مقالات مسيحية

خطوة البابا، عبرة لمن اعتبر
لأول مرّة بعد أن إستقال البابا غريغوريوس ال 12 سنة 1415، يتخلى اليوم بابا الفاتيكان بنديكتوس السادس عشر، عن كرسيه وعن منصبه الذي تعتبره الكنيسة الكاثوليكية خليفة لبطرس الرسول
11/02/2013
مدرسة جديدة
إنّ الكتاب المقدّس مدرسة جديدة مفرحة دائمًا ومكتبة متجدّدة يوميًّا، لأنّه يجدّد حياة الإنسان كلّ يوم، بل كلّ ساعة من ساعات قراءته ودراسته
11/02/2013
قوة الفرد في تغيير المجتمع، من خلال صنع السلام
في وقت قد لا نتوقعه ولا نتحضر إليه يأتي كلام الرب لنا على شكل أمر محتوم لا يمكن مناقضته، مما يتطلب منا رد فعل فوري. الله يبادر في صنع السلام معنا بالرغم من ابتعادنا عنه...
09/02/2013
منزل جديد
هناك من يحتاج إلى تغيير محلّ سكنه داخل البلد وخارجه وهناك من يتوق إلى الأفضل. لكنّ هناك من تضطرّه الظروف إلى التغيير نحو الأسوأ. كانت هذه المرّة نحو الأفضل بوجود رفيقة العمر
04/02/2013
جانيت مريضة والمبادرة أصبحت علاقة
جانيت أنهت سنتها الثانية والتسعين، تعاني من مشاكل كلى وقلب، وصحتها تتراجع، ولكن خلال هذه الفترة الأخيرة، تطورت مبادرة سامية بجلب كأس شوربة ساخن لإمرأة وحيدة لم تعرف عنها الكثير
24/01/2013
المسيحية العربية وتردّي الخطاب العلمي
من أين يأتي الوعي العلمي بالمسيحية والساحة العربية تفتقد إلى مؤلفات سوسيولوجية في المسيحية العربية وفي الدين عامة؟ فلا زلنا نتعاطى مع هذا الإرث الروحي من زاوية إيمانية لاهوتية في الغالب الأعم
21/01/2013
الحلم العربي (2) الاخير
صرخة تدعو للصحو من سبات استمر أكثر من عشر قرون؛ وتدعو الأمة العربية لانتفاضة جذرية، لأخذ قرار جريء، لتقيُّؤ الكثير من التعاليم والأكاذيب المسممة التي تشربتها أجيال كثيرة
18/01/2013
هؤلاء ما سمّاهم الكتاب المقدّس أنبياء- ج 2 الأخير
القِدِّيسون تشمل الجنسين ضمنيًّا ولا تخصّ الذكور منهم حرفيًّا. وهذا من قصور التعبير في اللغة العربيّة ما قلّ نظيره في لغات أخرى كاليونانيّة... هناك مَن كتبوا أسفارًا ولم يصنّفهُم الكتاب المُقدَّس ضمن الأنبياء؛ منهم مَن
13/01/2013
الحلم العربي (1)
عبّر الكاتب من خلال الفنانين العرب عن حلمهم، وهو أن يجدوا حضن يضمهم؛ تُرى ما هي تصورات الكاتب عن ذلك الحضن؟
11/01/2013
هؤلاء ما سمّاهم الكتاب المقدّس أنبياء- ج 1
سؤال طالما راود ذهني ولم أبحث له عن جواب حتى اليوم، بعدما اختلط الحابل بالنابل: مَن هم أنبياءُ اللهِ ورُسُلُهُ وهل النبوّات والرسالات مقتصرات على الذكور فقط؟
08/01/2013
مقالات قد تهمك
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
إشارات إلى العهد القديم ج19– نبوءة المسيح عن خراب أورشليم، علامات المجيء الثاني
حدّثنا السيِّد في الآيات السابقة عن نهاية الهيكل وخراب أورشليم بطريقة خفيّة، أما هنا فتحدّث علانيّة! هكذا دعا السيِّد المسيح تلاميذه لقراءة سفر دانيال 9:
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف
الوصيّة السّابعة (ج1): أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها
نعيش اليوم في حضارة الحلقة المفرغة، والبحث عن لذّات وشهوات الجسد بأي شكل من الأشكال. نعيش في أحط مرحلة ‏في تاريخ الحضارة البشرية، وخصوصاً في زمن انتشار المحطات التلفزيونية الفضائية الخلاعيّة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم – ج4 من 7
ما تبرير تنزيل نحو 275 لفظة أعجمية في القرآن "العربي المُبين" الذي "نزل به الروح الأمين" فهل من الأمانة التنزيل بلفظ أعجمي؟ وهل عجز جبريل من العثور على كلمة عربية لتقابل بالمعنى أية كلمة أعجمية؟
مسيحي يطالع القرآن: القلم- 2 من 7
وجدت خلال مطالعتي القرآن أنّ أسلوب الوحي به قد اختلف عن أسلوب الوحي بتدوين التوراة والإنجيل وعن أسلوب الوحي بتدوين أسفار كتبة الكتاب المقدَّس والأنبياء، باستثناء أسلوب الوحي بأسفار الكتاب الشعريّة...
الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة
تتنوع وتتعدد طرق السّقوط في خطية الزّنا باختلاف الحضارات والظروف والأماكن والدوافع وحتى الأفراد. وبالّرغم من هذا التّنوع، فإن النتيجة واحدة في جميع الأحوال ألا وهي ارتكاب عمل مرفوض أخلاقيا واجتماعيا
في طريق عمواس: خرجا عابسين ورجعا فرحين
إن حقيقة سفر التّلميذين من أوروشليم إلى عمواس يدلُّ على أن جماعة التّلاميذ قد بدأت تتفكك بموت الرَّب يسوع. ويبدو أن الخبر الّذي أحضرنه النسوة عن القبر الفارغ لم يحيِ آمال التّلاميذ بل زادهم حيرة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم 5 من 7
ولماذا يخشون عقلي؟ إنّما الذي يخشى العقل قليل العقل. فقصدوا أن أستمع إلى القرآن مثلهم، بدون تفكير في مفرداته ولا بحث في معانيه. أو أنّ عليّ أن أخشع لتلاوة فلان وهو يتلو بنفس واحد: بسم
الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا
كيف نطيع وصيَّة الله بالإمتناع عن الزّنا في أيامنا؟ أي كيف نواجه التجربة ولا نسقُط في خطية الزنا؟ نتعلم من وحي الله المقدّس أنّ على كل إنسان في الوجود أن يقاوم خطية الزنا ولا يسقط