا يتبع خطة الله لحياته، ويسير بحسب خطته الخاصة، فيُصبح بلا ثمر ومُفلس؛ لأن المسيح قال: “...لأنكم بدوني لا تقدرون أن تفعلوا شيئًا.” إن لله إرادة وخطة كاملة لحياة كل إنسان مؤمن...
17/05/2012
نهفات حكيم - الحلقة الاولى - تجتمع الدروب وتقترب القلوب
من روايات حكيم في شبابه، أنه جال في كل مكان يبحث عن عروس جميلة تليق بحكيم، وبحث وفكر وصلى إلى أن التقت عيناه بتلك الفتاة، وبدأ يصلي لسامع الصلاة ليرشده متى وهل وكيف يفاتحها بما فيديو اخبار مسيحية
16/05/2012
تحليل نصراوي لأوضاع مصر
كانت مصر نعم الملجأ ليسوع الطفل الهارب من بطش هيرودس. لنصلي لتكون ملجأ لاتباع ذلك الطفل وليحضر الرب الازدهار والانفتاح ولننادي معهم "مبارك شعب مصر".
14/05/2012
ما بين الخلاص والتلمذة
قد ظهرت محبة الله فوق الصليب في موت يسوع المسيح ربنا، لكي يُخلص ما قد هلك. ان طبيعة الخليقة الجديدة لمن في المسيح ترتبط بالله في يسوع المسيح لديها الشوق لارضاء الله والسعي لتتميم القصد
08/05/2012
لماذا نكتب المقالات؟
يسألني البعض لماذا نتكلف عناء كتابة مثل هذه المقالات؟ فهي تستهلك وقتاً منذ تكوّن الفكرة عن موضوع المقال، التفكير فيه، ترتيب الافكار وعملية المخاض من وضع النص وتنضيده وتنقيحه وحتى لحظة ارساله الى العزيز يوسف
07/05/2012
نحو حياة مسيحية تونسية عميقة و متجذّرة
من جديد يأتي إلينا ذلك الصوت، صوت الإنجيل بعد مئات السّنين من الغياب أو بالأحرى من التّغييب عن طريق الجهل والتعصب والفهم المغلوط للإيمان المسيحي والشّوفينيّة الدينيّة وأخطاء المسيحيين أنفسهم التّي حجبت وجه الله الحقيقي
06/05/2012
هل يؤمن أتباع المسيح بين اليهود أن المسيح هو الله؟
يتعامل بعض أتباع المسيح العرب مع أخوتهم وأخواتهم اليهود المؤمنين بالمسيح دون فحص عقائدهم ومعرفة موقفهم من عقائد مسيحية جوهرية مثل عقيدة الثالوث أو لاهوت المسيح. وأحيانا يتحمس بعضنا بالترنيم والعناق والرغبة في بناء الصداقات
04/05/2012
مقالات قد تهمك
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
إشارات إلى العهد القديم ج19– نبوءة المسيح عن خراب أورشليم، علامات المجيء الثاني
حدّثنا السيِّد في الآيات السابقة عن نهاية الهيكل وخراب أورشليم بطريقة خفيّة، أما هنا فتحدّث علانيّة! هكذا دعا السيِّد المسيح تلاميذه لقراءة سفر دانيال 9:
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف
الوصيّة السّابعة (ج1): أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها
نعيش اليوم في حضارة الحلقة المفرغة، والبحث عن لذّات وشهوات الجسد بأي شكل من الأشكال. نعيش في أحط مرحلة ‏في تاريخ الحضارة البشرية، وخصوصاً في زمن انتشار المحطات التلفزيونية الفضائية الخلاعيّة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم – ج4 من 7
ما تبرير تنزيل نحو 275 لفظة أعجمية في القرآن "العربي المُبين" الذي "نزل به الروح الأمين" فهل من الأمانة التنزيل بلفظ أعجمي؟ وهل عجز جبريل من العثور على كلمة عربية لتقابل بالمعنى أية كلمة أعجمية؟
الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة
تتنوع وتتعدد طرق السّقوط في خطية الزّنا باختلاف الحضارات والظروف والأماكن والدوافع وحتى الأفراد. وبالّرغم من هذا التّنوع، فإن النتيجة واحدة في جميع الأحوال ألا وهي ارتكاب عمل مرفوض أخلاقيا واجتماعيا
مسيحي يطالع القرآن: القلم- 2 من 7
وجدت خلال مطالعتي القرآن أنّ أسلوب الوحي به قد اختلف عن أسلوب الوحي بتدوين التوراة والإنجيل وعن أسلوب الوحي بتدوين أسفار كتبة الكتاب المقدَّس والأنبياء، باستثناء أسلوب الوحي بأسفار الكتاب الشعريّة...
في طريق عمواس: خرجا عابسين ورجعا فرحين
إن حقيقة سفر التّلميذين من أوروشليم إلى عمواس يدلُّ على أن جماعة التّلاميذ قد بدأت تتفكك بموت الرَّب يسوع. ويبدو أن الخبر الّذي أحضرنه النسوة عن القبر الفارغ لم يحيِ آمال التّلاميذ بل زادهم حيرة
الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا
كيف نطيع وصيَّة الله بالإمتناع عن الزّنا في أيامنا؟ أي كيف نواجه التجربة ولا نسقُط في خطية الزنا؟ نتعلم من وحي الله المقدّس أنّ على كل إنسان في الوجود أن يقاوم خطية الزنا ولا يسقط
مخافة الرّب رأس الحكمة
الكتاب المقدس من التكوين إلى الرؤيا يشير إلى أهمية العيش في مخافة الرب، ويذكر الوحي المقدس عبارة "مخافة الرّب" (21) مرة، 20 مرة في العهد القديم (منها 14 مرة في سفر الأمثال)، ومرة واحدة في