مقالات مسيحية

إشارات إلى العهد القديم – سادسًا: يسوع يشفي بكلمة
صنع يسوع معجزات لمجانين كثيرين ومرضى (متّى 8: 16) فأردف البشير: {لكي يتمّ ما قيل بأشعياء النبي: هو أخذ أمراضنا. وحمل أوجاعنا} وتحديدًت أشعياء 53: 4. فقد ذكر البشير اسم النبيّ (أشعياء) كما جرت العادة..
15/10/2015
الناموس ام النعمة؟
ناموس موسى مرتبط بالعبودية. الشعب يتممون الوصايا تحت التهديد بأن الذي ‏يعمل الوصايا يكون مباركاً في دخوله وفي خروجه وفي بيته... الخ. والذي لا يعملها يكون تحت اللعنة. لكن ناموس الحرية يتممه...
12/10/2015
وقفة بين الكتاب المقدَّس وبين غيره – ج3: حِفظ كلام الله
ومن المنطق أن يختار الله من أتقيائه لحفظ كلامه والعمل بوصاياه وأحكامه، وتاليًا نقله إلى ‏أولادهم وتحفيظهم إياه إلى الأبد. ومن المنطق أيضا اختيار الله مجيءَ المسيح المخلِّص من ‏نسل إسرائيل المؤمن بالله
09/10/2015
السم في الدسم
كان شخص المسيح وكنيسته دائمًا هدفًا لهجومات الشيطان، فكان يتفنّن عبر الأجيال في ‏أساليب التشويش والتشويه والايذاء لخاصّة المسيح جماعة وأفرادًا، مرّة بالاضطهاد ‏وأخرى بتشويه الشهادة ببثّ البدع...
06/10/2015
إشارات إلى العهد القديم – خامسًا: خِراف المسيح
يحدّثنا السيّد عن يوم مجيئه الأخير، حيث ‏فيه يلتقي مع الأشرار لا كعريس مفرح بل كديّان مرهب، لا تشفع فيهم صلواتهم ‏الطويلة الباطلة، ولا كرازتهم باسمه، ولا إخراجهم الشيّاطين وصنعهم قوات ‏باسمه...
04/10/2015
هؤلاء لا يمثلون المجتمع الفلسطيني!‏
كثرت في الآونة الأخيرة اصوات المتطرفين المحسوبين على ابناء الشعب ‏الفلسطيني، أصوات من شخصيات تُمثل أحزابًا وحركات سياسية ودينية ‏اسلامية، تتطاول على المسيحيين وايمانهم في الاراضي المقدسة...
02/10/2015
وقفة بين الكتاب المقدَّس وبين غيره – ج2: القسم الإلهي؛ هل حَلَفَ الخالقُ بمخلوق؟
توقفت هذه المرة عند محطة جديدة ما بين الكتاب المقدَّس وبين القرآن. وهذه الوقفة، وغيرها كثير، حصلت لسبَبَين: 1. إصرار المسلمين على الزعم بأن إله
26/09/2015
الشكر خطوات نحو السعادة (6) ختام الأمر
العرفان بالجميل والشكر ليس صفة مولودة، فحتى لو كان من الصعب عليك أن ترى الأمور الإيجابية وتشكر عليها، بإمكانك تعلم الشكر والتدرّب عليه يوميًا وتأكد أنك الرابح في كل الأحوال.
26/09/2015
إشارات إلى العهد القديم – رابعًا: تدوين الإنجيل والبشارات الإزائية
يتضمن هذا القسم تأكيدًا على امتداد العهد القديم تاريخيًّا إلى العهد الجديد والتأكيد على أن السيد المسيح مِحور نبوّات الكتاب المقدَّس وتدوين الإنجيل جماعيًّا
23/09/2015
الشكر خطوات نحو السعادة (5) الشكر والأبحاث
ينصح الكاتب طل ابن شاحر بأهمية إدارة يوميات شكر، وتخصيص بضع دقائق في كل مساء لتسجيل خمسة أمور ‏‏(وعلى الأقل ثلاثة) تقدم من أجلها الشكر، وقد تكون هذه الأمور مما قد يعتبره أغلبيتنا اعتياديًا في
20/09/2015
مقالات قد تهمك
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج4 الرحمان والرحيم
أفأنت تُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)- يونس:99 وهذي المقولة وتلك مِن علامات تناقضات القرآن الدّالّة على بشريّته وعلى استحالة نسبة القرآن إلى الله.
إحذروا الإنسان
تقول الإحصائيات العلمية أن الإنسان هو من أكثر الكائنات الحيّة (الحيوانات) فتكًا بالبشرية، إذ أنه يتسبب بمقتل 425000 إنسان في المعدل السنوي
الوطنية والإيمان (4) – وطنيتي الجديدة في المسيح
هل يستطيع مؤمن يعيش في ثوب وطنيَّته القديم أن يخدم الله ويخدم شعبه؟ إن حياتنا الجديدة في المسيح، يجب أن تنقاد بحكمة الله الجديدة، وليس بحكمتنا القديمة الأرضية التي هي وليدة هذا العالم
عيد العنصرة: حلول الرّوح القدس في يوم الخمسين
أتاح يوم الخمسين للكنيسة أن تحصل على قوّة علوية للحياة المثمرة. فبسبب يوم الخمسين، أصبح في مقدور الكنيسة أن تنمو وتحصد، وأصبح لديها القوّة للشهادة
سألوني عن المسيح، قلت: هو الله
لا يوجد في العهد الجديد (الإنجيل) أن المسيح "استأذن الله لصنع معجزة ما" ولا "انتظر إذنًا منه أو موافقة" ولا "طلب عونا منه" ولا مرة! إذْ شفى المسيح المرضى- مِثالا- بكلمة منه أو بإحدى يديه،
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج5 سبع ملاحظات
أنّ محمّدًا احتجّ على المشركين بالرحمن فأنزل "قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَن..." ما دلّ على أنّ المشركين سمعوا " يا ربنا الله، ويا ربنا الرحمن" ولم يسمعوا "يا رَحمَنُ يا رَحيم"
كُنْتُ أَعْمَى وَالآنَ أُبْصِرُ
لا نعرف من القصّة لماذا ولد هذا الرّجل في حالة العمى من بطن أمّه، ولكننا نعرف من القصّة أن عماه لم يكن بسبب خطيّة معيّنة ارتكبها والداه
عندما يوبِّخ المسيح
لا أحد منّا يحب التبكيت والتأنيب وهذا طبيعي، لكن هذا هو أحد أساليب المسيح الحي للإصلاح وكلامه المقدّس نافع للتعليم والتوبيخ، للتقويم والتأديب الذي في البر، لكي يكون انسان الله كاملاً...
الوطنية والإيمان (2) – هويتي قبل المسيح وبعده
إن الكتاب المقدس يذكر العشرات من الأمور التي تصف حياتنا قبل قبولنا لحياة المسيح، إن الوحي أيضًا يؤكد أن العالم بعد سقوط آدم، ابتدأ يسود عليه نظام الموت
إشارات إنجيل يوحنّا – ج10 المسيح هو الرّاعي الصّالح ولا صالِحَ إلّا الله
عِلمًا أنّ الشاة الذبيحة في العهد القديم كانت رمزًا إلى المسيح من جهة عمله الفِدائي الكَفّاري الخَلاصي، فالمسيح هو الذبيحة الحقيقية على الصليب؛ محقِّقًا النُّبوءة