مقالات مسيحية

إشارات إلى العهد القديم – ج15 أوّلًا: الزواج والطلاق
رأينا في كلام الرب {خلقهما ذكرًا وأنثى} أي: ذكرا واحدا ‏لأنثى واحدة وأنثى واحدة لذكر واحد. فلا طلاق ولا تعدد ‏زوجات. أي أن اقتران أحدهما بالآخر كاقتران أعضاء الجسد ببعضها، هذا الاقتران لا يفكه الا...
06/03/2016
أحارس أنا لأخي؟
يمر مجتمعنا الإنجيلي في إسرائيل في فترة متميزة. لقد باركنا الله بتكوين مجمع يجمع العائلات الإنجيلية المختلفة تحت مظلة واحدة وهي المجمع. وصار المجمع البيت الإنجيلي الذي نأكل فيه معا ونتفاكر فيه معا...
05/03/2016
وصايا الله: قيود للبشريّة أم دعوة للحريّة؟
نتعلّم من الكتاب المقدّس بأن الله هو إله المحبة، وأن وصاياه لنا جاءت بدافع من محبته لنا. فالله يريد لنا الخير، ‏ويريد لنا الحياة الأفضل، ويريد لنا الحياة الأبدية. ووصايا الله تساعدنا أن نعيش في
03/03/2016
وقفة بين الكتاب المقدَّس وبين غيره– ج11 عسل أم علقم؟
عالج السيد المسيح موضوع الطلاق باجتثاث جذور الزنى التي تؤدّي إلى الطلاق. في شريعة التوراة لا تعود الطليقة لزوجها اذا تزوجت ثانية لانها تنجست. ان الرجل المنجس في التوراة يسمى المحلل في القرآن
28/02/2016
الخطيّة هي مشكلة البشريّة
تتزايد المشاكل والمآسي والشرور في كل دولة من دول العالم بدون استثناء. فحيثما حل الناس واستوطنوا، حيث ‏حلت المشاكل وانتتشرت الشرور. ويمكننا بسهولة تعداد بعضها مثل...
25/02/2016
إشارات إلى العهد القديم – ج14: محبّة الأطفال
وفي هذا الأصحاح إشارة قول السيد المسيح: إيَّاكُم أنْ تَحتقروا أحدًا مِنْ هَؤلاءِ الصَّغارِ. أقولُ ‏لكُم: إنَّ ملائِكَتَهُم في السَّماواتِ يُشاهِدونَ كُلَّ حِينٍ وجهَ أبي الّذي في السَّماواتِ...
23/02/2016
المسيحيّة: هل هي دين أم ماذا؟ - الجزء الثالث
مات جميع مؤسسي ديانات العالم، واتباعهم سيموتون مثلهم، وهذه حقيقة نجدها حتّى في كتب وتعاليم ديانات العالم. ‏بعكس المسيحيّة، حيث يمثل حضور الرّب يسوع المسيح الحي في الكنيسة وفي حياة كل من يؤمن به...
18/02/2016
وقفة بين الكتاب المقدَّس وبين غيره– ج10 رابعًا وأخيرا: الصلاة والقرار
أنّ اختلاف المفسّرين على معنى "صلاة الله" بين الرحمة والبركة والثناء مِن الأدلة على ‏صعوبة بعض معاني القرآن، بل أساء اختلافُهم إلى "بلاغة القرآن" عِلمًا أنّ اختلاف التفسير ‏سِمَة غالبة في كتب تفسير...
15/02/2016
شرف العائلة المزعوم
لا يكاد يمرّ شهر الّا وتسقط مضرجة بدمائها ضحيّة بريئة جرّاء عمل بربريّ مقيت ‏أطلقوا عليه " شرف العائلة" ، شرف ملوّث بالخزعبلات والشكوك والتجنّي ، نعم ‏تسقط ضحيّة تصرخ دماؤها الى السماء، فتصرخ هذه...
14/02/2016
المسيحيّة: هل هي دين أم ماذا؟ - الجزء الثاني
‏لا بد لنا أولا أن نعرف ما هو الدّين، ثم نعرف ما هي المسيحيّة من مصدرها الحقيقي والوحيد، أي الكتاب المقدّس. بعد ‏ذلك نقارن بين المسيحيّة والدّين لنكتشف إن كان تعريف الدّين ينطبق على المسيحيّة
13/02/2016
مقالات قد تهمك
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج4 الرحمان والرحيم
أفأنت تُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)- يونس:99 وهذي المقولة وتلك مِن علامات تناقضات القرآن الدّالّة على بشريّته وعلى استحالة نسبة القرآن إلى الله.
إحذروا الإنسان
تقول الإحصائيات العلمية أن الإنسان هو من أكثر الكائنات الحيّة (الحيوانات) فتكًا بالبشرية، إذ أنه يتسبب بمقتل 425000 إنسان في المعدل السنوي
الوطنية والإيمان (4) – وطنيتي الجديدة في المسيح
هل يستطيع مؤمن يعيش في ثوب وطنيَّته القديم أن يخدم الله ويخدم شعبه؟ إن حياتنا الجديدة في المسيح، يجب أن تنقاد بحكمة الله الجديدة، وليس بحكمتنا القديمة الأرضية التي هي وليدة هذا العالم
عيد العنصرة: حلول الرّوح القدس في يوم الخمسين
أتاح يوم الخمسين للكنيسة أن تحصل على قوّة علوية للحياة المثمرة. فبسبب يوم الخمسين، أصبح في مقدور الكنيسة أن تنمو وتحصد، وأصبح لديها القوّة للشهادة
سألوني عن المسيح، قلت: هو الله
لا يوجد في العهد الجديد (الإنجيل) أن المسيح "استأذن الله لصنع معجزة ما" ولا "انتظر إذنًا منه أو موافقة" ولا "طلب عونا منه" ولا مرة! إذْ شفى المسيح المرضى- مِثالا- بكلمة منه أو بإحدى يديه،
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج5 سبع ملاحظات
أنّ محمّدًا احتجّ على المشركين بالرحمن فأنزل "قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَن..." ما دلّ على أنّ المشركين سمعوا " يا ربنا الله، ويا ربنا الرحمن" ولم يسمعوا "يا رَحمَنُ يا رَحيم"
كُنْتُ أَعْمَى وَالآنَ أُبْصِرُ
لا نعرف من القصّة لماذا ولد هذا الرّجل في حالة العمى من بطن أمّه، ولكننا نعرف من القصّة أن عماه لم يكن بسبب خطيّة معيّنة ارتكبها والداه
عندما يوبِّخ المسيح
لا أحد منّا يحب التبكيت والتأنيب وهذا طبيعي، لكن هذا هو أحد أساليب المسيح الحي للإصلاح وكلامه المقدّس نافع للتعليم والتوبيخ، للتقويم والتأديب الذي في البر، لكي يكون انسان الله كاملاً...
الوطنية والإيمان (2) – هويتي قبل المسيح وبعده
إن الكتاب المقدس يذكر العشرات من الأمور التي تصف حياتنا قبل قبولنا لحياة المسيح، إن الوحي أيضًا يؤكد أن العالم بعد سقوط آدم، ابتدأ يسود عليه نظام الموت
إشارات إنجيل يوحنّا – ج10 المسيح هو الرّاعي الصّالح ولا صالِحَ إلّا الله
عِلمًا أنّ الشاة الذبيحة في العهد القديم كانت رمزًا إلى المسيح من جهة عمله الفِدائي الكَفّاري الخَلاصي، فالمسيح هو الذبيحة الحقيقية على الصليب؛ محقِّقًا النُّبوءة