مقالات مسيحية

وقفة بين الكتاب المقدَّس وبين غيره– ج10 أوّلًا: في الصلاة المسيحية
هذه الوقفة تخصّ الصلاة التي في الكتاب المقدَّس. وسأحاول ‏الإجابة على جوانب من الصلاة بشكل "سؤال وجواب" للسهولة، لأن موضوعها طويل ‏ومتنوّع ومتشعّب، في ضوء تأمّلات شخصية مستوحاة من الكتاب المقدَّس
09/01/2016
إلى متى يأكل السيف؟
أخذ السيف اليوم شكل سفن حربيّة وغواصاتٍ نووية، وطائرات حربيّة فائقة السّرعة والتقنيّة، ودبابات ومجنزرات ‏وصواريخ عابرة للقارات، وقنابل ذكيّة وعنقوديّة ونوويّة وذريّة وهيدروجينيّة لا تُبقي أثراً للحياة
08/01/2016
كيف ستستخدم وقتك سنة 2016‏
يستقبل الناس بداية عام جديد بأفكار وتوقعات وأحلام وتصورات مختلفة. فالعام الجديد يعني بداية وفرصة جديدة. ‏كذلك فالعام الجديد يعني تصميم جديد وقرار جديد، وعادة ما يكون فكر الناس إيجابياً بخصوص...
30/12/2015
إشارات إلى العهد القديم – ج12‏: يونان والحوت، مفتاح الملكوت
في هذا الأصحاح إشارتان إلى العهد القديم، في قول السيد المسيح: جِيلٌ شِرِّيرٌ فاسِقٌ يَلتَمِسُ آيَة، ولا تُعطى لَهُ آيَةٌ إِلاَّ آيَةَ يُونانَ ‏النَّبيّ ، والثانية: وأعطيك مفاتيح ملكوت السماوات...
28/12/2015
‏ توبوا لأنّه قد اقترب ملكوت السّموات  مت 3 : 2.‏
التّوبة ليست النّدامة. وليست الحزن على خطايانا والبقاء فيها. يمكننا أن نشعر بالخطيّة ‏دون أن نعمل على تركها. والفرق بين النّدامة والتّوبة ظاهر في قصة
26/12/2015
وُلِدَ الرَّبُّ فعِند الشَّعب عيد
ربُّنا ربّ السّماءْ – ربُّ مجدٍ وضياءْ.. وُلِدَ النور مِن النور، مِن العذراء جاءْ... غيرَ مخلوقٍ ولا حُجّةَ عند الجُهَلاءْ... مَنْ أراد البحثَ فليقرأْ كتابَ الأنبياءْ...
25/12/2015
المجوس، رحلة تنتهى بالسجود
ما الذي يدفع أي إنسان أن يترك بيته، حيث الأسرة والراحة والاستقرار والأمان، ويسافر في طريق مليئة ‏بالمخاطر؟ من كان هؤلاء المجوس وكم كان عددهم ومن أين جاء المجوس؟
23/12/2015
وقفة بين الكتاب المقدَّس وبين غيره – ج9‏: الاحتلال باٌسم الدين ودفع الجزية
هذه الوقفة تخصّ الاحتلال باٌسم الدين ودفع الجزية.‏ لقد تعرّضت منطقة اليهودية لاحتلال الرومان الوثنيّين سنة 63 ق.م. وقد فرضوا جزية الدِّرهَمَين‎ ‎على ‏أصحاب الأرض.
21/12/2015
القديس البار يوسف النجار
اسم يوسف يعني لغوياً إضافة أو زيادة. ويرتبط ذكره ارتباطاً وثيقاً باسم القديسة مريم العذراء. فعندما ذكر ‏اسم يوسف للمرة الأولى في الإنجيل المقدس قيل عنه "يُوسُفَ رَجُلَ مَرْيَمَ الَّتِي وُلِدَ مِنْهَا
18/12/2015
توبوا وآمنوا بالإنجيل
هذه الوصية أو هذا الأمر الإلهي جاء على لسان الرب يسوع نفسه وفي آيتنا أعلاه جمع المسيح الإيمان والتوبة، ‏هكذا بدأت الكرازة بالإنجيل وهكذا يجب ان تستمر: "توبوا وآمنوا"
17/12/2015
مقالات قد تهمك
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج4 الرحمان والرحيم
أفأنت تُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)- يونس:99 وهذي المقولة وتلك مِن علامات تناقضات القرآن الدّالّة على بشريّته وعلى استحالة نسبة القرآن إلى الله.
إحذروا الإنسان
تقول الإحصائيات العلمية أن الإنسان هو من أكثر الكائنات الحيّة (الحيوانات) فتكًا بالبشرية، إذ أنه يتسبب بمقتل 425000 إنسان في المعدل السنوي
عيد العنصرة: حلول الرّوح القدس في يوم الخمسين
أتاح يوم الخمسين للكنيسة أن تحصل على قوّة علوية للحياة المثمرة. فبسبب يوم الخمسين، أصبح في مقدور الكنيسة أن تنمو وتحصد، وأصبح لديها القوّة للشهادة
الوطنية والإيمان (4) – وطنيتي الجديدة في المسيح
هل يستطيع مؤمن يعيش في ثوب وطنيَّته القديم أن يخدم الله ويخدم شعبه؟ إن حياتنا الجديدة في المسيح، يجب أن تنقاد بحكمة الله الجديدة، وليس بحكمتنا القديمة الأرضية التي هي وليدة هذا العالم
سألوني عن المسيح، قلت: هو الله
لا يوجد في العهد الجديد (الإنجيل) أن المسيح "استأذن الله لصنع معجزة ما" ولا "انتظر إذنًا منه أو موافقة" ولا "طلب عونا منه" ولا مرة! إذْ شفى المسيح المرضى- مِثالا- بكلمة منه أو بإحدى يديه،
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج5 سبع ملاحظات
أنّ محمّدًا احتجّ على المشركين بالرحمن فأنزل "قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَن..." ما دلّ على أنّ المشركين سمعوا " يا ربنا الله، ويا ربنا الرحمن" ولم يسمعوا "يا رَحمَنُ يا رَحيم"
كُنْتُ أَعْمَى وَالآنَ أُبْصِرُ
لا نعرف من القصّة لماذا ولد هذا الرّجل في حالة العمى من بطن أمّه، ولكننا نعرف من القصّة أن عماه لم يكن بسبب خطيّة معيّنة ارتكبها والداه
عندما يوبِّخ المسيح
لا أحد منّا يحب التبكيت والتأنيب وهذا طبيعي، لكن هذا هو أحد أساليب المسيح الحي للإصلاح وكلامه المقدّس نافع للتعليم والتوبيخ، للتقويم والتأديب الذي في البر، لكي يكون انسان الله كاملاً...
الوطنية والإيمان (2) – هويتي قبل المسيح وبعده
إن الكتاب المقدس يذكر العشرات من الأمور التي تصف حياتنا قبل قبولنا لحياة المسيح، إن الوحي أيضًا يؤكد أن العالم بعد سقوط آدم، ابتدأ يسود عليه نظام الموت
إشارات إنجيل يوحنّا – ج10 المسيح هو الرّاعي الصّالح ولا صالِحَ إلّا الله
عِلمًا أنّ الشاة الذبيحة في العهد القديم كانت رمزًا إلى المسيح من جهة عمله الفِدائي الكَفّاري الخَلاصي، فالمسيح هو الذبيحة الحقيقية على الصليب؛ محقِّقًا النُّبوءة