مقالات مسيحية

هل راعيك خارج نطاق السيطرة؟ مؤشرات على قادة الكنائس السامّة
معظم رعاة الكنائس اتقياء ويخافون الله، ولكن احيانا نلاحظ أقلية نادرة سامّة تختلف عن باقي الرعاة الافاضل. القائد السام يجلب اضرارا كبيرة للكنيسة وللمنظمات المسيحية التي يقودها. اليكم 14 مؤشرا لوجودهم
12/10/2014
أبواق موديل 2014
انشغل كثير من الناس مؤخرًا بموضوع الأبواق التي تُسمع أصواتها في أماكن متعدّدة في العالم. هل هذه الاصوات من عند الله ام ناشئة من ظواهر طبيعية كالعواصف والرعود؟ ام من مصدر آخر؟ توضيح لموضوع الابواق...
11/10/2014
حتّى الأساطيرُ لا تُلطِّفُها
نُظِمتْ القصيدة على وزن بحر المُنسرِح. والتحدّي بالمعارضة، موضوعًا ووزنًا وقافية، لا يزال قائمًا. عِلمًا أنّ المنسرح أقلّ شيوعًا إذا ما قورن بالطويل والبسيط والوافر والكامل والرّجز والرَّمَل والخفيف
02/10/2014
الفرق بين كِلاب وكِلاب
الكلاب في الدولة الإسلامية تُهجر وتقتُل، تسبي وتغتصب النساء وتسرق المنازل وتفجّر دور العبادة. الكلاب في الدول الأوربية تحمي المواطن وتكشف أماكن المتفجّرات والمخدِّرات وتكشف عن المفقودين تحت الانقاض
15/09/2014
مُعضلة الألم (4) لماذا يجب أن نجتاز الألم؟
الله طرح حلولا شاملة تشمل كل آلام الروح، والجزء الأكبر من آلام النفس من جهة علاقة الإنسان مع الله. في هذا المقال، سنتعلم عن الجزء الذي سمح الله أن نجتازه؛ وهل فداء المسيح يعمل فرق
15/09/2014
بالسَّلب والنَّهب باٌسْم الله شُطّارُ
نُظِمَت على وزن بحر البسيط. وفيها ما أمكن قوله في سياسة جنود إبليس، أيًّا كانت تسميتُهم، كداعش ونحوها. فإن كان لأحد منهم لسانٌ فصيح فليحاول معارضة هذه القصيدة، وليستعِنْ بما اجتمع في حوزته من جانّ صور اخبار مسيحية
13/09/2014
أمير المؤمنين أرجوك أن تقتلني!
أيها الداعشي (المنتمي لدولة الإسلام في العراق والشام أو في أي مكان على الأرض)، اقتلني لأنك تتوهم أن "الحياة الدنيا" هي الحياة الحقيقية، وهي السلاح والسلطة والدولة والدين هنا وعلى هذه الأرض!
08/09/2014
عين الحسود
الكراهية والغضب والغيرة والحسد جميعها تؤدي بالإنسان إلى فعل الشر وهذا نتيجة لتراكم مشاعر سيئة مشتعلة مثل البركان في داخله تكون نتيجتها الوقوع في الخطيئة
01/09/2014
أيها أُنَظِفُ؟
هل أنظف مرفق كنيستني او بيتي وأترك قلبي؟ العديد منا في هذه الأيام يأخذ بنظافة المظهر. لأن معظم القلوب غارقة في نجاسات! ولو تراكمت فأنها ستغرق القلب في نجاسة كبيرة قد تحول كل داخل الشخص
26/08/2014
هُوَ الدَّعْمُ مِنْ إبليسَ إذْ داعِشٌ وَفْدُ
سنبقى مسيحيّينَ بالنُّون فخرُنا – إذا شاء "مُفتي النونِ" والأعْيُنُ الرُّمْدُ... سنبقى مسيحيّين واللهُ ناصِرٌ - عليهِ توكّلنا لهُ الشُّكرُ والحَمْدُ...
18/08/2014
مقالات قد تهمك
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج4 الرحمان والرحيم
أفأنت تُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)- يونس:99 وهذي المقولة وتلك مِن علامات تناقضات القرآن الدّالّة على بشريّته وعلى استحالة نسبة القرآن إلى الله.
إحذروا الإنسان
تقول الإحصائيات العلمية أن الإنسان هو من أكثر الكائنات الحيّة (الحيوانات) فتكًا بالبشرية، إذ أنه يتسبب بمقتل 425000 إنسان في المعدل السنوي
عيد العنصرة: حلول الرّوح القدس في يوم الخمسين
أتاح يوم الخمسين للكنيسة أن تحصل على قوّة علوية للحياة المثمرة. فبسبب يوم الخمسين، أصبح في مقدور الكنيسة أن تنمو وتحصد، وأصبح لديها القوّة للشهادة
سألوني عن المسيح، قلت: هو الله
لا يوجد في العهد الجديد (الإنجيل) أن المسيح "استأذن الله لصنع معجزة ما" ولا "انتظر إذنًا منه أو موافقة" ولا "طلب عونا منه" ولا مرة! إذْ شفى المسيح المرضى- مِثالا- بكلمة منه أو بإحدى يديه،
الوطنية والإيمان (4) – وطنيتي الجديدة في المسيح
هل يستطيع مؤمن يعيش في ثوب وطنيَّته القديم أن يخدم الله ويخدم شعبه؟ إن حياتنا الجديدة في المسيح، يجب أن تنقاد بحكمة الله الجديدة، وليس بحكمتنا القديمة الأرضية التي هي وليدة هذا العالم
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج5 سبع ملاحظات
أنّ محمّدًا احتجّ على المشركين بالرحمن فأنزل "قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَن..." ما دلّ على أنّ المشركين سمعوا " يا ربنا الله، ويا ربنا الرحمن" ولم يسمعوا "يا رَحمَنُ يا رَحيم"
كُنْتُ أَعْمَى وَالآنَ أُبْصِرُ
لا نعرف من القصّة لماذا ولد هذا الرّجل في حالة العمى من بطن أمّه، ولكننا نعرف من القصّة أن عماه لم يكن بسبب خطيّة معيّنة ارتكبها والداه
عندما يوبِّخ المسيح
لا أحد منّا يحب التبكيت والتأنيب وهذا طبيعي، لكن هذا هو أحد أساليب المسيح الحي للإصلاح وكلامه المقدّس نافع للتعليم والتوبيخ، للتقويم والتأديب الذي في البر، لكي يكون انسان الله كاملاً...
الوطنية والإيمان (2) – هويتي قبل المسيح وبعده
إن الكتاب المقدس يذكر العشرات من الأمور التي تصف حياتنا قبل قبولنا لحياة المسيح، إن الوحي أيضًا يؤكد أن العالم بعد سقوط آدم، ابتدأ يسود عليه نظام الموت
إشارات إنجيل يوحنّا – ج10 المسيح هو الرّاعي الصّالح ولا صالِحَ إلّا الله
عِلمًا أنّ الشاة الذبيحة في العهد القديم كانت رمزًا إلى المسيح من جهة عمله الفِدائي الكَفّاري الخَلاصي، فالمسيح هو الذبيحة الحقيقية على الصليب؛ محقِّقًا النُّبوءة