مقالات مسيحية

المسيحية العربية وتردّي الخطاب العلمي
من أين يأتي الوعي العلمي بالمسيحية والساحة العربية تفتقد إلى مؤلفات سوسيولوجية في المسيحية العربية وفي الدين عامة؟ فلا زلنا نتعاطى مع هذا الإرث الروحي من زاوية إيمانية لاهوتية في الغالب الأعم
21/01/2013
الحلم العربي (2) الاخير
صرخة تدعو للصحو من سبات استمر أكثر من عشر قرون؛ وتدعو الأمة العربية لانتفاضة جذرية، لأخذ قرار جريء، لتقيُّؤ الكثير من التعاليم والأكاذيب المسممة التي تشربتها أجيال كثيرة
18/01/2013
هؤلاء ما سمّاهم الكتاب المقدّس أنبياء- ج 2 الأخير
القِدِّيسون تشمل الجنسين ضمنيًّا ولا تخصّ الذكور منهم حرفيًّا. وهذا من قصور التعبير في اللغة العربيّة ما قلّ نظيره في لغات أخرى كاليونانيّة... هناك مَن كتبوا أسفارًا ولم يصنّفهُم الكتاب المُقدَّس ضمن الأنبياء؛ منهم مَن
13/01/2013
الحلم العربي (1)
عبّر الكاتب من خلال الفنانين العرب عن حلمهم، وهو أن يجدوا حضن يضمهم؛ تُرى ما هي تصورات الكاتب عن ذلك الحضن؟
11/01/2013
هؤلاء ما سمّاهم الكتاب المقدّس أنبياء- ج 1
سؤال طالما راود ذهني ولم أبحث له عن جواب حتى اليوم، بعدما اختلط الحابل بالنابل: مَن هم أنبياءُ اللهِ ورُسُلُهُ وهل النبوّات والرسالات مقتصرات على الذكور فقط؟
08/01/2013
الشفاء ام الشر؟
الانسان بطبيعته البشرية خاطئ حتى لو كان مؤمنًا متمرسًا، وعندما يُخطئ شخص ما الى الله يقف أمام مفترق طرق. هناك من يختار الشفاء فيناله وهناك من يختار الشر ويطلب حكمة نفسه فينال مبتغاه
06/01/2013
هلمّ لصناديق الاقتراع !
يخلص المواطن الى النتيجة انه من الأفضل له الامتناع عن التصويت اذ ليس هناك قائمة تتطابق سياستها مع مبادئه او ان التصويت غير مُجدٍ والأصوات تذهب هدرًا، وهذا خطأ فادح.
05/01/2013
ميلاد في الناصرة إسطنبول ونيويورك
في ذكرى ميلاد الرب، ميلاد مخلص البشر، أعظم ذكرى ميلاد لأعظم اله قد سمحت لي الظروف أن أشاهد كيف يحتفل ثلاثة شعوب بثلاثة أماكن بالميلاد فيديو اخبار مسيحية
03/01/2013
الثقة في خدَّام الكنائس
إن موضوع الثقة هو من أكثر المواضيع التي تحيِّر المؤمنين، خاصة من جهة اناس في أدوار روحية قيادية في الكنيسة، لا يشعرون أنهم أهلا لتلك الأدوار
03/01/2013
كيف اهنئك بالعيد؟
تساءلت هذا العام هل ارسل رسائل نصيّة وان كانت الاجابة ابجابية، فماذا اكتب فيها لتكون معبّرة او خاصة ولكي لا تكون ممجوجة وعادية. ما هي الاحتمالات الموضوعة امامي؟
01/01/2013
مقالات قد تهمك
صلبان الجلجثة الثلاثة
كان هنالك ثلاثة صلبان في الجلجثة، وعلّق عليها ثلاثة أشخاص: صليب رب المجد يسوع، وصليب المذنب الأول، وصليب المذنب الثاني. ولم يعلم من رتب صلبهم أن ما عمله لم يكن صدفة مجرّدة...
عجيبة شفاء المفلوج:
الإيمان أهم عنصر في الحياة المسيحية وفي علاقتنا بالله. وليس الإيمان مجرد موضوعً للحديث، بل يجب تجسيده في طريقة حياتنا. ومن لا يعيش الإيمان فإنه ببساطة غير مؤمن. ونجد أساسًا كتابيًّا لمثل هذا الكلام
وجوهٌ وسط الزّحام في ذكرى يوم دخول الرّب يسوع إلى أوروشليم
هل سبق لك وأن شاهدت موكبا عظيما ومهما حيث احتشدت الجموع لتحيّة ومشاهدة إنسان عظيم ومهم مثل رئيس دولة أو بابا الفاتيكان؟ جميعها لم ولن تشابه في جلالها وهيبتها وأهميتها ما حدث في أوروشليم
المسيحيون ليسوا أهل ذمة
قام المتشددون في سوريا والعراق في الأعوام القليلة الماضية بفرض القوانين الشرعية على السكان المسيحيين الذين يعيشون في مناطق سيطرتهم، وأطلقوا عليهم لقب "أهل الذمة". هذا التصرف قابله استهجان المسيحيين...
إشارات إنجيل يوحنّا إلى العهد القديم ــ ج2 القيامة شدَّدت إيمان التلاميذ
نقرأ في الأصحاح الثاني من إنجيل يوحنّا اللاهوتي 1 تحويل الماء إلى خمر أفاق بها السكارى 13 إخراج الباعة من هيكل الله 23 إيمان كثيرين
هكذا تجسَّد الله ـــ ج2 من 3
معنى {ابن الله} الذي من الله، الآتي من الله؛ ليس المعنى الحرفي الدّالّ على الولادة الجسدية، فليس بالضرورة أن يكون الابن نازلًا مِن صُلب الأب، كما التّبنّي، لأنّ لـ "الإبن" أزيد من معنى!
مبادئ بسيطة للكرازة الصحيحة
الكرازة في المسيحية ليست واجبًا وظيفيًا، ولا هي عمل تعصبي يمارسه الشخص أو الخادم ولا هي حشو أدمغة الناس بكلام (بأفكارنا وتفاسيرنا ومعتقداتنا) عن، بل هي رغبة في خلاص النفوس...
هكذا تجسَّد الله ـــ ج1 من 3
صحيح أن عنوان هذه المقالة لافت وأنّ هناك من استغفر ربّه حينما قرأه، لكنّه في الواقع عنوان إجابة على سؤال تفضّل به عدد من الإخوة المسلمين، تعليقًا على قصيدتي " سَطَعَ النُّور بميلاد يسوع"
إمرأة زانية أمام حجارة المتديّنين
يتكرر المشهد يومياً حيثما يعيش الناس. في البيوت والحارات والشوارع وأماكن العمل والمصانع والمكاتب والمدارس ودور العبادة المختلفة، وأحياناً في الكنائس. فما أسهل أن يتطوع شخص او جماعة، ويشيرون بإصبع...
المخذول من البشر الممجد من الله
وصف النبي اشعياء الملقب بالبني الانجيلي مشاهد عجيبة كأنها لقطات سينمائية سريعة ومتتالية، هو غير مدرك او مستوعب تماماً انها تروي قصة الحب العجيب للمسيا المنتظر الذي هو مشتهى الأجيال