مقالات مسيحية

جذور صلب المسيح – المشهد الثّالث
إنّ كتب الأنبياء، التي تنبّأت بمجيء المسيح ومعجزاته وصلبه وموته وقيامته في اليوم الثالث من تاريخ الصلب أو الموت، سُمِّيَتْ أسفارًا مقدَّسَة، تمييزًا عن الكتب العاديّة...
11/05/2015
التوبة: النغمة الموسيقية المفقودة
قرأت هذا العنوان في احد الكتب المترجمة الذي يشرح كيف انه في القرن الحادي والعشرين، لم يعد بالأمر المقبول اجتماعيًا الكرازة بإنجيل يطالب بالتوبة. ففي العهد الجديد هنالك ثلاث كلمات يونانية للتعبير عن...
10/05/2015
جذور صلب المسيح – المشهد الثّاني
ليس الموضوعُ تحميلَ الله البشريةَ أخطاءً لم ترتكبها- حاشا! إنما البشرية كلّها ورثت طبيعة آدم الخاطئة، بعصيان أوامر الله، فتسلل فعلُ الشّرّ إلى نسل آدم أجمع
07/05/2015
صناعة السلام (6) - اله السلام
الرب إلهنا هو اله السلام المطلق والكامل. يدعى الله في الكتاب المقدس إله وربّ السلام سبع مرات، فهو إله السلام الذي معنا، أي مع كل من يؤمن به، وهو أيضا يكون معنا،
05/05/2015
احتلال العرب للأرض المقدسة
تحت حكم العرب تحولت الارض المقدسة الى ساحة حرب بين اطراف عديدة، واصبحت عرضة لغزوات البدو الذين سرقوا وقتلوا وهجّروا الفلاحين من قراهم، سرقوا القوافل التجارية وأفسدوا الاقتصاد. العرب حوّلوا الارض الى
04/05/2015
جذور صلب المسيح – المشهد الأوّل
يحاول الكاتب الإجابة على تساؤلات كتابية: من المسؤول الأول والأخير عن صلب المسيح؟ لماذا سلم كهنة اليهود المسيح إلى بيلاطس البنطي، وقد كان في مقدورهم رجم المسيح؟
03/05/2015
هل الوشم للمسيحيين أمر كتابي؟
لا شك أن الوشم أصبح أكثر شهرة مما قبل، ولكن دائما هناك سؤال يدور في عقل المسيحيين، هل الوشم يتوافق مع تعليم الكتاب المقدّس؟ لا يذكر الكتاب المقدس الوشم بشكل مباشر كما يتوافق مع فهمنا
02/05/2015
صناعة السلام (5) - أبعاد السلام الأربعة
يمكننا أن نرى في السلام عامة أبعادًا أربعة. البعد الأول هو البعد الروحي، أي سلام مع الله، وسلام الله فينا، "فإذ قد تبررنا بالإيمان لنا سلام مع الله بربنا يسوع المسيح..." البعد الثاني هو سلام
29/04/2015
ماشي معك... بتوقيتي!
جاءت أمٌّ مُحبّة، تريد ككل الأمهات أن تضمن مستقبل أولادها وقالت للمسيح: قل أن يجلس ابناي هذان واحد عن يمينك والآخر عن اليسار في ملكوتك. ربما كانت تحلم بالاستقرار المادّي والمركز الاجتماعي المضمون؟
26/04/2015
صناعة السلام (4) - ثلاث مدارس/توجهات
يمكننا أن نصنّف توجهات وفلسفات الناس لثلاث مدارس. المدرسة الأرضية، مدرسة الشر: تتبنى فلسفة ومنهجية حياة تعلم الشر. المدرسة الطبيعية: تتبنى منهجية وفلسفة حياة تعلّم مقاومة الشر بالشر. والمدرسة الالهية
25/04/2015
مقالات قد تهمك
أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله – ج1 من 2
إن أول كتاب ظهر على الأرض موحدا الله هو الكتاب المقدس. بدايته التوراة وهي ذات خمسة أسفار. أما آيات العهد الجديد المتعلقة بالتوحيد فهي كثيرة،
سراج الجسد هو العين
سراج الجسد هو العين، فإن كانت عينك بسيطة فجسدك كله يكون نيرا، وإن كانت عينك شريرة فجسدك كله يكون مظلما، فإن كان النور الذي فيك ظلاما فالظلام كم يكون
شفاء مريض بيت حسدا
قضى هذا المريض أكثر من نصف عمره في البركة بانتظار الشفاء، وهكذا الحال في كل من تعلق بأحكام الناموس، قضوا سنين طويلة رازحين تحت قوانين لم يستطيعوا تحقيقها بسبب الخطية.
إشارات إنجيل يوحنّا إلى العهد القديم ــ ج1 المسيح الكلمة الأزلي
أنّ يوحنّا، بإرشاد من الروح القدس، انتقى من كلام المسيح ما يثبت ألوهيّته ولا سيّما الآيات التي نطق بها المسيح ردًّا على أسئلة الفرّيسيّن (أحبار اليهود) وعلى اعتراضهم على كونه المسيح ابن الله
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
عجيبة شفاء المفلوج:
الإيمان أهم عنصر في الحياة المسيحية وفي علاقتنا بالله. وليس الإيمان مجرد موضوعً للحديث، بل يجب تجسيده في طريقة حياتنا. ومن لا يعيش الإيمان فإنه ببساطة غير مؤمن. ونجد أساسًا كتابيًّا لمثل هذا الكلام
إشارات إلى العهد القديم ج22 من 22 آلام المسيح وصلبه وموته وقيامته
حينئذ تمّ ما قيل بإرميا النبي القائل: وأخذوا الثلاثين من الفضة، ثمن المثمَّن الذي ثمَّنوه من بني إسرائيل، وأعطوها عن حقل الفخّاري، كما أمرني الرب.
إشارات إلى العهد القديم ج21 بدء قِصّة آلام المسيح
قال السيد المسيح: إنّ ابن الانسان ماضٍ كما هو مكتوب عنه، ولكنْ ويلٌ لذلك الرجل الذي به يُسَلَّم ابن الانسان. كان خيرًا لذلك الرجل لو لم يُولَدْ! وفي هذه الآية إشارة إلى...
أرفع عيني إلى الجبال... العين المحدقة في غير المنظور
إنه حوار بين الإنسان ونفسه: "أرفع عيني إلى الجبال.. ترى من أين يأتي عوني؟ " . إنه حوار النفس، وما أكثر المرات التي نجري فيها حواراً مع أنفسنا عبر رحلة الحياة، وعندما ننظر إلى ثقل
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف