مقالات مسيحية

المسيح رسول المحبة والسلام
هنا مضمون الإنجيل لأن تعليم المحبة هو أول مبادىء المسيحية وأهمها فغاية عمل المسيح من أوله إلى آخره إظهار المحبة، وتاريخ حياته هو تاريخ المحبة وإنكار الذات. رفض المسيح مبدأ العين بالعين والعنف
11/03/2020
الفيروسات الروحية
يمكن للاشخاص المحيطين بك ان يؤثروا عليك روحيا كالفيروس، فهم إما يرفعونك ويشجعونك ويدعموك بطريقة إيجابية، وإما يحبطونك ويتسببون بالعدوى لك نتيجة سلوكهم وكلامهم وأفكارهم
10/03/2020
الحرب الروحية والحرب الجسدية
عليك أن تدرك انك اصبحت ابن ملك الملوك ورب الارباب، ومركزك في المسيح، وبجانبك سيف الروح الذي هو كلمة الله وان لديك سلطان الله، ان تخوض هذه الحرب الروحية وتخرج منتصرا
07/03/2020
القرآن - تسمية سريانية مسيحية لكتاب التذكير
تعتبر اللغة السريانية أو الآرامية، صاحبة الأثر الأكبر على اللغة العربية وبالتأكيد على القرآن لأنه مكتوب بالعربية. الكثير من الجمل والمفردات الآرامية جاء القرآن على ذكرها في آياته
05/03/2020
المحبة والخضوع - الدولة والسلطة
يقول الرسول بولس للكنيسة في رومية ومن خلالها لكل الكنائس (لَيْسَ سُلْطَانٌ إِلاَّ مِنَ اللهِ)، وهذه عبارة مطلقة تشمل جميع الحكام والمتسلطين في كل المجتمعات والدول بغض النظر عن أسمائهم أو ألقابهم
29/02/2020
أربعاء الرماد
أربعاء الرماد هو أول يوم من زمن الصوم عند بعض الكنائس وخصوصا التقليدية وغرضه في التقاليد المسيحية هو التوبة. خلال زمن الصوم، يتوجب على المسيحيين الصوم والتخلي عن أشياء عديدة
25/02/2020
التقية في الإسلام
التَّقِيَّة من الفعل العربي يتقي أي يخشى كما يقول المثل العربي على سبيل المثال والتقية كمصطلح ديني هي اخفاء معتقد ما خشية الضرر المادي أو المعنوي. و أهل السنة والجماعة والإثنا عشرية متفقين عليها
24/02/2020
سباعية من أمجاد الرب
يقترب المؤمن إليه بالايمان فهذه الشهادة السباعية الشهادة الكاملة، ان الدم حل لنا المشكلة وهكذا نستطيع أن نقترب بثقة. لم تكن هناك حاجة لأن يسفك الدم مرة أخرى لان الرب يسوع دخل مرة واحدة الى
22/02/2020
المحبة والخضوع - في الكنيسة
الخضوع للآخرين وخصوصا لاخوتي يستخدمه الله لأتعلم التواضع. فمن خلال الاحتكاك بالآخر وبإرادته المختلفة عني أجد أني أحتاج أن أتنازل أحيانا وأقبل الآراء الأخرى، وأخضع للرأي الآخر
20/02/2020
رجل أعرج من بطن أمه
صعد بطرس ويوحنا معا الى الهيكل في ساعة الصلاة التاسعة. وكان رجل اعرج من بطن امه يحمل. كانوا يضعونه كل يوم عند باب الهيكل الذي يقال له الجميل ليسأل صدقة من الذين
19/02/2020
مقالات قد تهمك
هل تنبأ سفر الرؤيا عن فيروس كورونا؟
استشهد جونز، مدير شباب كنيسة تكساس، بسفر الرؤيا 15: 1-3، الذي يحذر من” سبعة ملائكة مع سبعة أوبئة. “يقول جونز: “لا أعتقد أن نشر أشياء من هذا القبيل هو لنشر الخوف”. “أعتقد أنّ الله قادم
كيف نُعيد والكنائس مغلقة؟؟ (1)
ليس في بلادنا فقط، بل في معظم دول العالم أُغلقت الكنائس المسيحية بجميع مسمياتها، وهذا الأمر قلما حدث في التاريخ ونحن نشهده اليوم بأم عيوننا وايضا نرى ردود البعض الساخرة عن هذا الموضوع
كيف نُعيد والكنائس مغلقة؟؟ (2)
الله هو صاحب العيد، وهو لا يريدنا بأي حال من الأحوال ان نتمتع بعيدا عنه يريد منا ان تكون حياتنا أمامه كل حين لا ان نأخذ بركاته ونعمه ونستقل بها عنه فهذا الأمر يرفضه الله
المسيحية والنصرانية
المسيحيون ليسوا نصارى. فالنصارى، تاريخيًا، هم أتباع هرطقة كانت تعترف بيسوع كخادم لله ولكن لم تكن تؤمن بأن يسوع هو “الكلمة المتجسد” وأنه “الله” و”ابن الله الحي”. يأتي على ذكر النصارى
تونس بين صلب المسيح والقيامة الآتية
شعب تونس الذي في معظمه لا يؤمن بالمسيح وصلبه وموته وقيامته ماذا ينفعه هذا العنوان؟ وهل من علاقة بين واقع تونس اليوم وبين الأمور والأحداث التي أتى ذكرها في الانجيل؟ وهل شخصية المسيح هي نفسها
القرآن - تسمية سريانية مسيحية لكتاب التذكير
تعتبر اللغة السريانية أو الآرامية، صاحبة الأثر الأكبر على اللغة العربية وبالتأكيد على القرآن لأنه مكتوب بالعربية. الكثير من الجمل والمفردات الآرامية جاء القرآن على ذكرها في آياته
حفني وفنحاس – حاميها حراميها
قام حفني هو وأخوه فينحاس بوظيفة الكهنوت في شيخوخة عالي، لكنهما أظهرا أنهما غير جديرين بالمرة بهذه الوظيفة المقدسة بسبب أخلاقهما الفاضحة، واعترض عالي على تصرفهما اعتراضًا لينًا ولم يوبخهما بصرامة
ارض بعيدة تأكل ساكنيها
يجب ألا يتم الخلط بين التأديب والعقاب. فتأديب الرب نابع من محبته لنا، ورغبته في تقديسنا وتأديب الرب يعمل لصالحنا، حتى يتمجد الله في حياتنا. هو يريدنا أن نحيا حياة القداسة، الحياة التي تظهر المسيح
المحبة والخضوع - الزوج والزوجة
يوجد كثير من اللغط وإساءة الفهم في عالمنا اليوم حول دور كل من الزوج والزوجة في علاقة الزواج. وحتى في حالة فهم الأدوار الكتابية بصورة صحيحة، يختار الكثيرين رفضها
كأتباع ليسوع.. كيف نتعامل مع الفيروس التاجي؟
آمل أن يرفض إخوتي المسيحيون، لأسباب عديدة أعطانا إياها يسوع الخوف والذعر وهاجس المحافظة على الذات. بدلاً من ذلك، نرجو أن نعيش بالنور الذي زودنا به لنكون نورا في عالم يتغلب عليه الألم والخوف.