مقالات مسيحية

قسٌّ بَهاءُ المسيح نوَّرَهُ
هلِّلْ فؤادي لأنّ إيماني ... بفضل رَبّي عليَّ قوّاني، كلُّ صَلاةٍ لهُ اٌستجاب لها ... نابعةٌ من صميم وجداني، رُبَّ صلاةٍ صَلَّيتُها وَصَلتْ ... بعد صلاةٍ مِن مَصْدَرٍ ثانِ، واٌتصلتْ هذهِ بتلكَ وإنْ ... كان
09/09/2012
نصف يوم في عكا
تختلط الاصوات الاجشة للرجال بالاصوات الناعمة للنساء. تقلع السفينة بينما نرنم. للتسبيح في البحر نكهة خاصة. الذي نسبّحه لا يسود على اليابسة فحسب. انه يسود على البحار وهي تغطي أغلب الكرة الأرضية فيديو اخبار مسيحية
09/09/2012
الله والمال
يعرض الرب يسوع مقاما مشتركا بين الله والمال: "السيادة"، وشتان بين سيادة هذا وذاك، فنرى الرب يحذّر تلاميذه قائلا: "لا يقدر أحد أن يخدم سيدين، لأنه اما أن يبغض الواحد ويحب الآخر أو يلازم الواحد
06/09/2012
شتائم على حائط الدير
يتساءل المرء-هل يتوجب ان نصمت أمام تكرر الاساءات؟ لماذا وجد هؤلاء في المسيحيين وكنائسهم فريسة سهلة؟ هل يفسرون المسامحة والمحبة والخدمة كضعف؟
05/09/2012
تعلَّم-ي بحور الشعر (18) المضطرب
المضطرِب هو البحر الثامن عشر والأخير في هذه السلسلة من بحور الشعر؛ اسم جديد اخترته لأحد مجزوءات البسيط (بدون حيود عن عروض الخليل) شأنه شأن أحدها الذي أصبح بحر المجتثّ! والدليل على أنّ المجتثّ منتزع
01/09/2012
ما بين البيت الأبيض وبيت الرب
المواضيع مركبّة في انتخابات الرئاسة الامريكية وحرى بالمراقب المهتم بكنيسة امريكا التي تؤثر على كنائس العالم ككل ان يصلي لأجل يد الرب التي تعيّن الحاكم
28/08/2012
أين نعلن عن هويتنا؟
ان الافتخار هو اننا نعرف الرب، ليس فقط لأنه إبن بلدنا أو سكن على أرضنا، بل أنه ربنا والهنا وصانع الرحمة. فلا نستحي بإنجيل المسيح، ولا نفخر به فقط في مكان راحتنا ولمصلحة خاصة ولغاية
22/08/2012
تعلَّم-ي بحور الشعر (17) الخبب
إيقاع الخبب أسرع من إيقاع المتدارك فالأوّل أقرب إلى موسيقى الجاز والروك والثاني أقرب إلى الموسيقى الرومانسية. فضربت مثالًـا على وزن الخبب؛ من قصيدة الحصري القيرواني التي تغنّت بها السيّدة فيروز، ذلك لأخذ فكرة عنه
22/08/2012
باقون لكن ليس باكون
لماذا التمسك بالأرض والصمود في بلاد الشرق في مثل هذه الظروف؟ اليست تورونتو أو سيدني أو لوس انجلس ملجأ لحياة اكثر حرية واحتراماً ورفاهية؟
21/08/2012
كن أنت...
كن إنسانا واحترم كل إنسان، صغيرا كان أم كبيرا، أبيض أسود، أصفر أو أشقر، رجلا أم إمرأة، مهما كانت خلفيته، عقيدته، ديانته ومركزه، واعلم يقينا أنه خلق على صورة الله، عندها ترى الله فيه، فبدون
20/08/2012
مقالات قد تهمك
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
إشارات إلى العهد القديم ج19– نبوءة المسيح عن خراب أورشليم، علامات المجيء الثاني
حدّثنا السيِّد في الآيات السابقة عن نهاية الهيكل وخراب أورشليم بطريقة خفيّة، أما هنا فتحدّث علانيّة! هكذا دعا السيِّد المسيح تلاميذه لقراءة سفر دانيال 9:
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف
الوصيّة السّابعة (ج1): أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها
نعيش اليوم في حضارة الحلقة المفرغة، والبحث عن لذّات وشهوات الجسد بأي شكل من الأشكال. نعيش في أحط مرحلة ‏في تاريخ الحضارة البشرية، وخصوصاً في زمن انتشار المحطات التلفزيونية الفضائية الخلاعيّة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم – ج4 من 7
ما تبرير تنزيل نحو 275 لفظة أعجمية في القرآن "العربي المُبين" الذي "نزل به الروح الأمين" فهل من الأمانة التنزيل بلفظ أعجمي؟ وهل عجز جبريل من العثور على كلمة عربية لتقابل بالمعنى أية كلمة أعجمية؟
مسيحي يطالع القرآن: القلم- 2 من 7
وجدت خلال مطالعتي القرآن أنّ أسلوب الوحي به قد اختلف عن أسلوب الوحي بتدوين التوراة والإنجيل وعن أسلوب الوحي بتدوين أسفار كتبة الكتاب المقدَّس والأنبياء، باستثناء أسلوب الوحي بأسفار الكتاب الشعريّة...
الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة
تتنوع وتتعدد طرق السّقوط في خطية الزّنا باختلاف الحضارات والظروف والأماكن والدوافع وحتى الأفراد. وبالّرغم من هذا التّنوع، فإن النتيجة واحدة في جميع الأحوال ألا وهي ارتكاب عمل مرفوض أخلاقيا واجتماعيا
في طريق عمواس: خرجا عابسين ورجعا فرحين
إن حقيقة سفر التّلميذين من أوروشليم إلى عمواس يدلُّ على أن جماعة التّلاميذ قد بدأت تتفكك بموت الرَّب يسوع. ويبدو أن الخبر الّذي أحضرنه النسوة عن القبر الفارغ لم يحيِ آمال التّلاميذ بل زادهم حيرة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم 5 من 7
ولماذا يخشون عقلي؟ إنّما الذي يخشى العقل قليل العقل. فقصدوا أن أستمع إلى القرآن مثلهم، بدون تفكير في مفرداته ولا بحث في معانيه. أو أنّ عليّ أن أخشع لتلاوة فلان وهو يتلو بنفس واحد: بسم
الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا
كيف نطيع وصيَّة الله بالإمتناع عن الزّنا في أيامنا؟ أي كيف نواجه التجربة ولا نسقُط في خطية الزنا؟ نتعلم من وحي الله المقدّس أنّ على كل إنسان في الوجود أن يقاوم خطية الزنا ولا يسقط