مقالات مسيحية

شرف العائلة المزعوم
لا يكاد يمرّ شهر الّا وتسقط مضرجة بدمائها ضحيّة بريئة جرّاء عمل بربريّ مقيت ‏أطلقوا عليه " شرف العائلة" ، شرف ملوّث بالخزعبلات والشكوك والتجنّي ، نعم ‏تسقط ضحيّة تصرخ دماؤها الى السماء، فتصرخ هذه...
14/02/2016
المسيحيّة: هل هي دين أم ماذا؟ - الجزء الثاني
‏لا بد لنا أولا أن نعرف ما هو الدّين، ثم نعرف ما هي المسيحيّة من مصدرها الحقيقي والوحيد، أي الكتاب المقدّس. بعد ‏ذلك نقارن بين المسيحيّة والدّين لنكتشف إن كان تعريف الدّين ينطبق على المسيحيّة
13/02/2016
إشارات إلى العهد القديم – ج13: يوحنّا المعمدان إيليّا الجديد، ضريبة الدرهَمَين
وسأله تلاميذه ‏قائلين: فلماذا يقول الكتبة: إنّ إيليّا ينبغي أن يأتي أوّلًا؟ فأجاب يسوع وقال لهم: إنّ إيليّا يأتي ‏أولًا، ويرُدّ كلّ شيء. ولكني أقول
09/02/2016
المسيحيّة: هل هي دين أم ماذا؟ - الجزء الأول
ترسخ بين النّاس، بما فيهم الكثير من المسيحيين، اعتقاد مفاده أن المسيحيّة عبارة عن دين يتعلق بالأخلاق ‏وبمجموعة من العقائد، وبالتّالي فإن الكتاب المقدّس هو أساس لحل المشاكل الأخلاقيّة والاجتماعيّة...
07/02/2016
وقفة بين الكتاب المقدَّس وبين غيره– ج10 ثالثًا: الصلاة في شعر العرب
هل من المعقول أن يصلّي اللهُ للإنسان أو عليه؟ هل يستطيع عاقل تصوّر الله، مالئ الكون ‏وشاغل الناس، وهو راكع حاني الظهر، مصليا لأجل إنسان
01/02/2016
السّماء رجاء الأحياء
في أعماق كل إنسان أشواق حقيقية لحياة فضلى في هذا العالم وما بعد الموت. حتى من ينكر الله يجد في نفسه بحثاً حثيثاً عن معنى الحياة، وهو مهما حاول أن يقنع نفسه بأن لا شيء
28/01/2016
صراع الوجود
هنالك منافسة مستمرة عنيدة وقد تكون أحيانًا مستميتة، داخل كلٌ منا، مهما كان جيله أو جنسه أو عرقه ‏أو معتقداته، إذ يتنافس في داخلنا الخير مقابل الشر، المحبة مقابل الكراهية، المصلحة العامة مقابل ‏الـ...
23/01/2016
قوة الكلام وتهذيب اللِّسان - الجزء الثاني
"اَلْمَوْتُ وَالْحَيَاةُ فِي يَدِ اللِّسان، وَأَحِبَّاؤهُ يَأْكُلونَ ثَمرَهُ" يعلن لنا الله هنا حقيقة ‏صادمة تتعلق بقوة الكلام واللسان. وهذه الحقيقة ببساطة تبين لنا قدرة اللسان على جلب الموت والدمار..
20/01/2016
لمّا قُرِعَ البابُ الخلفيّ
في حارةِ شاعرنا (ديكٌ ساديٌّ سفّاح)​... أأمّا في قريتنا رَهْطٌ مِن طائفة الأشباح... ضربوا أعناقًا لا يُمكِنُهمْ مَسّ الأرواح... قريتُنا وجْهةُ سُيّاح... أغنامُ مزارعنا ترعى... وحميرٌ وأرانبُ ودجاج...
19/01/2016
ولادة يسوع المسيح كانت عجيبة
ولادة السيد المسيح كانت ولادة عجيبة، إذ‎ ‎كانت في فكر الله منذ البدء وكان الله يعلن لأنبيائه ‏عنها شيئاً فشيئا عبر العصور والقرون. وبينما غدت الحضارات والإمبراطوريات تتوالى، كان ‏الله يعد مسرح التاريخ
17/01/2016
مقالات قد تهمك
أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله – ج1 من 2
إن أول كتاب ظهر على الأرض موحدا الله هو الكتاب المقدس. بدايته التوراة وهي ذات خمسة أسفار. أما آيات العهد الجديد المتعلقة بالتوحيد فهي كثيرة،
سراج الجسد هو العين
سراج الجسد هو العين، فإن كانت عينك بسيطة فجسدك كله يكون نيرا، وإن كانت عينك شريرة فجسدك كله يكون مظلما، فإن كان النور الذي فيك ظلاما فالظلام كم يكون
شفاء مريض بيت حسدا
قضى هذا المريض أكثر من نصف عمره في البركة بانتظار الشفاء، وهكذا الحال في كل من تعلق بأحكام الناموس، قضوا سنين طويلة رازحين تحت قوانين لم يستطيعوا تحقيقها بسبب الخطية.
إشارات إنجيل يوحنّا إلى العهد القديم ــ ج1 المسيح الكلمة الأزلي
أنّ يوحنّا، بإرشاد من الروح القدس، انتقى من كلام المسيح ما يثبت ألوهيّته ولا سيّما الآيات التي نطق بها المسيح ردًّا على أسئلة الفرّيسيّن (أحبار اليهود) وعلى اعتراضهم على كونه المسيح ابن الله
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
عجيبة شفاء المفلوج:
الإيمان أهم عنصر في الحياة المسيحية وفي علاقتنا بالله. وليس الإيمان مجرد موضوعً للحديث، بل يجب تجسيده في طريقة حياتنا. ومن لا يعيش الإيمان فإنه ببساطة غير مؤمن. ونجد أساسًا كتابيًّا لمثل هذا الكلام
إشارات إلى العهد القديم ج22 من 22 آلام المسيح وصلبه وموته وقيامته
حينئذ تمّ ما قيل بإرميا النبي القائل: وأخذوا الثلاثين من الفضة، ثمن المثمَّن الذي ثمَّنوه من بني إسرائيل، وأعطوها عن حقل الفخّاري، كما أمرني الرب.
إشارات إلى العهد القديم ج21 بدء قِصّة آلام المسيح
قال السيد المسيح: إنّ ابن الانسان ماضٍ كما هو مكتوب عنه، ولكنْ ويلٌ لذلك الرجل الذي به يُسَلَّم ابن الانسان. كان خيرًا لذلك الرجل لو لم يُولَدْ! وفي هذه الآية إشارة إلى...
أرفع عيني إلى الجبال... العين المحدقة في غير المنظور
إنه حوار بين الإنسان ونفسه: "أرفع عيني إلى الجبال.. ترى من أين يأتي عوني؟ " . إنه حوار النفس، وما أكثر المرات التي نجري فيها حواراً مع أنفسنا عبر رحلة الحياة، وعندما ننظر إلى ثقل
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف