مقالات مسيحية

هل عجز الله عن إِنقاذ أَقباط مِصر من يد داعش؟
تساءل الكثيرون عن قُدرة الله على حماية وحفظ وإِنقاذ أَولاده! أَلم يَكُنْ الله قادرًا على إِنقاذ أَقباط مصر من يد الدواعش؟ أَو لماذا لم ينقذ الله هؤلاء الأقباط، ويصنع المعجزة الَّتي تُبهِر العالَم...
01/03/2015
قُرّ عَينًا يا لابسَ البرتقالي
قُرَّ عَينًا يا لابسَ البُرتُقالي – خَصَّكَ الله والورى بالمَعالي، بعدما اٌختاركَ المسيحُ شهيدًا – لاٌسمهِ واٌصطفاك خيرَ مثالِ، فقَبِلْتَ المَسِيحَ رَبّ خَلاصٍ – لكَ في النّائباتِ والأهوالِ...
25/02/2015
لَعَلّ المنافقين يَخجَلون – ج5 من 5
هنا الجزء الأخير المتعلّق بأحداث غزّة ومحاولات رمي الكرة في ملعب إسرائيل. والجزء الأخير لا يعني إكمال التغطية على النفاق الإسلامي عبر التاريخ، لكنّ به ينتهي تسليط الضوء على أبرز أركانه من وجهة نظري
22/02/2015
قيامة وليس قمامة
عاصفة في فنجان لكنها سببت ازعاجًا لكون الكلمة التي تشدّق بها الشيخ ايمن محاميد مؤذية، ناهيك عن المنظور الضيّق في عرض معلوماته عن كنيسة القيامة. عبر كل العصور كان العرب المسيحيون يجلّون الكنيسة حتى...
20/02/2015
ما لقيصر لقيصر، أُفضّل ان أكون شريكا في آلام المسيح
أيهما افضل: أن أكون شريكا للمسيح في آلامه، ام شريكا لشعبي المظلوم في آلامه؟! قد يبدو للوهلة الاولى ان المقارنة غير منطقية وتؤدي في النهاية الى طريق واحدة! لكن الحقيقة تختلف!
17/02/2015
التغلب على التذمّر المزمن
إن التذمر خطر كبير. أنت تخسر الكثير من نعم الله وبركاته عندما تسمح للتذمر بأن يغزو أفكارك وأقوالك. فيتحول تركيزك وطاقاتك إلى الأمور السلبية في حياتك بدلاً من الإيجابية والمفرحة
16/02/2015
مسيحي أوّلاً
عربي، مسيحي، فلسطيني، اسرائيلي... يا له من وضع معقّد في مجتمع متأجج وسط عالم كبير لا يفهم كثيرًا ما يجري هنا ومن هم هؤلاء واولئك
07/02/2015
تتمة سمات القيادة الخادمة
لنا في قائدنا أعظم مثال للقيادة الخادمة فقد أتى حقا ليَخدم لا ليُخدم، فهذه حقيقة ما فعل وهذه أساسيات تعليمه. كان الرب يسوع في كل مدة حياته صاحب موقف ورأي واضح وقرار صائب، فتعاليمه متناسقة
06/02/2015
لَعَلّ المنافقين يَخجَلون – ج4 من 5
المنافقون لا يمكنهم إنكار غزوات رسول الإسلام الكثيرة نسبيا ولا ينفي قارئ السيرة تصفية رسول الإسلام مُخالفيه ومُكذِّبي دعوته باعتبارهم كفارا ومُشركين. الغزو هو اعتداء على أناس آمنين، يُباغتون بسلب ونهب
04/02/2015
مثالنا في القيادة الخادمة
في شخص الرّب يسوع المسيح لنا النموذج الأمثل للقيادة بشكل عام والقيادة الخادمة بشكل خاص ومتميز، بالإمكان التطرّق إلى العديد من السمات، والصفات والميزات لشخصية القائد الخادم وفقا لهذا النموذج
02/02/2015
مقالات قد تهمك
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
إشارات إلى العهد القديم ج19– نبوءة المسيح عن خراب أورشليم، علامات المجيء الثاني
حدّثنا السيِّد في الآيات السابقة عن نهاية الهيكل وخراب أورشليم بطريقة خفيّة، أما هنا فتحدّث علانيّة! هكذا دعا السيِّد المسيح تلاميذه لقراءة سفر دانيال 9:
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف
الوصيّة السّابعة (ج1): أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها
نعيش اليوم في حضارة الحلقة المفرغة، والبحث عن لذّات وشهوات الجسد بأي شكل من الأشكال. نعيش في أحط مرحلة ‏في تاريخ الحضارة البشرية، وخصوصاً في زمن انتشار المحطات التلفزيونية الفضائية الخلاعيّة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم – ج4 من 7
ما تبرير تنزيل نحو 275 لفظة أعجمية في القرآن "العربي المُبين" الذي "نزل به الروح الأمين" فهل من الأمانة التنزيل بلفظ أعجمي؟ وهل عجز جبريل من العثور على كلمة عربية لتقابل بالمعنى أية كلمة أعجمية؟
مسيحي يطالع القرآن: القلم- 2 من 7
وجدت خلال مطالعتي القرآن أنّ أسلوب الوحي به قد اختلف عن أسلوب الوحي بتدوين التوراة والإنجيل وعن أسلوب الوحي بتدوين أسفار كتبة الكتاب المقدَّس والأنبياء، باستثناء أسلوب الوحي بأسفار الكتاب الشعريّة...
الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة
تتنوع وتتعدد طرق السّقوط في خطية الزّنا باختلاف الحضارات والظروف والأماكن والدوافع وحتى الأفراد. وبالّرغم من هذا التّنوع، فإن النتيجة واحدة في جميع الأحوال ألا وهي ارتكاب عمل مرفوض أخلاقيا واجتماعيا
في طريق عمواس: خرجا عابسين ورجعا فرحين
إن حقيقة سفر التّلميذين من أوروشليم إلى عمواس يدلُّ على أن جماعة التّلاميذ قد بدأت تتفكك بموت الرَّب يسوع. ويبدو أن الخبر الّذي أحضرنه النسوة عن القبر الفارغ لم يحيِ آمال التّلاميذ بل زادهم حيرة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم 5 من 7
ولماذا يخشون عقلي؟ إنّما الذي يخشى العقل قليل العقل. فقصدوا أن أستمع إلى القرآن مثلهم، بدون تفكير في مفرداته ولا بحث في معانيه. أو أنّ عليّ أن أخشع لتلاوة فلان وهو يتلو بنفس واحد: بسم
الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا
كيف نطيع وصيَّة الله بالإمتناع عن الزّنا في أيامنا؟ أي كيف نواجه التجربة ولا نسقُط في خطية الزنا؟ نتعلم من وحي الله المقدّس أنّ على كل إنسان في الوجود أن يقاوم خطية الزنا ولا يسقط