مقالات مسيحية

جذور صلب المسيح – المشهد الثّالث
إنّ كتب الأنبياء، التي تنبّأت بمجيء المسيح ومعجزاته وصلبه وموته وقيامته في اليوم الثالث من تاريخ الصلب أو الموت، سُمِّيَتْ أسفارًا مقدَّسَة، تمييزًا عن الكتب العاديّة...
11/05/2015
التوبة: النغمة الموسيقية المفقودة
قرأت هذا العنوان في احد الكتب المترجمة الذي يشرح كيف انه في القرن الحادي والعشرين، لم يعد بالأمر المقبول اجتماعيًا الكرازة بإنجيل يطالب بالتوبة. ففي العهد الجديد هنالك ثلاث كلمات يونانية للتعبير عن...
10/05/2015
جذور صلب المسيح – المشهد الثّاني
ليس الموضوعُ تحميلَ الله البشريةَ أخطاءً لم ترتكبها- حاشا! إنما البشرية كلّها ورثت طبيعة آدم الخاطئة، بعصيان أوامر الله، فتسلل فعلُ الشّرّ إلى نسل آدم أجمع
07/05/2015
صناعة السلام (6) - اله السلام
الرب إلهنا هو اله السلام المطلق والكامل. يدعى الله في الكتاب المقدس إله وربّ السلام سبع مرات، فهو إله السلام الذي معنا، أي مع كل من يؤمن به، وهو أيضا يكون معنا،
05/05/2015
احتلال العرب للأرض المقدسة
تحت حكم العرب تحولت الارض المقدسة الى ساحة حرب بين اطراف عديدة، واصبحت عرضة لغزوات البدو الذين سرقوا وقتلوا وهجّروا الفلاحين من قراهم، سرقوا القوافل التجارية وأفسدوا الاقتصاد. العرب حوّلوا الارض الى
04/05/2015
جذور صلب المسيح – المشهد الأوّل
يحاول الكاتب الإجابة على تساؤلات كتابية: من المسؤول الأول والأخير عن صلب المسيح؟ لماذا سلم كهنة اليهود المسيح إلى بيلاطس البنطي، وقد كان في مقدورهم رجم المسيح؟
03/05/2015
هل الوشم للمسيحيين أمر كتابي؟
لا شك أن الوشم أصبح أكثر شهرة مما قبل، ولكن دائما هناك سؤال يدور في عقل المسيحيين، هل الوشم يتوافق مع تعليم الكتاب المقدّس؟ لا يذكر الكتاب المقدس الوشم بشكل مباشر كما يتوافق مع فهمنا
02/05/2015
صناعة السلام (5) - أبعاد السلام الأربعة
يمكننا أن نرى في السلام عامة أبعادًا أربعة. البعد الأول هو البعد الروحي، أي سلام مع الله، وسلام الله فينا، "فإذ قد تبررنا بالإيمان لنا سلام مع الله بربنا يسوع المسيح..." البعد الثاني هو سلام
29/04/2015
ماشي معك... بتوقيتي!
جاءت أمٌّ مُحبّة، تريد ككل الأمهات أن تضمن مستقبل أولادها وقالت للمسيح: قل أن يجلس ابناي هذان واحد عن يمينك والآخر عن اليسار في ملكوتك. ربما كانت تحلم بالاستقرار المادّي والمركز الاجتماعي المضمون؟
26/04/2015
صناعة السلام (4) - ثلاث مدارس/توجهات
يمكننا أن نصنّف توجهات وفلسفات الناس لثلاث مدارس. المدرسة الأرضية، مدرسة الشر: تتبنى فلسفة ومنهجية حياة تعلم الشر. المدرسة الطبيعية: تتبنى منهجية وفلسفة حياة تعلّم مقاومة الشر بالشر. والمدرسة الالهية
25/04/2015
مقالات قد تهمك
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
إشارات إلى العهد القديم ج19– نبوءة المسيح عن خراب أورشليم، علامات المجيء الثاني
حدّثنا السيِّد في الآيات السابقة عن نهاية الهيكل وخراب أورشليم بطريقة خفيّة، أما هنا فتحدّث علانيّة! هكذا دعا السيِّد المسيح تلاميذه لقراءة سفر دانيال 9:
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف
الوصيّة السّابعة (ج1): أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها
نعيش اليوم في حضارة الحلقة المفرغة، والبحث عن لذّات وشهوات الجسد بأي شكل من الأشكال. نعيش في أحط مرحلة ‏في تاريخ الحضارة البشرية، وخصوصاً في زمن انتشار المحطات التلفزيونية الفضائية الخلاعيّة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم – ج4 من 7
ما تبرير تنزيل نحو 275 لفظة أعجمية في القرآن "العربي المُبين" الذي "نزل به الروح الأمين" فهل من الأمانة التنزيل بلفظ أعجمي؟ وهل عجز جبريل من العثور على كلمة عربية لتقابل بالمعنى أية كلمة أعجمية؟
مسيحي يطالع القرآن: القلم- 2 من 7
وجدت خلال مطالعتي القرآن أنّ أسلوب الوحي به قد اختلف عن أسلوب الوحي بتدوين التوراة والإنجيل وعن أسلوب الوحي بتدوين أسفار كتبة الكتاب المقدَّس والأنبياء، باستثناء أسلوب الوحي بأسفار الكتاب الشعريّة...
الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة
تتنوع وتتعدد طرق السّقوط في خطية الزّنا باختلاف الحضارات والظروف والأماكن والدوافع وحتى الأفراد. وبالّرغم من هذا التّنوع، فإن النتيجة واحدة في جميع الأحوال ألا وهي ارتكاب عمل مرفوض أخلاقيا واجتماعيا
في طريق عمواس: خرجا عابسين ورجعا فرحين
إن حقيقة سفر التّلميذين من أوروشليم إلى عمواس يدلُّ على أن جماعة التّلاميذ قد بدأت تتفكك بموت الرَّب يسوع. ويبدو أن الخبر الّذي أحضرنه النسوة عن القبر الفارغ لم يحيِ آمال التّلاميذ بل زادهم حيرة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم 5 من 7
ولماذا يخشون عقلي؟ إنّما الذي يخشى العقل قليل العقل. فقصدوا أن أستمع إلى القرآن مثلهم، بدون تفكير في مفرداته ولا بحث في معانيه. أو أنّ عليّ أن أخشع لتلاوة فلان وهو يتلو بنفس واحد: بسم
الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا
كيف نطيع وصيَّة الله بالإمتناع عن الزّنا في أيامنا؟ أي كيف نواجه التجربة ولا نسقُط في خطية الزنا؟ نتعلم من وحي الله المقدّس أنّ على كل إنسان في الوجود أن يقاوم خطية الزنا ولا يسقط