مقالات مسيحية

أرقى جواب على أصعب سؤال
قطعًا ما صَعُب أيّ سؤال على المسيح ولن يصعب! لكنّ الأسئلة التي تمّ طرحها عليه، في نظري- أنا ابن القرن الحادي والعشرين- كانت صعبة على الإطلاق ولا سيّما أسئلة الكتبة والفريسيّين
12/12/2014
نصلي لأب واحد لآلاف الملايين
لدى الكثيرون من البشر مفهوما خاطئا عن الصلاة، فالبعض يعتقدون أنه يجب أن نصلي صلوات معينة ومحددة ونكررها مرة ومرات... والبعض يصلون فقط في وقت الصعاب والشدة... ولكن
04/12/2014
مواعيد الله وعام جديد
تملأ مواعيد الله صفحات الكتاب المقدس، حتى ذهب البعض إلى القول أن مواعيد الله تغطي كل أيام العام، فلكل يوم هناك وعد من الله للإنسان...
02/12/2014
وجهة نظر مسيحية عن الحوار!
قال يعقوب قائد كنيسة اورشليم "اذاً يا أخوتي الأحباء، ليكن كل انسان مسرعاً في الاستماع، مبطئاً في التكلم، مبطئاً في الغضب." يعتقد البعض انه لم يكن في بال يعقوب الحديث عن موضوع الإصغاء كما نعرفه
01/12/2014
وكفانا مِن ظُلْمِكمْ ما كفانا
ادَ دِينٌ فحارَبَ الأديانا – شَرَّدَ النّاس... دَمَّرَ الأوطانا، لمْ يَدَعْ ربْوَةً على الأرض تُغفي – بسلامٍ وتستشِفُّ الأمانا
30/11/2014
لكِ معلمتي لكَ معلمي؛ من وحي ثقافة السلام
التربية، التعليم، الإرشاد وتقديم المشورة، شراكة في صناعة الإنسان، صناعة السلام. عصارة كائن غير إعتيادي، يسمي رسميا "المعلم/ة"، ولكنه في الحقيقة "الإنسان" بأبسط وأعمق وأسمى ما في الكلمة من معانٍ...
28/11/2014
البر يرفع شأن الأمة
التاريخ سجلّ لهذه الحقيقة. فالأمم والأفراد يدانون بحسب طرقهم. وما من أمة أفلحت طويلا من تلك الأمم التي تخلت عن سبيل البر القومي.
22/11/2014
لماذا لا نثور ضد الظلم؟
أريد أن أثور ضد كل من يقتل الإنسان ويسلب حريته... ضد من يدفن البشر أحياءً، ويغتصب العذارى ويسبي الصبايا ويثكل الأمهات. اذا لم يتحرك من فقد كل شيء وغدا بلا مأوى غريبا في الوطن... فمتى
21/11/2014
تفسير لكن متى جاء الكامل
لقد دخلت الكنيسة في اختلاف في تفسير معنى كلمة "الكامل" في الآية "ولكن متى جاء الكامل فحينئذ يُبطل ما هو بعض"، وبشكل عام تنقسم التفاسير إلى رأيين من جهة معنى "الكامل"...
18/11/2014
ردًّا على نقد الحملات المسيحية
لا يزال مسلمون وعلمانيون وملحدون يثيرون غبار إفلاساتهم المعرفية على المسيحية، نظرًا لما رافق تاريخها من عنف سواء في العهد القديم من الكتاب المقدّس وعلى أرض الواقع، في الشرق والغرب
14/11/2014
مقالات قد تهمك
صلبان الجلجثة الثلاثة
كان هنالك ثلاثة صلبان في الجلجثة، وعلّق عليها ثلاثة أشخاص: صليب رب المجد يسوع، وصليب المذنب الأول، وصليب المذنب الثاني. ولم يعلم من رتب صلبهم أن ما عمله لم يكن صدفة مجرّدة...
عجيبة شفاء المفلوج:
الإيمان أهم عنصر في الحياة المسيحية وفي علاقتنا بالله. وليس الإيمان مجرد موضوعً للحديث، بل يجب تجسيده في طريقة حياتنا. ومن لا يعيش الإيمان فإنه ببساطة غير مؤمن. ونجد أساسًا كتابيًّا لمثل هذا الكلام
وجوهٌ وسط الزّحام في ذكرى يوم دخول الرّب يسوع إلى أوروشليم
هل سبق لك وأن شاهدت موكبا عظيما ومهما حيث احتشدت الجموع لتحيّة ومشاهدة إنسان عظيم ومهم مثل رئيس دولة أو بابا الفاتيكان؟ جميعها لم ولن تشابه في جلالها وهيبتها وأهميتها ما حدث في أوروشليم
المسيحيون ليسوا أهل ذمة
قام المتشددون في سوريا والعراق في الأعوام القليلة الماضية بفرض القوانين الشرعية على السكان المسيحيين الذين يعيشون في مناطق سيطرتهم، وأطلقوا عليهم لقب "أهل الذمة". هذا التصرف قابله استهجان المسيحيين...
هكذا تجسَّد الله ـــ ج2 من 3
معنى {ابن الله} الذي من الله، الآتي من الله؛ ليس المعنى الحرفي الدّالّ على الولادة الجسدية، فليس بالضرورة أن يكون الابن نازلًا مِن صُلب الأب، كما التّبنّي، لأنّ لـ "الإبن" أزيد من معنى!
هكذا تجسَّد الله ـــ ج1 من 3
صحيح أن عنوان هذه المقالة لافت وأنّ هناك من استغفر ربّه حينما قرأه، لكنّه في الواقع عنوان إجابة على سؤال تفضّل به عدد من الإخوة المسلمين، تعليقًا على قصيدتي " سَطَعَ النُّور بميلاد يسوع"
إمرأة زانية أمام حجارة المتديّنين
يتكرر المشهد يومياً حيثما يعيش الناس. في البيوت والحارات والشوارع وأماكن العمل والمصانع والمكاتب والمدارس ودور العبادة المختلفة، وأحياناً في الكنائس. فما أسهل أن يتطوع شخص او جماعة، ويشيرون بإصبع...
المخذول من البشر الممجد من الله
وصف النبي اشعياء الملقب بالبني الانجيلي مشاهد عجيبة كأنها لقطات سينمائية سريعة ومتتالية، هو غير مدرك او مستوعب تماماً انها تروي قصة الحب العجيب للمسيا المنتظر الذي هو مشتهى الأجيال
عائض القرني: آمَنتُ بالمَسِيح – ج5 سبعة مستحيلات
ما يزال المسيحيون يدفعون بدمائهم أثمان إساءات محمد إلى الإنجيل، لاختلاف روايات القرآن، والشاهد على الوحي به مؤلِّفه فقط، عن روايات الإنجيل المدونة بثمانية أقلام، بإرشاد الروح القدس، وأصحابها شهود عيان
شهادة معاصري يسوع الناصري
انتشر بحث للدكتور جعفر الحكيم، تحت عنوان "الإيمان المسيحي يقوم على شخص يسوع الناصري". للوهلة الأولى تظنه يؤيد الإيمان المسيحي وعندما تقرأه تكتشف انه ينكر اساسيات الايمان. اليكم الرد عليه...