مقالات مسيحية

راعوث في حقل بوعز
كانت يد الله شديدة على نعمي وعائلتها. مجاعة في يهوذا، والانتقال إلى موآب، ووفاة زوجها، وزواج ابنيها من زوجات أجنبيات، ووفاة أبنائها. ضربة تلو الأخرى
20/06/2020
كتاب راعوث - عائلة نُعمي
لقد أظهرت راعوث الموأبية أمانة عميقة وطاعة رهيبة وتضحية عجيبة لهذا نجد اسمها مذكور ليس فقط بالعهد القديم بل أيضا بين اسماء نسل المسيح من سبط يهوذا. كانت مميزة في حياتها
09/06/2020
بالمسيح يسوع عرفنا الله
هو كلمة الله المتجسد الذي حلّ وسكن بين الناس، هو الرب الإله الذي تجلّى لنا بشرا بقدرته الإلهية الغير محدودة. إن الوقوف عند اعتبار السيد المسيح "نبيا ورسولاً" فقط، لا يتفق ولا ينسجم مع تعليم
30/05/2020
لما حلَّ يوم الخمسين
"يوم الخمسين" له أهمية في كل من العهدين القديم والجديد. الخمسين هو في الواقع العيد المعروف بعيد الأسابيع (لاويين 23: 15؛ تثنية 16: 9). وكلمة "خمسين" تشير إلى الخمسين يوما التي مرت بعد الفصح
28/05/2020
من هو البار؟‬
ماذا يقول لنا الكتاب المقدس عن البر؟ كيف يصبح الإنسان بارا أمام الله؟ ربما تكون سمعت "بالقيام بالأعمال وتتميم بعض الممارسات الدينية". ولكن هل هذا حقا ما يقوله الكتاب المقدس؟
23/05/2020
شخصية الله أساس للخدمة المسيحية
ينبغي لنا خدمة المسيح لا ان نخدم أنفسنا وذواتنا وان تكون خدمتنا أمام الله ونوره وحقه المعلن في الكتاب المقدس، كما يقول بولس الرسول في ذلك: ناظرين إلى رئيس الإيمان ومكمله الرب يسوع
16/05/2020
الثبات في الايمان
الثبات في المسيح الذي أرسله الله ليكون مخلص العالم هو أمر هام للغاية. يجابه المؤمن هذا السؤال الهام: أنا الذي آمنت بالمسيح المخلص، أنا الإنسان الضعيف والمعرض للتجارب القوية، كيف أستطيع أن أثابر
12/05/2020
شخصية وهيئة الله بحسب الكتاب المقدس
أي تشبيه عن الله نذكره في هذا المقال المتواضع هدفه ان يُقرّب المعنى الى أذهاننا، لكن الحقيقة هي انه ليس لله شبيه فالكتاب يعلمنا "فبمن تشبهون الله، وأي شبهٍ تعادلون به" (إش 40: 18)
11/05/2020
حفني وفنحاس – حاميها حراميها
قام حفني هو وأخوه فينحاس بوظيفة الكهنوت في شيخوخة عالي، لكنهما أظهرا أنهما غير جديرين بالمرة بهذه الوظيفة المقدسة بسبب أخلاقهما الفاضحة، واعترض عالي على تصرفهما اعتراضًا لينًا ولم يوبخهما بصرامة
09/05/2020
فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصاري إلى الله قال الحواريون..
جاء فى القرآن هذا القول: إذ قال الله يا عيسى ابن مريم أذكر نعمتي عليك... إذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل. وإذ تخلق من الطين
02/05/2020
مقالات قد تهمك
هل تنبأ سفر الرؤيا عن فيروس كورونا؟
استشهد جونز، مدير شباب كنيسة تكساس، بسفر الرؤيا 15: 1-3، الذي يحذر من” سبعة ملائكة مع سبعة أوبئة. “يقول جونز: “لا أعتقد أن نشر أشياء من هذا القبيل هو لنشر الخوف”. “أعتقد أنّ الله قادم
كيف نُعيد والكنائس مغلقة؟؟ (1)
ليس في بلادنا فقط، بل في معظم دول العالم أُغلقت الكنائس المسيحية بجميع مسمياتها، وهذا الأمر قلما حدث في التاريخ ونحن نشهده اليوم بأم عيوننا وايضا نرى ردود البعض الساخرة عن هذا الموضوع
كيف نُعيد والكنائس مغلقة؟؟ (2)
الله هو صاحب العيد، وهو لا يريدنا بأي حال من الأحوال ان نتمتع بعيدا عنه يريد منا ان تكون حياتنا أمامه كل حين لا ان نأخذ بركاته ونعمه ونستقل بها عنه فهذا الأمر يرفضه الله
لا يحق لهؤلاء الاستنكار في قضية تحويل آيا صوفيا الى مسجد
هل يحق لمن يدّعون الوطنية والعروبة أن يرفعوا صوتهم ويستنكروا مسألة تحويل آيا صوفيا الى مسجد؟ هل من المنطق ان يكون الشخص ذميًا طوال حياته ثم يُطالب بحقوقه فجأة ويستنكر ويشجب
تونس بين صلب المسيح والقيامة الآتية
شعب تونس الذي في معظمه لا يؤمن بالمسيح وصلبه وموته وقيامته ماذا ينفعه هذا العنوان؟ وهل من علاقة بين واقع تونس اليوم وبين الأمور والأحداث التي أتى ذكرها في الانجيل؟ وهل شخصية المسيح هي نفسها
حفني وفنحاس – حاميها حراميها
قام حفني هو وأخوه فينحاس بوظيفة الكهنوت في شيخوخة عالي، لكنهما أظهرا أنهما غير جديرين بالمرة بهذه الوظيفة المقدسة بسبب أخلاقهما الفاضحة، واعترض عالي على تصرفهما اعتراضًا لينًا ولم يوبخهما بصرامة
قصص من القرآن
قال ابن كثير: يطوف على أهل الجنة للخدمة ولدان من ولدان الجنة، مخلدون: أي على حالة واحدة، مخلدون عليها لا يتغيرون عنها؛ لا تزيد أعمارهم عن تلك السن. قال ابن عباس رضي الله عنه
أبانا‬
ابانا، نحن نعلم اننا لا نستحق كل عطاياك الروحية والمادية ايضًا، بل كل شيء كان على حساب نعمتك الفائقة، نحن الذين اخطأنا وعوجنا المستقيم، لم ننل الدينونة التي كنا نستحقها، بل اعطيتنا حياة ابدية معك
إله التعويضات والبركات
نكمل في قصة راعوث التي صممت على ملازمة حماتها نعمي بعد ان نزلت الكوارث بها ورجعت من بلاد موآب لانها سمعت في بلاد موآب ان الرب قد افتقد شعبه ليعطيهم خبزا.
حساب الذات - الكنيسة والعالم‬
الاضطراب في العالم الطبيعي هو بسبب اضطراب العالم الأخلاقي والروحي، أي بسبب الخطية. ففي حالتنا الحاضرة الساقطة، بقلوبنا العمياء جدا للشر المتزايد من الخطية، لا نستطيع أن نرى أو نشعر كيف أن الخطية بغيضة