مقالات مسيحية

وقفة بين الكتاب المقدَّس وبين غيره– ج10 ثالثًا: الصلاة في شعر العرب
هل من المعقول أن يصلّي اللهُ للإنسان أو عليه؟ هل يستطيع عاقل تصوّر الله، مالئ الكون ‏وشاغل الناس، وهو راكع حاني الظهر، مصليا لأجل إنسان
01/02/2016
السّماء رجاء الأحياء
في أعماق كل إنسان أشواق حقيقية لحياة فضلى في هذا العالم وما بعد الموت. حتى من ينكر الله يجد في نفسه بحثاً حثيثاً عن معنى الحياة، وهو مهما حاول أن يقنع نفسه بأن لا شيء
28/01/2016
صراع الوجود
هنالك منافسة مستمرة عنيدة وقد تكون أحيانًا مستميتة، داخل كلٌ منا، مهما كان جيله أو جنسه أو عرقه ‏أو معتقداته، إذ يتنافس في داخلنا الخير مقابل الشر، المحبة مقابل الكراهية، المصلحة العامة مقابل ‏الـ...
23/01/2016
قوة الكلام وتهذيب اللِّسان - الجزء الثاني
"اَلْمَوْتُ وَالْحَيَاةُ فِي يَدِ اللِّسان، وَأَحِبَّاؤهُ يَأْكُلونَ ثَمرَهُ" يعلن لنا الله هنا حقيقة ‏صادمة تتعلق بقوة الكلام واللسان. وهذه الحقيقة ببساطة تبين لنا قدرة اللسان على جلب الموت والدمار..
20/01/2016
لمّا قُرِعَ البابُ الخلفيّ
في حارةِ شاعرنا (ديكٌ ساديٌّ سفّاح)​... أأمّا في قريتنا رَهْطٌ مِن طائفة الأشباح... ضربوا أعناقًا لا يُمكِنُهمْ مَسّ الأرواح... قريتُنا وجْهةُ سُيّاح... أغنامُ مزارعنا ترعى... وحميرٌ وأرانبُ ودجاج...
19/01/2016
ولادة يسوع المسيح كانت عجيبة
ولادة السيد المسيح كانت ولادة عجيبة، إذ‎ ‎كانت في فكر الله منذ البدء وكان الله يعلن لأنبيائه ‏عنها شيئاً فشيئا عبر العصور والقرون. وبينما غدت الحضارات والإمبراطوريات تتوالى، كان ‏الله يعد مسرح التاريخ
17/01/2016
إيمان يدعو للوحدة
إن القراءة السريعة لسيرة القائد باراق، تعطي القارئ انطباعًا أنه شخص قليل الإيمان. لأنه عندما طلبت ‏منه دبورة أن يذهب لملاقات يابين ملك كنعان ورئيس جيشه سيسرا؛ رفض الذهاب وحده، إلا إذا ذهبت ‏معه دبورة
16/01/2016
قوة الكلام وتهذيب اللِّسان - الجزء الأوّل
يستطيع الإنسان أن يروض معظم الحيوانات البرية، كما يحدث مثلاً عند ترويض أسد أو نمر أو فيل ‏لتقديم عروض في ألعاب السيرك.. ولكنه لا يستطيع أن يروض شيئاً صغيراً جداً ‏يمتلكه، وهذا الشيء الصغير هو
15/01/2016
وقفة بين الكتاب المقدَّس وبين غيره– ج10 ثانيا - كيف صلى المسيح وهو الله؟
يبدو أنّ من الصعب على غير المسيحيّين أن يفهموا أنّ للسيد المسيح طبيعتين، إلهية وإنسانيّة. ‏فقد كشف القدّيس مرقس عن طبيعته الإلهية بالآية الأولى من
11/01/2016
وقفة بين الكتاب المقدَّس وبين غيره– ج10 أوّلًا: في الصلاة المسيحية
هذه الوقفة تخصّ الصلاة التي في الكتاب المقدَّس. وسأحاول ‏الإجابة على جوانب من الصلاة بشكل "سؤال وجواب" للسهولة، لأن موضوعها طويل ‏ومتنوّع ومتشعّب، في ضوء تأمّلات شخصية مستوحاة من الكتاب المقدَّس
09/01/2016
