مقالات مسيحية

راعي الخراف العظيم وتحديات المؤمن
يتكلم العهد الجديد عن الرب يسوع المسيح كالراعي من ثلاث نواح: الماضي والحاضر والمستقبل. في الماضي كالراعي الصالح، في الحاضر كراعي الخراف العظيم، وفي المستقبل كرئيس الرعاة.
07/02/2019
نظرة كتابية على العلاقة الحميمية في الزواج المسيحي
تكوين رابطة مقدسة بين شخصين مختلفين، ذكر وأنثى، واتحادهما اتحادا روحيا في جسد واحد بحيث يكون كل منهما مكملاً للآخر. هذا سرّ إلهي عظيم ورد ذكره في الكتاب المقدس (أفسس 31:5-32). ونتيجة لهذا الاتحاد
06/02/2019
خطاة بين يديّ إله غاضب - الفيلسوف الواعظ جوناثان إدواردز
قال عنه "مارتن لويد جونز": "لو طُلِب إلَيّ أن أصف رجال الفكر اللاّهوتيّ وأقارنهم بقمم الجبال، لاعتبرت "مارتن لوثر" و"جون كالفن" جبال الهملايا، و"جوناثان إدواردز" قمّة "إيفرست". فما تمتّع به "إدواردز"
29/01/2019
موقفان مُتضادان ودعوة مفتوحة
ففي تكوين 3 نتعلم عن دخول الخطيئة إلى العالم وعن نتائجها المريرة من آلام وتعب، ثم الموت. وفي تكوين 4 نتعلم عن طريق القبول لدى الله. وهو بواسطة الفداء. وفي تكوين 6 نتعلم عن انتشار
28/01/2019
حياة الجهاد والنصرة في الإيمان
وليس بغريب أن يختتم الرسول هذه الرسالة المجيدة التي حدثنا فيها كثيرا عن النعمة، بهذه النغمة الشديدة القوية –نغمة الحرب! أليست الحياة كلها حربا وجهاداً؟ هذا ما تنادي به الطبيعة، فالقوي فيها يغالب الض
26/01/2019
يسوع اسمه عجيب‬
ما أجمل ان ننادي المسيح بالأب والصديق والأخ، هو أعظم من أب هو الرب الحنّان ما أعظم طبيعته الرائعة الأزلية والسرمدية هو أبا ابديا لا يتغير هو ثابت راسخ ورهيب. لأنه عجيبا مشيرا!!!
23/01/2019
الحاجة إلى واحد - تأمل قصير
إنه أمر صحيح فعلاً ويُسعدنا بأن تكون بيوتنا ووسائلنا كلها للرب ولمجده، وأن نكون مشغولين بخدمته المباركة غير أن هذا المشهد يُحذرنا ويُذكرنا فمن المحتمل أن تأخذ هذه الأنشطة الأولوية في تفكيرنا وفي عواطف
22/01/2019
إجمعوا إليّ اتقيائي القاطعين عهدي على ذبيحة - بقلم القاضي جميل ناصر
ما هو المركز أو نقطة التجمع الصحيحة التي ينبغي ان يلتف المؤمنون من حولها؟. ما هو المركز الصحيح الذي يليق بكنيسة الله الحي التي رأسها
21/01/2019
قرائتك للواقع تحدد قراراتك
صوت الرب لكل واحد منا يقول: اخرج من المغارة وقف على الجبل أمام الرب، حتى تتمكن من رؤية الأمور بطريقة صحيحة. انت تتفاعل مع الواقع بناءً على تفسيرك له، والتفسير مبني على الفهم
12/01/2019
سباعية نتبنّاها في مطلع 2019
مضى عام من حياتنا كانت فيه عناية الرب ورحمته كل يوم، وكانت إحساناته جديدة كل صباح. ... فرصة جديدة لك ولي لنتعلم منه وندخل عامًا جديدًا، ويكون لنا مع الرب بداية جديدة، إذ ... لنبدأ
01/01/2019
مقالات قد تهمك
كيف يدعو الله شعب إسرائيل لحروب دموية؟
يهاجم العديدون الكتاب المقدس بسبب حروب العهد القديم وما ورد من نصوص يأمر بها الله بني اسرائيل بابادة شعوب ارض كنعنان (تثنية 1:7-3، تثنية 16:20-17،عدد 13:31-17، يشوع 21:6، 1 صموئيل 2:15-3). مثلا، يأمر
ظَنَّ إيليا النبي في وقت ما، أنه الوحيد الذي يعبُد الرب، وقال له "وبقيت أنا وحدي لأعبدك"، فرد عليه الرب أنه توجد سبعة آلاف ركبة لم تنحن للبعل. ما أخطر الشعور، بأننا
التعامل مع المخاصمات والمخاصمين
أراد يوسف أن يؤكد لإخوته أن وفرة الطعام وكثرة الثياب وحدهما (غزارة المعرفة وتعدد المواهب)، لا يُخففا من أتعاب الطريق، بل الأمر الذي يجعل رحلتهم تخلو من الكَدَر، ويُهوِّن عليهم مشقة السفر، هو
نظرة كتابية على العلاقة الحميمية في الزواج المسيحي
تكوين رابطة مقدسة بين شخصين مختلفين، ذكر وأنثى، واتحادهما اتحادا روحيا في جسد واحد بحيث يكون كل منهما مكملاً للآخر. هذا سرّ إلهي عظيم ورد ذكره في الكتاب المقدس (أفسس 31:5-32). ونتيجة لهذا الاتحاد
رسالة من القس ناصر الى القس يونان!
يونان رفض أن يذهب إلى نينوى، لكنه فضل ان يأخذ سفينة ويهرب. أما الله فيطيل أناته على يونان. سأصبر عليك يا يونان حتى تذهب أخيرا. إن لم تذهب إلى نينوى في هذه المرة، فلابد
سباعية نتبنّاها في مطلع 2019
مضى عام من حياتنا كانت فيه عناية الرب ورحمته كل يوم، وكانت إحساناته جديدة كل صباح. ... فرصة جديدة لك ولي لنتعلم منه وندخل عامًا جديدًا، ويكون لنا مع الرب بداية جديدة، إذ ... لنبدأ
الموت
بالنسبة لغير المؤمنين، فإن الموت هو نهاية الفرصة المتاحة لقبول نعمة الله للخلاص. "وُضِعَ لِلنَّاسِ أَنْ يَمُوتُوا مَرَّةً ثُمَّ بَعْدَ ذَلِكَ الدَّيْنُونَةُ" (عبرانيين 9: 27). أما بالنسبة للمؤمنين
لا تَغَر من المتكبرين والاشرار‬
إن المؤمن قد يدخل أزمة الإحساس بظلم الحياة حين يرى الإنسان الشرير، صاحب المكايد، ناجحًا في طرقه، يصل بأساليبه المعوجّة إلى القمة على جثث ضحاياه، بينما هو كمؤمن يفشل في بلوغ أهدافه رغم أمانته لله
هلم نتحاجج يقول الرب
ما أكثر المفاوضات التي تبوء بالفشل في مثل هذه الأمور. والمألوف دائمًا أن الطرف الضعيف والمغلوب على أمره هو الذي يطالب بفتح باب المفاوضات لكي يطرح مشكلته التي يتمنى لها النجاح على مائدة المفاوضات
اسم يسوع لوحده
هناك شيء عميق ولكنه ثمين جدًا في هاتين الكلمتين «يسوع وحده». كان هذا هو الاختبار الخاص لبطرس ويعقوب ويوحنا على «الجبل المقدس» (2بط1: 18) والذي يُعْرَف عادةً كجبل التجلي.