مقالات مسيحية

القديس البار يوسف النجار
اسم يوسف يعني لغوياً إضافة أو زيادة. ويرتبط ذكره ارتباطاً وثيقاً باسم القديسة مريم العذراء. فعندما ذكر ‏اسم يوسف للمرة الأولى في الإنجيل المقدس قيل عنه "يُوسُفَ رَجُلَ مَرْيَمَ الَّتِي وُلِدَ مِنْهَا
18/12/2015
توبوا وآمنوا بالإنجيل
هذه الوصية أو هذا الأمر الإلهي جاء على لسان الرب يسوع نفسه وفي آيتنا أعلاه جمع المسيح الإيمان والتوبة، ‏هكذا بدأت الكرازة بالإنجيل وهكذا يجب ان تستمر: "توبوا وآمنوا"
17/12/2015
إشارات إلى العهد القديم – ج11‏: وصايا الله فوق وصايا الناس
فنقرأ عن أمر هيرودس بقطع رأس يوحنّا ‏المعمدان لخاطر صَبيّة (ابنة هيروديّا امرأة أخيه فِيلُبُّسَ التي حَرّم يوحنّا المعمدان عليه الزواج ‏بها) ونقرأ عن معجزة الأَرغِفَة الْخَمْسَة والسمكتين...
15/12/2015
الاستعداد للاحتفال بعيد الميلاد
يتم الاستعداد للعيد في أربع نواحي رئيسيّة هي: النظافة وترتيب الأوليّات وزينة العيد والهدايا. والسؤال هنا: هل القيام بهذه الأمور يعني أنّنا على استعداد لاستقبال العيد؟ وهل يعكس هذا حقاً فكر الله للعيد؟
12/12/2015
حالة سبات
العالم كقطعة الشوكولاطة الفاسدة، مغلفٌ من الخارج بغلاف زاهٍ جميل وتفوح منه الروائح الطيبة ‏والذكية والمغرية، الأمر الذي يدفعنا بشراهة ولا مبالاة لنفتحها ونتذوقها بنهم وتلذذ، دون مقاومة...
08/12/2015
وقفة بين الكتاب المقدَّس وبين غيره – ج8‏: رواية البقرة
هذه الوقفة تخصّ البقرة. يوجد للبقرة، الحمراء تحديدًا، ذِكرٌ خاصّ بها في التوراة، ممّا يرمز ‏إلى ذبيحة فداء السيد المسيح على الصليب. أمّا في القرآن فتوجد ‏سورة كاملة باٌسمها، هي أطول سُوَره...
07/12/2015
لسنا عرباً
لا لسنا عرباً. يكفي كذبا وتزويراً وممالقة وعجزا وخوفاً. لسنا عربا ولله الحمد. السوري ليس عربي، العراقي ليس عربي، المصري ليس عربي، اللبناني ليس عربي ولا الأردني ولا الفلسطيني.
04/12/2015
إشارات إلى العهد القديم – ج10‏: المسيح يعلِّم بأمثال
يتضمّن الأصحاح الثالث عشر، في الإنجيل بتدوين متّى، ثماني نقاط رئيسية؛ مَثَل الزارع، مَثَل الزؤان، مثل حبّة الخردل، مثل الخميرة، مثل الكنز، مثل الدُّرّة أو ‏اللؤلُؤَة، مثل الشبكة، إهانة النبي في وطنه..
01/12/2015
وقفة بين الكتاب المقدَّس وبين غيره – ج7: السؤال عن الدين
هذه الوقفة تخصّ مشروعيّة السؤال ومرادفاته، كالاستعلام والاستفسار والبحث وتقصّي ‏الحقيقة وطلب العون، ما بين الكتاب المقدَّس وبين غيره. فقد حثّ الكتاب المقدَّس على تفتيش ‏الكتب وعلى مجاوبة كلّ سائل...
29/11/2015
احبوا اعداءَكم ‏
من الفين سنة قال لنا احبوهم محبة حقيقية وحاربوهم بالسلام وباركوهم حتى لو لعنوكم، ‏وصلوا من اجلهم حتى لو اساؤوا اليكم، هو عارف ماذا يقول، لانه عرف قبل هذا الفريسي ‏الذي لا يحب احدا من
28/11/2015
مقالات قد تهمك
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج4 الرحمان والرحيم
أفأنت تُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)- يونس:99 وهذي المقولة وتلك مِن علامات تناقضات القرآن الدّالّة على بشريّته وعلى استحالة نسبة القرآن إلى الله.
إحذروا الإنسان
تقول الإحصائيات العلمية أن الإنسان هو من أكثر الكائنات الحيّة (الحيوانات) فتكًا بالبشرية، إذ أنه يتسبب بمقتل 425000 إنسان في المعدل السنوي
الوطنية والإيمان (4) – وطنيتي الجديدة في المسيح
هل يستطيع مؤمن يعيش في ثوب وطنيَّته القديم أن يخدم الله ويخدم شعبه؟ إن حياتنا الجديدة في المسيح، يجب أن تنقاد بحكمة الله الجديدة، وليس بحكمتنا القديمة الأرضية التي هي وليدة هذا العالم
عيد العنصرة: حلول الرّوح القدس في يوم الخمسين
أتاح يوم الخمسين للكنيسة أن تحصل على قوّة علوية للحياة المثمرة. فبسبب يوم الخمسين، أصبح في مقدور الكنيسة أن تنمو وتحصد، وأصبح لديها القوّة للشهادة
سألوني عن المسيح، قلت: هو الله
لا يوجد في العهد الجديد (الإنجيل) أن المسيح "استأذن الله لصنع معجزة ما" ولا "انتظر إذنًا منه أو موافقة" ولا "طلب عونا منه" ولا مرة! إذْ شفى المسيح المرضى- مِثالا- بكلمة منه أو بإحدى يديه،
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج5 سبع ملاحظات
أنّ محمّدًا احتجّ على المشركين بالرحمن فأنزل "قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَن..." ما دلّ على أنّ المشركين سمعوا " يا ربنا الله، ويا ربنا الرحمن" ولم يسمعوا "يا رَحمَنُ يا رَحيم"
كُنْتُ أَعْمَى وَالآنَ أُبْصِرُ
لا نعرف من القصّة لماذا ولد هذا الرّجل في حالة العمى من بطن أمّه، ولكننا نعرف من القصّة أن عماه لم يكن بسبب خطيّة معيّنة ارتكبها والداه
عندما يوبِّخ المسيح
لا أحد منّا يحب التبكيت والتأنيب وهذا طبيعي، لكن هذا هو أحد أساليب المسيح الحي للإصلاح وكلامه المقدّس نافع للتعليم والتوبيخ، للتقويم والتأديب الذي في البر، لكي يكون انسان الله كاملاً...
الوطنية والإيمان (2) – هويتي قبل المسيح وبعده
إن الكتاب المقدس يذكر العشرات من الأمور التي تصف حياتنا قبل قبولنا لحياة المسيح، إن الوحي أيضًا يؤكد أن العالم بعد سقوط آدم، ابتدأ يسود عليه نظام الموت
إشارات إنجيل يوحنّا – ج10 المسيح هو الرّاعي الصّالح ولا صالِحَ إلّا الله
عِلمًا أنّ الشاة الذبيحة في العهد القديم كانت رمزًا إلى المسيح من جهة عمله الفِدائي الكَفّاري الخَلاصي، فالمسيح هو الذبيحة الحقيقية على الصليب؛ محقِّقًا النُّبوءة