مقالات مسيحية

قصة حياة القس عودة مدانات
طفل عمره بضعة أشهر يجد نفسه وحيداً في المكان ويجذبه شيء لامع أحمر، فيحبو نحوه ويرمي بنفسه عليه، وترتفع صرخات الألم. تركض الجارة، فترى طفلاً يُشوى على جمر مشتعل في كانون، وتحمله بعيداً.
23/12/2014
رباعيّات الميلاد
ردّد القلبُ الجريحْ – لك يا ربّ المديحْ، كم نبيٍّ مِن قرونٍ – قد رأى مجد المسيحْ، فالنبوّاتُ كثارٌ – والرّؤى حقلٌ فسيحْ، عندَكَ الدِّينُ الصَّحيحْ...
21/12/2014
إذا زار المسيح اليوم الكنيسة الفلسطينية، ماذا سيقول لها؟
الكنيسة المصرية استطاعت أن تتغلب على مرارتها وجراحها، وتسمح للرب أن يستخدم الألم ليتمجد به. لماذا لم تستطع الكنيسة الفلسطينية على مدار أكثر من 60 عامًا أن تقبل شفاء من قلب المسيح على جراحها وألمها؟
19/12/2014
معنى الميلاد
ها نحن على أبواب استقبال مناسبة من أجمل المناسبات، حقًا ليست مجرد حَدث من الماضي أو في المخيّلة انتقشت كذكريات. الميلاد ليس فقط فرصة لتبادل التحيات والمعيادات، وليس بابًا ذهبيًا للربح والمبيعات
18/12/2014
5 نصائح للاستعداد لعيد الميلاد
قد تشعر بالتعب والإرهاق الجسدي والفكري جراء الاحتفالات الزاخرة التي تقيمها أو تشترك بها خلال فترة عيد الميلاد المجيد. فأنا وأنت ننخرط باستقبال الأقرباء وننهمك في شراء الهدايا والحاجيات
14/12/2014
أرقى جواب على أصعب سؤال
قطعًا ما صَعُب أيّ سؤال على المسيح ولن يصعب! لكنّ الأسئلة التي تمّ طرحها عليه، في نظري- أنا ابن القرن الحادي والعشرين- كانت صعبة على الإطلاق ولا سيّما أسئلة الكتبة والفريسيّين
12/12/2014
نصلي لأب واحد لآلاف الملايين
لدى الكثيرون من البشر مفهوما خاطئا عن الصلاة، فالبعض يعتقدون أنه يجب أن نصلي صلوات معينة ومحددة ونكررها مرة ومرات... والبعض يصلون فقط في وقت الصعاب والشدة... ولكن
04/12/2014
مواعيد الله وعام جديد
تملأ مواعيد الله صفحات الكتاب المقدس، حتى ذهب البعض إلى القول أن مواعيد الله تغطي كل أيام العام، فلكل يوم هناك وعد من الله للإنسان...
02/12/2014
وجهة نظر مسيحية عن الحوار!
قال يعقوب قائد كنيسة اورشليم "اذاً يا أخوتي الأحباء، ليكن كل انسان مسرعاً في الاستماع، مبطئاً في التكلم، مبطئاً في الغضب." يعتقد البعض انه لم يكن في بال يعقوب الحديث عن موضوع الإصغاء كما نعرفه
01/12/2014
وكفانا مِن ظُلْمِكمْ ما كفانا
ادَ دِينٌ فحارَبَ الأديانا – شَرَّدَ النّاس... دَمَّرَ الأوطانا، لمْ يَدَعْ ربْوَةً على الأرض تُغفي – بسلامٍ وتستشِفُّ الأمانا
30/11/2014
مقالات قد تهمك
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
إشارات إلى العهد القديم ج19– نبوءة المسيح عن خراب أورشليم، علامات المجيء الثاني
حدّثنا السيِّد في الآيات السابقة عن نهاية الهيكل وخراب أورشليم بطريقة خفيّة، أما هنا فتحدّث علانيّة! هكذا دعا السيِّد المسيح تلاميذه لقراءة سفر دانيال 9:
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف
الوصيّة السّابعة (ج1): أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها
نعيش اليوم في حضارة الحلقة المفرغة، والبحث عن لذّات وشهوات الجسد بأي شكل من الأشكال. نعيش في أحط مرحلة ‏في تاريخ الحضارة البشرية، وخصوصاً في زمن انتشار المحطات التلفزيونية الفضائية الخلاعيّة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم – ج4 من 7
ما تبرير تنزيل نحو 275 لفظة أعجمية في القرآن "العربي المُبين" الذي "نزل به الروح الأمين" فهل من الأمانة التنزيل بلفظ أعجمي؟ وهل عجز جبريل من العثور على كلمة عربية لتقابل بالمعنى أية كلمة أعجمية؟
مسيحي يطالع القرآن: القلم- 2 من 7
وجدت خلال مطالعتي القرآن أنّ أسلوب الوحي به قد اختلف عن أسلوب الوحي بتدوين التوراة والإنجيل وعن أسلوب الوحي بتدوين أسفار كتبة الكتاب المقدَّس والأنبياء، باستثناء أسلوب الوحي بأسفار الكتاب الشعريّة...
الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة
تتنوع وتتعدد طرق السّقوط في خطية الزّنا باختلاف الحضارات والظروف والأماكن والدوافع وحتى الأفراد. وبالّرغم من هذا التّنوع، فإن النتيجة واحدة في جميع الأحوال ألا وهي ارتكاب عمل مرفوض أخلاقيا واجتماعيا
في طريق عمواس: خرجا عابسين ورجعا فرحين
إن حقيقة سفر التّلميذين من أوروشليم إلى عمواس يدلُّ على أن جماعة التّلاميذ قد بدأت تتفكك بموت الرَّب يسوع. ويبدو أن الخبر الّذي أحضرنه النسوة عن القبر الفارغ لم يحيِ آمال التّلاميذ بل زادهم حيرة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم 5 من 7
ولماذا يخشون عقلي؟ إنّما الذي يخشى العقل قليل العقل. فقصدوا أن أستمع إلى القرآن مثلهم، بدون تفكير في مفرداته ولا بحث في معانيه. أو أنّ عليّ أن أخشع لتلاوة فلان وهو يتلو بنفس واحد: بسم
الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا
كيف نطيع وصيَّة الله بالإمتناع عن الزّنا في أيامنا؟ أي كيف نواجه التجربة ولا نسقُط في خطية الزنا؟ نتعلم من وحي الله المقدّس أنّ على كل إنسان في الوجود أن يقاوم خطية الزنا ولا يسقط