مقالات قد تهمك
يوسف النجّار... تستحقُّ محبّتَنا
لم يكتفِ هذا الزّوج والرجل الرائع بالصمت والقبول فقط، بل كما الرجل الرجل سمع لنصيحة الربّ وانطلق مع عائلته المقدّسة الى مصر هربًا من وجه هيرودوس، هذا الملك الجائر الذي عزم على قتله، وظلّ هناك
إشارات إلى العهد القديم ج19– نبوءة المسيح عن خراب أورشليم، علامات المجيء الثاني
حدّثنا السيِّد في الآيات السابقة عن نهاية الهيكل وخراب أورشليم بطريقة خفيّة، أما هنا فتحدّث علانيّة! هكذا دعا السيِّد المسيح تلاميذه لقراءة سفر دانيال 9:
جَدّد قوّتَكَ الرّوحيّة والنّفسيّة
ما أسهل أن نثق بالله عندما تكون أمور حياتنا في أروع صورها، أما عندما نشعر بأننا نحمل أثقال العالم على أكتافنا، فإننا قد ننهزم ونبتعد عن الله. فما أكثر الأشخاص الذين يستسلمون عندما تهب العواصف
الوصيّة السّابعة (ج1): أسباب ارتكاب خطيّة الزّنا وسعة انتشارها
نعيش اليوم في حضارة الحلقة المفرغة، والبحث عن لذّات وشهوات الجسد بأي شكل من الأشكال. نعيش في أحط مرحلة ‏في تاريخ الحضارة البشرية، وخصوصاً في زمن انتشار المحطات التلفزيونية الفضائية الخلاعيّة
مسيحي يُطالع القرآن: القلم – ج4 من 7
ما تبرير تنزيل نحو 275 لفظة أعجمية في القرآن "العربي المُبين" الذي "نزل به الروح الأمين" فهل من الأمانة التنزيل بلفظ أعجمي؟ وهل عجز جبريل من العثور على كلمة عربية لتقابل بالمعنى أية كلمة أعجمية؟
الوصيّة السّابعة (ج2): الزّنا شهوة جسديّة وطبيعته رديّة
تتنوع وتتعدد طرق السّقوط في خطية الزّنا باختلاف الحضارات والظروف والأماكن والدوافع وحتى الأفراد. وبالّرغم من هذا التّنوع، فإن النتيجة واحدة في جميع الأحوال ألا وهي ارتكاب عمل مرفوض أخلاقيا واجتماعيا
مسيحي يطالع القرآن: القلم- 2 من 7
وجدت خلال مطالعتي القرآن أنّ أسلوب الوحي به قد اختلف عن أسلوب الوحي بتدوين التوراة والإنجيل وعن أسلوب الوحي بتدوين أسفار كتبة الكتاب المقدَّس والأنبياء، باستثناء أسلوب الوحي بأسفار الكتاب الشعريّة...
في طريق عمواس: خرجا عابسين ورجعا فرحين
إن حقيقة سفر التّلميذين من أوروشليم إلى عمواس يدلُّ على أن جماعة التّلاميذ قد بدأت تتفكك بموت الرَّب يسوع. ويبدو أن الخبر الّذي أحضرنه النسوة عن القبر الفارغ لم يحيِ آمال التّلاميذ بل زادهم حيرة
الوصيّة السّابعة (ج4): كيف نواجه إغراءات خطيّة الزّنا
كيف نطيع وصيَّة الله بالإمتناع عن الزّنا في أيامنا؟ أي كيف نواجه التجربة ولا نسقُط في خطية الزنا؟ نتعلم من وحي الله المقدّس أنّ على كل إنسان في الوجود أن يقاوم خطية الزنا ولا يسقط
مسيحي يُطالع القرآن: القلم 5 من 7
ولماذا يخشون عقلي؟ إنّما الذي يخشى العقل قليل العقل. فقصدوا أن أستمع إلى القرآن مثلهم، بدون تفكير في مفرداته ولا بحث في معانيه. أو أنّ عليّ أن أخشع لتلاوة فلان وهو يتلو بنفس واحد: بسم