مقالات مسيحية

مسيحي يطالع القرآن– مقدمة
سبب كتابة هذه السلسلة تلقّي الكاتب، قبل بضعة أسابيع، دعوات من معلِّقين إلى تدبّر القرآن ودخول الإسلام، ممّا يأتي بعد قليل. فشرع بقراءة القرآن من جديد وبصوت عال...
28/07/2016
الوصيّة السّابعة (ج1): أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها
نعيش اليوم في حضارة الحلقة المفرغة، والبحث عن لذّات وشهوات الجسد بأي شكل من الأشكال. نعيش في أحط مرحلة ‏في تاريخ الحضارة البشرية، وخصوصاً في زمن انتشار المحطات التلفزيونية الفضائية الخلاعيّة
25/07/2016
إشارات إلى العهد القديم ج19– نبوءة المسيح عن خراب أورشليم، علامات المجيء الثاني
حدّثنا السيِّد في الآيات السابقة عن نهاية الهيكل وخراب أورشليم بطريقة خفيّة، أما هنا فتحدّث علانيّة! هكذا دعا السيِّد المسيح تلاميذه لقراءة سفر دانيال 9:
22/07/2016
الوصيّة السّادسة (ج4): القاتل يقتل، ولكن من له حق التَّنفيذ؟
من له السّلطة والحق في إيقاع عقوبة الموت على الخطاة والأشرار؟ يعلن لنا وحي الله في الكتاب المقدّس أن الله له السلطة المطلقة في عقاب جميع الخطاة والاشرار. فالله الذي يحب الجنس البشري، هو نفسه...
19/07/2016
الزواج في خمس حقائق (3): الزواج المقدس كَشَفَ السرّ المقدس
في الزواج المسيحي يعلن العريس بأنه يريد أن يتَّخذ عروسته زوجة له ليعيشا على حسب شريعة الله في حال الزواج الطاهر، وأن يُحبّها، ويهتمّ بها ويُكرِمها في العسرِ واليُسر، في المَرض والصحّة، ما داما حَيّين.
16/07/2016
الوصيّة السّادسة (ج3): تنوع طرق القتل ونتائجه المدمّرة
تزداد في أيامنا وبشكل جنوني مظاهر الحقد والرفض والكراهية والقتل وشتى أنواع الحروب، وانتشر الموت برائحته العفنة في كل مكان. وفي بلاد كثيرة في العالم، يعيش الناس حياة إنعدم فيها السلام والأمان بشكل كبير
13/07/2016
الحلال و الحرام
لم يعط اللاهوتيون مسألة الحلال والحرام في المسيحية، القدر الكافي من الإهتمام، على الرغم من أهميتها في حياة الفرد، مثلا يسألك شاب من بين أبنائنا: هل تناول المشروبات الكحولية حرام؟
10/07/2016
الوصية السادسة (ج2): دوافع ارتكاب جريمة القتل
عندما ندرس كلمة الله بروح البحث عن الحق، نجد أن كلمة الله غنية في عمقها، وبأنها تكشف وتشرح لنا حقيقة النفس البشرية، مما يساعدنا على معرفة وفهم النوازع البشرية المختلفة، وما يحدث في عقل وقلب
08/07/2016
الشّذوذ الجنسي ليس زواجاً، ولو افتخر الخطاة بخزيهم
الزواج المسيحي هو ترتيب سماوي مقدّس يتم بين رجل وإمرأة، أي بين ذكر وأنثى. وهذا الإرتباط مبني على وصايا وتعاليم الله. ونتعلّم من كلمة الله بأن العلاقة الحميمة بين الرجل والمرأة ينتج عنها...
29/06/2016
الزواج في خمس حقائق (ج2)
أول وأهم مؤسسة وجدت على وجه الأرض هي العائلة، وقد أسسها الرّب في جنة عدن، إذ بارك الرب آدم وحواء بقوله "أثمروا وأكثروا واملأوا الأرض... وبدون بركة الرّب وحفظه لا يمكن أن تثبت العائلة لتقوم
25/06/2016
مقالات قد تهمك
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج4 الرحمان والرحيم
أفأنت تُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)- يونس:99 وهذي المقولة وتلك مِن علامات تناقضات القرآن الدّالّة على بشريّته وعلى استحالة نسبة القرآن إلى الله.
إحذروا الإنسان
تقول الإحصائيات العلمية أن الإنسان هو من أكثر الكائنات الحيّة (الحيوانات) فتكًا بالبشرية، إذ أنه يتسبب بمقتل 425000 إنسان في المعدل السنوي
الوطنية والإيمان (4) – وطنيتي الجديدة في المسيح
هل يستطيع مؤمن يعيش في ثوب وطنيَّته القديم أن يخدم الله ويخدم شعبه؟ إن حياتنا الجديدة في المسيح، يجب أن تنقاد بحكمة الله الجديدة، وليس بحكمتنا القديمة الأرضية التي هي وليدة هذا العالم
عيد العنصرة: حلول الرّوح القدس في يوم الخمسين
أتاح يوم الخمسين للكنيسة أن تحصل على قوّة علوية للحياة المثمرة. فبسبب يوم الخمسين، أصبح في مقدور الكنيسة أن تنمو وتحصد، وأصبح لديها القوّة للشهادة
سألوني عن المسيح، قلت: هو الله
لا يوجد في العهد الجديد (الإنجيل) أن المسيح "استأذن الله لصنع معجزة ما" ولا "انتظر إذنًا منه أو موافقة" ولا "طلب عونا منه" ولا مرة! إذْ شفى المسيح المرضى- مِثالا- بكلمة منه أو بإحدى يديه،
مسيحي يُطالع القرآن- الفاتحة ج5 سبع ملاحظات
أنّ محمّدًا احتجّ على المشركين بالرحمن فأنزل "قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَن..." ما دلّ على أنّ المشركين سمعوا " يا ربنا الله، ويا ربنا الرحمن" ولم يسمعوا "يا رَحمَنُ يا رَحيم"
كُنْتُ أَعْمَى وَالآنَ أُبْصِرُ
لا نعرف من القصّة لماذا ولد هذا الرّجل في حالة العمى من بطن أمّه، ولكننا نعرف من القصّة أن عماه لم يكن بسبب خطيّة معيّنة ارتكبها والداه
عندما يوبِّخ المسيح
لا أحد منّا يحب التبكيت والتأنيب وهذا طبيعي، لكن هذا هو أحد أساليب المسيح الحي للإصلاح وكلامه المقدّس نافع للتعليم والتوبيخ، للتقويم والتأديب الذي في البر، لكي يكون انسان الله كاملاً...
الوطنية والإيمان (2) – هويتي قبل المسيح وبعده
إن الكتاب المقدس يذكر العشرات من الأمور التي تصف حياتنا قبل قبولنا لحياة المسيح، إن الوحي أيضًا يؤكد أن العالم بعد سقوط آدم، ابتدأ يسود عليه نظام الموت
إشارات إنجيل يوحنّا – ج10 المسيح هو الرّاعي الصّالح ولا صالِحَ إلّا الله
عِلمًا أنّ الشاة الذبيحة في العهد القديم كانت رمزًا إلى المسيح من جهة عمله الفِدائي الكَفّاري الخَلاصي، فالمسيح هو الذبيحة الحقيقية على الصليب؛ محقِّقًا النُّبوءة