مقالات مسيحية

وكفانا مِن ظُلْمِكمْ ما كفانا
ادَ دِينٌ فحارَبَ الأديانا – شَرَّدَ النّاس... دَمَّرَ الأوطانا، لمْ يَدَعْ ربْوَةً على الأرض تُغفي – بسلامٍ وتستشِفُّ الأمانا
30/11/2014
لكِ معلمتي لكَ معلمي؛ من وحي ثقافة السلام
التربية، التعليم، الإرشاد وتقديم المشورة، شراكة في صناعة الإنسان، صناعة السلام. عصارة كائن غير إعتيادي، يسمي رسميا "المعلم/ة"، ولكنه في الحقيقة "الإنسان" بأبسط وأعمق وأسمى ما في الكلمة من معانٍ...
28/11/2014
البر يرفع شأن الأمة
التاريخ سجلّ لهذه الحقيقة. فالأمم والأفراد يدانون بحسب طرقهم. وما من أمة أفلحت طويلا من تلك الأمم التي تخلت عن سبيل البر القومي.
22/11/2014
لماذا لا نثور ضد الظلم؟
أريد أن أثور ضد كل من يقتل الإنسان ويسلب حريته... ضد من يدفن البشر أحياءً، ويغتصب العذارى ويسبي الصبايا ويثكل الأمهات. اذا لم يتحرك من فقد كل شيء وغدا بلا مأوى غريبا في الوطن... فمتى
21/11/2014
تفسير لكن متى جاء الكامل
لقد دخلت الكنيسة في اختلاف في تفسير معنى كلمة "الكامل" في الآية "ولكن متى جاء الكامل فحينئذ يُبطل ما هو بعض"، وبشكل عام تنقسم التفاسير إلى رأيين من جهة معنى "الكامل"...
18/11/2014
ردًّا على نقد الحملات المسيحية
لا يزال مسلمون وعلمانيون وملحدون يثيرون غبار إفلاساتهم المعرفية على المسيحية، نظرًا لما رافق تاريخها من عنف سواء في العهد القديم من الكتاب المقدّس وعلى أرض الواقع، في الشرق والغرب
14/11/2014
صراع القادة الشباب والقادة الشيوخ
قد يرتكب القادة الشباب أخطاء فادحة في بعض الأحيان، في حين يتمنى القادة الكبار أن يتعظ هؤلاء الشباب أو أن يكفوا عن ارتكاب هذه الأغلاط الغبية التي ليس لها مبرر. وفي بعض الأحيان يتحمل الشباب
04/11/2014
لماذا خان يهوذا المسيح
سار يهوذا الاسخريوطي مع السيد المسيح لثلاث سنوات، سار مع النور نفسه، ولكنه لم يقبل بالنور، وغرق في بحر الظلمات، غرق في الخطيئة مع الشيطان، بدلا من النجاة برفقة المسيح، فلماذا حدث ذلك؟
01/11/2014
المرأة التي أمسكت في ذات الفعل
لأنه جاء ليخلص ما قد هلك، لم يستنكف يسوع من الاحتكاك المباشر مع الخطاة. فكان يأكل ويشرب معهم، لكي يكسبهم اليه. وفي رحلاته تحادث مع ثلاث نساء على الأقل قد ارتكبن جريمة الزنا...
28/10/2014
الخط الزمني للتاريخ المسيحي في الأراضي المقدسة
الخط الزمني لتاريخ المسيحيين في الاراضي المقدسة، منذ موت وقيامة الرب يسوع المسيح الى ايامنا هذه. منذ الحكم الروماني حتى اسرائيل اليوم... تاريخ المسيحيين في الاراضي المقدسة...
23/10/2014
مقالات قد تهمك
صلبان الجلجثة الثلاثة
كان هنالك ثلاثة صلبان في الجلجثة، وعلّق عليها ثلاثة أشخاص: صليب رب المجد يسوع، وصليب المذنب الأول، وصليب المذنب الثاني. ولم يعلم من رتب صلبهم أن ما عمله لم يكن صدفة مجرّدة...
وجوهٌ وسط الزّحام في ذكرى يوم دخول الرّب يسوع إلى أوروشليم
هل سبق لك وأن شاهدت موكبا عظيما ومهما حيث احتشدت الجموع لتحيّة ومشاهدة إنسان عظيم ومهم مثل رئيس دولة أو بابا الفاتيكان؟ جميعها لم ولن تشابه في جلالها وهيبتها وأهميتها ما حدث في أوروشليم
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج4 الرحمان والرحيم
أفأنت تُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)- يونس:99 وهذي المقولة وتلك مِن علامات تناقضات القرآن الدّالّة على بشريّته وعلى استحالة نسبة القرآن إلى الله.
المخذول من البشر الممجد من الله
وصف النبي اشعياء الملقب بالبني الانجيلي مشاهد عجيبة كأنها لقطات سينمائية سريعة ومتتالية، هو غير مدرك او مستوعب تماماً انها تروي قصة الحب العجيب للمسيا المنتظر الذي هو مشتهى الأجيال
إشارات إنجيل يوحنّا ــ ج6 المَسِيح هو المَنّ النّازل مِن السَّماء للحَياة الأبديّة
طلب اليهود من السيد آية ليؤمنوا به، فهل حسبوا إشباع الجمهور البالغ عدد الرجال بينهم حوالي 5000 نسمة بخمس خبزات شعير وسمكتين آية تافهة؟ طلبوا
إحذروا الإنسان
تقول الإحصائيات العلمية أن الإنسان هو من أكثر الكائنات الحيّة (الحيوانات) فتكًا بالبشرية، إذ أنه يتسبب بمقتل 425000 إنسان في المعدل السنوي
إشارات إنجيل يوحنّا ــ ج7 أوّلًا: أعياد اليهود، المَسِيح هو الذَّبيحة الحقيقيّة
يقول هذا لأن العيد لم يعد لله وما عادوا هم شعب الله بعد رفضهم المسيح وبعد تورّطهم في صلبه. فكيف يفرح الله معهم بأعيادهم؟ لكنّ
عيد العنصرة: حلول الرّوح القدس في يوم الخمسين
أتاح يوم الخمسين للكنيسة أن تحصل على قوّة علوية للحياة المثمرة. فبسبب يوم الخمسين، أصبح في مقدور الكنيسة أن تنمو وتحصد، وأصبح لديها القوّة للشهادة
وقفة حق مع المسيح - 3
أومن أنه ليس للكنيسة الحق أن تقاوم أو ترفض قلبيًا، سلميًا، أو فعليًا حكم مَنْ يحكم البلد؛ لأن هذه المنطقة هي تحت سلطان الله وحده؛ فلا يجوز لنا ككنسية وكأفراد أن نتلاعب بها. فعندما نتكلم
سألوني عن المسيح، قلت: هو الله
لا يوجد في العهد الجديد (الإنجيل) أن المسيح "استأذن الله لصنع معجزة ما" ولا "انتظر إذنًا منه أو موافقة" ولا "طلب عونا منه" ولا مرة! إذْ شفى المسيح المرضى- مِثالا- بكلمة منه أو بإحدى يديه،