مقالات مسيحية

هيكل كنيسة مسجد الكاتدرائية
الحكاية بدأت حينما زرتُ مدينة "قرطبة" بأسبانيا، فشعرتُ بأنني أتجوّل في مدينة عربية لكنها متحضرة نظيفة مستنيرة. هنا ميدان "ابن رشد"، وهذه مدرسة "ابن رشد"، وذلك شارع "ابن رشد"، وتلك مكتبة "ابن رشد"
25/04/2013
أيّها الكاهن المتعصّب
لطفًا! مَن قال لك إني كاهن؟ ليست صفة الكاهن عاديّة لكي تُطلَق على من هبّ ودبّ جزافًا، سواء على الذي ألقى عِظة روحيّة أو كتبها، أو على الذي ترك كنيسته الأمّ معترضًا عليها فراح يتعلّم
19/04/2013
سارة وسائق السيارة!
من منّا لم يسمع عن سارة، تلك الفتاة التي انتشر اسمها على صفحات الفيسبوك بشكل هزلي وساخر، حيث كتب اسمها كل الأعمار والأجيال ومن كل المناطق.. رغم أن قصة سارة ما هي إلا قصة مؤلمة،
16/04/2013
خاطرة: فرح عظيم!
جالسة على كرسيّ المفضّل المنجّد بالقماش الحريريّ المريح الملوّن في شرفةِ المنزلِ، أرتشفُ القهوةَ السّاخنةَ اللذيذَة في هذا الصّباح الجديد الجميل وهذا الجوّ النعيم الذي احبّه
12/04/2013
لأي فئة أنتمي؟
ثلاث حالات واجهها الرب يسوع في مسيره خلال تجواله في أرضنا، "فئة طالبي البركة"، والفئة الثانية "فئة الأولويات الأرضية"، أما الفئة الثالثة فهي "فئة التبعية المشروطة"
27/03/2013
المسيحيون لا يلعبون الكرة
فى بداية أحداث شبرا الأخيرة التى كان بطلها جمال صابر منسق حركة «حازمون»، أخبرنى صديق بأنه يشك فى أن مباراة كرة القدم التى راح ضحيتها الشاب البرىء ابن عائلة العسال قد اشترك فيها مسيحيون
25/03/2013
إنّهُ ليس ههنا بل قاما
خرَجَتْ بالأغصان أورَشَليمُ – إذ أتى ربُّها على ظهر جَحشِ، مَـلِـكًـا بَـيْـدَ أنَّـهُ أُقـنـومُ – مِن خفايا العُلى على الأرض يمشي، وينادي محبَّة وسَلاما...
23/03/2013
أمهات يصنعن فرقًا
أتساءل ان كانت حواء، أول امرأة وأول أم في التاريخ، تعرف ماذا كانت تتوقع عندما جاء الوقت لتلد قايين؟ هل كانت خائفة من عملية الولادة أم خائفة من المسؤولية الكبيرة التي ستقع عليها؟
21/03/2013
إحتلال العرب لمدينة القدس (٣) شعور المسيحيين تجاه المسلمين الغزاة
ما هي حقيقة عدم صلاة عمر ابن الخطاب في كنيسة القيامة؟ كيف كان شعور السكان المحليين من الفتح الإسلامي؟ هل يستطيع المسلم ان يواجه ماضيه بشجاعة وقلب مفتوح ونزيه، لكي يستطيع أن ينطلق إلى الأمام فيديو اخبار مسيحية
15/03/2013
الإبيزا (IBIZA)  والدّببة في القطب الشّمالي!
"إبيزا" التعديات الصغيرة سرعان ما تنتشر في مدينة حياتنا إن كنّا لا نحكم عليها ونطرحها عنّا بعيداً. ثم إذا أسهبنا في التساهل مع تلك التعديات، فإنها تكبر وتكبر حتى تصير دببة ضخمة من الخطايا المتأصلة
11/03/2013
مقالات قد تهمك
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
إشارات إلى العهد القديم ج19– نبوءة المسيح عن خراب أورشليم، علامات المجيء الثاني
حدّثنا السيِّد في الآيات السابقة عن نهاية الهيكل وخراب أورشليم بطريقة خفيّة، أما هنا فتحدّث علانيّة! هكذا دعا السيِّد المسيح تلاميذه لقراءة سفر دانيال 9:
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف
الوصيّة السّابعة (ج1): أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها
نعيش اليوم في حضارة الحلقة المفرغة، والبحث عن لذّات وشهوات الجسد بأي شكل من الأشكال. نعيش في أحط مرحلة ‏في تاريخ الحضارة البشرية، وخصوصاً في زمن انتشار المحطات التلفزيونية الفضائية الخلاعيّة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم – ج4 من 7
ما تبرير تنزيل نحو 275 لفظة أعجمية في القرآن "العربي المُبين" الذي "نزل به الروح الأمين" فهل من الأمانة التنزيل بلفظ أعجمي؟ وهل عجز جبريل من العثور على كلمة عربية لتقابل بالمعنى أية كلمة أعجمية؟
الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة
تتنوع وتتعدد طرق السّقوط في خطية الزّنا باختلاف الحضارات والظروف والأماكن والدوافع وحتى الأفراد. وبالّرغم من هذا التّنوع، فإن النتيجة واحدة في جميع الأحوال ألا وهي ارتكاب عمل مرفوض أخلاقيا واجتماعيا
مسيحي يطالع القرآن: القلم- 2 من 7
وجدت خلال مطالعتي القرآن أنّ أسلوب الوحي به قد اختلف عن أسلوب الوحي بتدوين التوراة والإنجيل وعن أسلوب الوحي بتدوين أسفار كتبة الكتاب المقدَّس والأنبياء، باستثناء أسلوب الوحي بأسفار الكتاب الشعريّة...
في طريق عمواس: خرجا عابسين ورجعا فرحين
إن حقيقة سفر التّلميذين من أوروشليم إلى عمواس يدلُّ على أن جماعة التّلاميذ قد بدأت تتفكك بموت الرَّب يسوع. ويبدو أن الخبر الّذي أحضرنه النسوة عن القبر الفارغ لم يحيِ آمال التّلاميذ بل زادهم حيرة
الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا
كيف نطيع وصيَّة الله بالإمتناع عن الزّنا في أيامنا؟ أي كيف نواجه التجربة ولا نسقُط في خطية الزنا؟ نتعلم من وحي الله المقدّس أنّ على كل إنسان في الوجود أن يقاوم خطية الزنا ولا يسقط
مخافة الرّب رأس الحكمة
الكتاب المقدس من التكوين إلى الرؤيا يشير إلى أهمية العيش في مخافة الرب، ويذكر الوحي المقدس عبارة "مخافة الرّب" (21) مرة، 20 مرة في العهد القديم (منها 14 مرة في سفر الأمثال)، ومرة واحدة في