مقالات مسيحية

عطية السماء
أجزلت السماء بخيراتها وأمطرت ببركاتها علينا لسنين عديدة، ولكنها في وقت محدد وزمان محتوم أرسلت لنا عطيةً لا يعبر عنها وهي شخص الرب يسوع الميسح له كل المجد. ما الذي يميز يسوع المسيح عن باقي
02/01/2014
سوريا ما بين الكبريت والنار
هل يعتبر المسيحيون في سوريا ضعفاء إن لم يستخدموا السلاح؟ هل السلاح قوتنا أم يسوع ؟ قال يسوع في "ها أنا معكم كل الأيام وإلى انقضاء الدهر". من هنا نجد أن يسوع موجود معنا،فهو الذي
02/01/2014
التواضع
فان كنت وانا السيد والمعلم قد غسلت ارجلكم فانتم يجب عليكم ان يغسل بعضكم ارجل بعض (يوحنا 14:13) – إن التواضع في الخدمة هو الذي يجعل لها قيمة فاعلة تؤثر في المتلقى. فيديو اخبار مسيحية
02/01/2014
ثلاث امور تستطيع ان تقدمها لله في العام الجديد 2014
تطل علينا سنة 2014 بأبوابها الواسعة وعيوننا تنظر بايمان الى المُخلص يسوع ونطلب منه ان تكون السنة الجديدة سنة بركات وتعويضات، ونتوقف ايضا للحظات لنفتكر: " ماذا يمكننا ان نقدم لله في السنة الجديدة ؟
30/12/2013
لماذا يحتفل المسيحيون بمولد المسيح مرتين؟
اسئلة لطالما بحث المسيحي لها عن جواب، ولطالما استهزئ منها البعض واعتبروها دليلا على ضعف الايمان المسيحي، وذهبوا لابعد من ذلك عندما حاولوا ربط عيد الميلاد باعياد الآلهة الوثنية
28/12/2013
الميلاد في ثلاثة أسئلة
لننظر ونتمعن بحدث التجسد - التأقلم... رَفضُ أهل بيت لحم لاستقبال مريم ويوسف... ماذا كان موقف مريم ويوسف حينما وجدوا أن لا مكان لهم بين شعب بيت لحم. أليس رفض أستقبالهم، هو رفض أستقبال
24/12/2013
مسيحيون يحتفلون بالميلاد، وآخرون يتألمون من فقدان حبيب
في حين ان العديد من المسيحيين اليوم يتحضّرون لسهرة ليلة الميلاد، لقضائها مع الأقرباء أو الأصدقاء في بيت دافئ ومزيّن مليء بالطعام، نجد البعض من اخوتنا في سوريا ونيجيريا ومن بلدان اخرى لا يستطيعون الفرح
24/12/2013
صالح هو الرب
علينا ان نشهد عن صلاح الله في كل المناسبات، ونعلن انه صالح سواء فهمنا معاملاته معنا ام لم نفهمها، لأننا "نعلم ان كل الأشياء تعمل معا للخير للذين يحبون الله" (رو 8: 28).
23/12/2013
لا تخف أيها القطيع الصغير
كلمات قالها السيد المسيح له المجد ليفصح عن طبيعة رسالته التي جاء من اجلها ألا وهي طرد الخوف والقلق من حياتنا وزرع الأمان والسلام في قلوبنا. إذن نرى بولادة السيد المسيح تهديدا للمستبدين وحرية لكل
23/12/2013
في ليلة مقدسة
في ليلــــــةٍ مقدَّسـهْ، فيها القلـوبُ تخشـعُ، فيها الصلاةُ هامسهْ، إلى الإلـــهِ تُرفَــعُ... قد نزلتْ كـلُّ السّمـا، لكـي تـزورَ أرضَـنا، ما كـانَ هــذا حُلُمــا، يَخْطُــرُ في أذهانـنا... فيديو اخبار مسيحية
22/12/2013
مقالات قد تهمك
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج4 الرحمان والرحيم
أفأنت تُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)- يونس:99 وهذي المقولة وتلك مِن علامات تناقضات القرآن الدّالّة على بشريّته وعلى استحالة نسبة القرآن إلى الله.
إحذروا الإنسان
تقول الإحصائيات العلمية أن الإنسان هو من أكثر الكائنات الحيّة (الحيوانات) فتكًا بالبشرية، إذ أنه يتسبب بمقتل 425000 إنسان في المعدل السنوي
عيد العنصرة: حلول الرّوح القدس في يوم الخمسين
أتاح يوم الخمسين للكنيسة أن تحصل على قوّة علوية للحياة المثمرة. فبسبب يوم الخمسين، أصبح في مقدور الكنيسة أن تنمو وتحصد، وأصبح لديها القوّة للشهادة
الوطنية والإيمان (4) – وطنيتي الجديدة في المسيح
هل يستطيع مؤمن يعيش في ثوب وطنيَّته القديم أن يخدم الله ويخدم شعبه؟ إن حياتنا الجديدة في المسيح، يجب أن تنقاد بحكمة الله الجديدة، وليس بحكمتنا القديمة الأرضية التي هي وليدة هذا العالم
سألوني عن المسيح، قلت: هو الله
لا يوجد في العهد الجديد (الإنجيل) أن المسيح "استأذن الله لصنع معجزة ما" ولا "انتظر إذنًا منه أو موافقة" ولا "طلب عونا منه" ولا مرة! إذْ شفى المسيح المرضى- مِثالا- بكلمة منه أو بإحدى يديه،
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج5 سبع ملاحظات
أنّ محمّدًا احتجّ على المشركين بالرحمن فأنزل "قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَن..." ما دلّ على أنّ المشركين سمعوا " يا ربنا الله، ويا ربنا الرحمن" ولم يسمعوا "يا رَحمَنُ يا رَحيم"
كُنْتُ أَعْمَى وَالآنَ أُبْصِرُ
لا نعرف من القصّة لماذا ولد هذا الرّجل في حالة العمى من بطن أمّه، ولكننا نعرف من القصّة أن عماه لم يكن بسبب خطيّة معيّنة ارتكبها والداه
عندما يوبِّخ المسيح
لا أحد منّا يحب التبكيت والتأنيب وهذا طبيعي، لكن هذا هو أحد أساليب المسيح الحي للإصلاح وكلامه المقدّس نافع للتعليم والتوبيخ، للتقويم والتأديب الذي في البر، لكي يكون انسان الله كاملاً...
الوطنية والإيمان (2) – هويتي قبل المسيح وبعده
إن الكتاب المقدس يذكر العشرات من الأمور التي تصف حياتنا قبل قبولنا لحياة المسيح، إن الوحي أيضًا يؤكد أن العالم بعد سقوط آدم، ابتدأ يسود عليه نظام الموت
إشارات إنجيل يوحنّا – ج10 المسيح هو الرّاعي الصّالح ولا صالِحَ إلّا الله
عِلمًا أنّ الشاة الذبيحة في العهد القديم كانت رمزًا إلى المسيح من جهة عمله الفِدائي الكَفّاري الخَلاصي، فالمسيح هو الذبيحة الحقيقية على الصليب؛ محقِّقًا النُّبوءة