مقالات مسيحية

المصلحون الانجيليون، وعقيدة المجد لله وحده
ان عقيدة "المجد لله وحده"، هي حجر الزاوية لكل اللاهوت الانجيلي المصلح... هناك ركيزتان، ارتكز عليهما المصلحون الانجيليون، شكّلتا ايمانهم وتعليمهم، بأن المجد لله وحده.
01/11/2017
لقاء الرّب يسوع مع نيقوديموس (ج1)
إن لقاءات الرّب يسوع المسيح التي تمت في أيام خدمته الأرضية، لم يكن أثرها محصورًا في الأشخاص الذين التقاهم، أو في زمن اللقاء فقط، بل امتد تأثير هذه اللقاءات إلى البشرية جمعاء في كل زمان
30/10/2017
ما هو الختان وما هي الغرلة؟
كلمة ختان تعني قطع، والختان الجسدي هو قطع اللّحمة الزائدة عند الذكور بعكس الغرلة التي تعني الإبقاء عليها، ومن الناحية الروحية الختان يرمز الى الموت عن الجسد أو خلع الانسان العتيق...
24/10/2017
الايمان بالله الواحد - الله الابن - الرب يسوع المسيح‎
في ايامنا هذه تكثر التعاليم المناقضة للكتاب المقدس وتدعي ان المسيح مجرد نبي! لماذا هذا الاصرار على مقاومة الحق، وسلب المسيح الكرامة والمجد التي اعطاه الله الآب! صوت المسيح يدعوك للرجوع لله الحقيقي
21/10/2017
ترنيمة القدّيسة مريم العذراء - (3) عظائم ورحمة
أعلنت القدّيسة مريم في ترنيمتها سبب تطويبها، وهو العمل العظيم الّذي صنعه الله في حياتها... رحمة الله لا تتوقف من جيل إلى جيل. فهو لا يتغير، وهو في كل جيل يرحم من يتقيه من ذلك
18/10/2017
مغزى الصليب ولماذا فدى الله الإنسان؟
ان قيمة الإنسان ليست بالمواد التي يتكون منها. قيمته بنسمة الله الحالّة فيه فهو مخلوق عجيب. منذ ولادته عجيب وكلّ عضو فيه عجيب والله قد أعطاه كيانا وعقلا يميّز ويدرك ويفهم أنّ حاجته لخالقه
15/10/2017
ترنيمة القدّيسة مريم العذراء - (2) ابتهاج وتطويب
لم يأت ابتهاج القدّيسة مريم من فراغ، بل جاء لأسباب مميزة وفريدة. ابتهجت القدّيسة مريم بالله مخلّصها، وليس بنفسها. أي أن الله كان مصدر ابتهاجها، وهو ما يزال مصدر ابتهاج كل من يؤمن به في
11/10/2017
الايمان بالله الواحد - الله الآب‎
لا احد يستطيع ان يُقبل الى يسوع ان لم يجتذبه الآب الذي ارسله، فمحبة الله هي التي اجتذبت المؤمنين الى يسوع المخلص. خراف المسيح تسمع صوته من كل عرق ودين ولون
08/10/2017
الوطنية والإيمان (4) – وطنيتي الجديدة في المسيح
هل يستطيع مؤمن يعيش في ثوب وطنيَّته القديم أن يخدم الله ويخدم شعبه؟ إن حياتنا الجديدة في المسيح، يجب أن تنقاد بحكمة الله الجديدة، وليس بحكمتنا القديمة الأرضية التي هي وليدة هذا العالم
06/10/2017
ترنيمة القدّيسة مريم العذراء - (1) ترنيم وتعظيم
قبلت القدّيسة مريم دعوة الله لحياتها بكل خشوع وخضوع وبساطة قلب... صدح فم العذراء مريم بترنيمة فرح وابتهاج. فقد فرحت لأنها استلمت اعلان السّماء بقدوم المخلّص، واكتسب فرحها خصوصية لا مثيل لها
04/10/2017
مقالات قد تهمك
مشيئة الرب من تصريح ترامب!
أثارت تصريحات ترامب مشاعر الملايين من مؤيدين ورافضين، من داعمين لاسرائيل ومن مؤيدين للقضية الفلسطينية وعاصمتها القدس.. ولكن، ما هي مشيئة الله من تصريحات ترامب؟
إحذروا الإنسان
تقول الإحصائيات العلمية أن الإنسان هو من أكثر الكائنات الحيّة (الحيوانات) فتكًا بالبشرية، إذ أنه يتسبب بمقتل 425000 إنسان في المعدل السنوي
الوطنية والإيمان (4) – وطنيتي الجديدة في المسيح
هل يستطيع مؤمن يعيش في ثوب وطنيَّته القديم أن يخدم الله ويخدم شعبه؟ إن حياتنا الجديدة في المسيح، يجب أن تنقاد بحكمة الله الجديدة، وليس بحكمتنا القديمة الأرضية التي هي وليدة هذا العالم
السيد المسيح الملك (المولود الملكي)
فرح المجوس بالنجم الشديد اللمعان الذي يدل على ولادة ملك عظيم، وجهزوا قافلة كبيرة من الجمال يفوق عددها على 80 جملاً، مزودة بالهدايا وتوجهوا الى أورشليم
الوطنية والإيمان (2) – هويتي قبل المسيح وبعده
إن الكتاب المقدس يذكر العشرات من الأمور التي تصف حياتنا قبل قبولنا لحياة المسيح، إن الوحي أيضًا يؤكد أن العالم بعد سقوط آدم، ابتدأ يسود عليه نظام الموت
صعوبة الإختيار بين النقاوة والجمال
نحن في بلادنا العزيزة نمر بمرحلة انتقالية صعبة وحرجة، مرحلة انتشر فيها الفساد على جميع المستويات، وعلينا أن نصلي إلى الله لكي يفتقد بلادنا ويعطينا نهضة روحية مباركة ومجيدة
ايمان هابيل‎
سوف نبدأ بدراسة وتأمل حياة القدماء، الذين شُهِدَ لهم بالأيمان، من ايمان هابيل، الى اخنوخ، فنوح وابراهيم وغيرهم من ابطال الايمان
العنف في مجتمعنا يصرخ طالبًا العلاج
السلام هو شيء فطري موجود فينا، جزء لا يتجزأ من تركيبنا وتكويننا، فقد خُلقنا على صورة الله ومثاله وخلقنا أحرارا... ثقافة السلام جزءًا من الثقافة الإنسانية وليست جسمًا غريبًا عنها...
المرض والطب وشفاء الله‎
من يقف وراء هذا الموت الذي ما زال في ايامنا هذه يحصد حياة الكثيرين، اهو الله الذي اراد معاقبة ادم بل ونسله ايضا على عصيانه وتمرده؟ ام الشيطان الذي نفث سمَّه القاتل، وما زلنا نرى
نبوخذ نصّر - الرؤية الثالثة واذلال الملك العظيم
رأى الملك نبوخذ نصر حلمًا من الله وليس من الأرواح الرديّة. طلب المجوس والسّحرة فلم تقدر أن تفسّره له، وبعد ذلك طلب دانيال رجل الله لتفسيره. وقد تكون الفرصة الأخيرة من معاملات الله له