مقالات مسيحية

مُعضلة الألم (3) الحلول التي قدمها الفداء لآلام الإنسان
لكي نتعامل مع هذا الموضوع، سنرجع إلى تفصيل ماهية الألم الذي أورده سفر التكوين، ونرى كيف تعامل الله مع كل تأثيرات الألم على الروح والنفس؛ ونرى الحلول التي طرحها للألم، من خلال فداء المسيح.
15/08/2014
كيف فقدت الكنيسة صوتها
إنّ صمت الكنيسة وافتقارها لقوة التأثير في المجتمع المحلي والدولي ليس من قلة مواعظها بل من قلة أفعالها وتطبيقها لهذه الوصية. وهكذا فقدت صوتها. بعض الامور التي من البديهي فعلها ككنيسة وكأفراد...
08/08/2014
فوقَ العالي عاليًا
حُروب، قصف، دمار، إغتصاب، حرق، موت، استبداد، ظُلم... هذا ما نسمع به ونشاهده في الآونة الأخيرة أكثر من أي شيء آخر. الأمور تزداد سوء من يوم ليوم، حتى وصل الحال للبعض أن يصرخ
28/07/2014
هل ذهب ولاء المسيحيين لأوطانهم العربية سُدًى ؟!
تبلورت فكرة القومية العربية او العروبة على يد مثقفين من المسيحيين. فضلوا التحالف مع المسلمين عن الرحيل من اوطانهم الاصلية، وحاربوا الى جانبهم ضد الاحتلال التركي والانتداب الفرنسي والانجليزي
20/07/2014
مُعضلة الألم (2) أبعاد الألم على الإنسان ؟
قبل أن نجيب على الأسئلة: ما هو موقف الله من الألم؟ وماذا عمل الله لحل مُعضلة الألم؟ يجب أن نعرف بالتحديد ما هو الألم، كما يصفه الوحي الإلهي المقدس.
17/07/2014
ما هو دوري كمؤمن مسيحي بالاحداث الجارية في اسرائيل بعد مقتل 3 يهود وعربي
عبّر الشارع العربي عن استيائه من خطف الطفل العربي وقتله باشعال اطارات السيارات وقطع الطرق في البلدات العربية... ولفت انتباهي تعليقات ومشاركات المسيحيين المؤمنين على
07/07/2014
كلمتي في اطلاق وثيقة السلم الأهلي وتعزيز لغة الحوار -في قرية الساحة التراثية - طريق المطار
لم يعد يخف على أحد أهمية الحوار، خاصةً في عالمنا العربي. فأي مُجتمع تنتشر فيه قيم الحوار والتفاهم، يُعد مُجتمعاً صحياً واثقاً من قُدراته ومن
29/06/2014
الصليب في الحياة والمَلاعـب
أصبح الصليب رمزًا مسيحيًّا حَيًّا للتديّن ومصدر فخر واعتزاز لكل متديّن-ة، لأنه يرمز إلى الفداء والخلاص اللذَينِ بِهِما خصّ الله- جلّ شأنه- البشر أجمع.
25/06/2014
لماذا تتحدث الكنائس عن المأمورية العظمى ولا تطّبقها؟
من خلال خبرة السبعة عشر عاماً لأحد مستشاري الكنائس، توّصل إلى أنّ كل الكنائس تقول إنّها توّد تطبيق المأمورية العظمى لكنّها لا تفعل كذلك، واستخلص بعض النتائج
24/06/2014
وسار جورج مع الله
كنت قبل اسبوع في جنازة، لكنها كانت شيئًا مميزًا. امتزجت دموع المئات بالبسمات والتأملات وأنشأت التعزيات والتنهدات شبه بخور عطري ظلّل المكان. كان في الكنيسة المعمدانية بعكا سمفونية روحية ودعنا بها أخا فاضلا
11/06/2014
مقالات قد تهمك
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
إشارات إلى العهد القديم ج19– نبوءة المسيح عن خراب أورشليم، علامات المجيء الثاني
حدّثنا السيِّد في الآيات السابقة عن نهاية الهيكل وخراب أورشليم بطريقة خفيّة، أما هنا فتحدّث علانيّة! هكذا دعا السيِّد المسيح تلاميذه لقراءة سفر دانيال 9:
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف
الوصيّة السّابعة (ج1): أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها
نعيش اليوم في حضارة الحلقة المفرغة، والبحث عن لذّات وشهوات الجسد بأي شكل من الأشكال. نعيش في أحط مرحلة ‏في تاريخ الحضارة البشرية، وخصوصاً في زمن انتشار المحطات التلفزيونية الفضائية الخلاعيّة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم – ج4 من 7
ما تبرير تنزيل نحو 275 لفظة أعجمية في القرآن "العربي المُبين" الذي "نزل به الروح الأمين" فهل من الأمانة التنزيل بلفظ أعجمي؟ وهل عجز جبريل من العثور على كلمة عربية لتقابل بالمعنى أية كلمة أعجمية؟
مسيحي يطالع القرآن: القلم- 2 من 7
وجدت خلال مطالعتي القرآن أنّ أسلوب الوحي به قد اختلف عن أسلوب الوحي بتدوين التوراة والإنجيل وعن أسلوب الوحي بتدوين أسفار كتبة الكتاب المقدَّس والأنبياء، باستثناء أسلوب الوحي بأسفار الكتاب الشعريّة...
الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة
تتنوع وتتعدد طرق السّقوط في خطية الزّنا باختلاف الحضارات والظروف والأماكن والدوافع وحتى الأفراد. وبالّرغم من هذا التّنوع، فإن النتيجة واحدة في جميع الأحوال ألا وهي ارتكاب عمل مرفوض أخلاقيا واجتماعيا
في طريق عمواس: خرجا عابسين ورجعا فرحين
إن حقيقة سفر التّلميذين من أوروشليم إلى عمواس يدلُّ على أن جماعة التّلاميذ قد بدأت تتفكك بموت الرَّب يسوع. ويبدو أن الخبر الّذي أحضرنه النسوة عن القبر الفارغ لم يحيِ آمال التّلاميذ بل زادهم حيرة
الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا
كيف نطيع وصيَّة الله بالإمتناع عن الزّنا في أيامنا؟ أي كيف نواجه التجربة ولا نسقُط في خطية الزنا؟ نتعلم من وحي الله المقدّس أنّ على كل إنسان في الوجود أن يقاوم خطية الزنا ولا يسقط
مسيحي يُطالع القرآن: القلم 5 من 7
ولماذا يخشون عقلي؟ إنّما الذي يخشى العقل قليل العقل. فقصدوا أن أستمع إلى القرآن مثلهم، بدون تفكير في مفرداته ولا بحث في معانيه. أو أنّ عليّ أن أخشع لتلاوة فلان وهو يتلو بنفس واحد: بسم