مقالات مسيحية

التقديس .. كيفية استخدام هذا التعبير في الكتاب المقدس
إن المعنى المجرد للفعل يقدس هو يعزل أو يخصص، والمعنى الحرفي للإسم تقديس هو فصل أو تخصيص. ولا يتسع المجال في هذا المقال ان نتكلم عن موضوع الإختيار لكن سأركز على عمل الروح القدس في
03/06/2015
وقفة بين جهل النّاشر وجهل العامّة
لفتني قيام عدد من المواقع الالكترونية بنشر مشاركة ساذجة لأحد الهواة على أنّها "قصيدة" طه حسين- عميد الأدب العربي- في مقطع يوتيوب مدوَّن رابطه أدنى.
01/06/2015
اللعب ببراءة مع الشيطان
نتيجة للعبة صبيانية تداولتها شبكات التواصل المتعددة، دبَّ الهلع والذعر في صفوف الكثير من الأولاد والشباب والأهل، فتزاحمت التساؤلات والمخاوف في مدى مصداقية هذه اللعبة وتأثيراتها وأبعادها!
29/05/2015
حقائق ووعود
أمامك سبعة حقائق صدرت من الفم المبارك لشخص ربنا يسوع المسيح، عرّفنا بها على حقيقة ذاته وعلى معنى الحياة والشركة معه. اقرأ الإصحاح المسجل لكل يوم، تأمل في حقيقة واحدة، تمسك بالوعد الذي تتضمنه الآية
25/05/2015
الإسقاط: بين بولس وفرويد.. وحيلتين يلجأ إليهما البشر
فرويد كشف عن "الحيل الدفاعية التي يلجأ إليها البشر في مواجهة نقائصهم وعجزهم وعقدهم ومشاكلهم الخاصة". بولس الرسول سجل لنا في الإصحاحين الأول والثاني من رسالة رومية اثنتين من هذه الحيل الدفاعية
20/05/2015
لمسة يسوع
قد نواجه صعوبات ومشقات في العمل، أو ربما نواجه ظروفا عائلية مستعصية: تحديات في العلاقات، الزواج، الماديات والأموال، نقف أمامها ونعلن: إن حل هذه الأمور لهوَ محال! وهل هناك أمل بأن تتغير بيومٍ الأحوال؟
18/05/2015
جذور صلب المسيح – المشهد الرّابع
المحاكمة المدنية: يسوع أمام بيلاطس. بيلاطس- لكهنة اليهود: أيّة شِكاية تُقدّمون على هذا الإنسان؟ كهنة اليهود: لو لم يَكن فاعل شر لما سلّمناهُ إليك. المراقب: يسوع لم يرث الخطيئة الأصلية فكيف يفعل شرّا؟
16/05/2015
صناعة السلام (7) - تحدٍّ
كصانعي سلام علينا أيضا أن نحضر كمجموعة وكأفراد بلدنا ومنطقتنا المفلوجة أمام الرب، كما صنع الرجال الأربعة مع المفلوج الذي أحضروه أمام الرب يسوع في كفر ناحوم بعد أن ثقبوا السقف لعدم تمكنهم من الدخول
15/05/2015
لكل شيء وقت وزمان!
نحن لا نستطيع أن نستبق الأحداث أو نُعجِّل الأوقات التي رتبها الآب لكل أمر في حياتنا. ما علينا سوى ننتظره بسكوت ورجاء واثقين أنه لن يخيب طالبيه أبداً، إذ ذاك وفي الوقت المحدّد والمناسب سيجعل
14/05/2015
جذور صلب المسيح – المشهد الثّالث
إنّ كتب الأنبياء، التي تنبّأت بمجيء المسيح ومعجزاته وصلبه وموته وقيامته في اليوم الثالث من تاريخ الصلب أو الموت، سُمِّيَتْ أسفارًا مقدَّسَة، تمييزًا عن الكتب العاديّة...
11/05/2015
مقالات قد تهمك
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
إشارات إلى العهد القديم ج19– نبوءة المسيح عن خراب أورشليم، علامات المجيء الثاني
حدّثنا السيِّد في الآيات السابقة عن نهاية الهيكل وخراب أورشليم بطريقة خفيّة، أما هنا فتحدّث علانيّة! هكذا دعا السيِّد المسيح تلاميذه لقراءة سفر دانيال 9:
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف
الوصيّة السّابعة (ج1): أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها
نعيش اليوم في حضارة الحلقة المفرغة، والبحث عن لذّات وشهوات الجسد بأي شكل من الأشكال. نعيش في أحط مرحلة ‏في تاريخ الحضارة البشرية، وخصوصاً في زمن انتشار المحطات التلفزيونية الفضائية الخلاعيّة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم – ج4 من 7
ما تبرير تنزيل نحو 275 لفظة أعجمية في القرآن "العربي المُبين" الذي "نزل به الروح الأمين" فهل من الأمانة التنزيل بلفظ أعجمي؟ وهل عجز جبريل من العثور على كلمة عربية لتقابل بالمعنى أية كلمة أعجمية؟
مسيحي يطالع القرآن: القلم- 2 من 7
وجدت خلال مطالعتي القرآن أنّ أسلوب الوحي به قد اختلف عن أسلوب الوحي بتدوين التوراة والإنجيل وعن أسلوب الوحي بتدوين أسفار كتبة الكتاب المقدَّس والأنبياء، باستثناء أسلوب الوحي بأسفار الكتاب الشعريّة...
الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة
تتنوع وتتعدد طرق السّقوط في خطية الزّنا باختلاف الحضارات والظروف والأماكن والدوافع وحتى الأفراد. وبالّرغم من هذا التّنوع، فإن النتيجة واحدة في جميع الأحوال ألا وهي ارتكاب عمل مرفوض أخلاقيا واجتماعيا
في طريق عمواس: خرجا عابسين ورجعا فرحين
إن حقيقة سفر التّلميذين من أوروشليم إلى عمواس يدلُّ على أن جماعة التّلاميذ قد بدأت تتفكك بموت الرَّب يسوع. ويبدو أن الخبر الّذي أحضرنه النسوة عن القبر الفارغ لم يحيِ آمال التّلاميذ بل زادهم حيرة
الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا
كيف نطيع وصيَّة الله بالإمتناع عن الزّنا في أيامنا؟ أي كيف نواجه التجربة ولا نسقُط في خطية الزنا؟ نتعلم من وحي الله المقدّس أنّ على كل إنسان في الوجود أن يقاوم خطية الزنا ولا يسقط
مسيحي يُطالع القرآن: القلم 5 من 7
ولماذا يخشون عقلي؟ إنّما الذي يخشى العقل قليل العقل. فقصدوا أن أستمع إلى القرآن مثلهم، بدون تفكير في مفرداته ولا بحث في معانيه. أو أنّ عليّ أن أخشع لتلاوة فلان وهو يتلو بنفس واحد: بسم