مخلص اليشع غالي

مخلص اليشع غالي


يكتب في الموقع منذ: 18/07/2009
عدد المشاركات المنشورة: 160

مقالات مخلص اليشع غالي

أريني وجهك وان حجبتيه سأظل أراه اسمعيني صوتك وان تسكتين اسمع صداه فوجهكِ امامي قلبي منذ القديم سكناه وصوتك في أذني كعودة الحديث القاه أزداد شوقًا لو غاب لحظةً وجهك وأذناي لا تمل ابدا صوتك
09/11/2019 0
أنت سبب ترنيمي كلمات من بعد دموع بتصور فينا عزانا ازاي بالرب يسوع حتى لو وسط الامنا بنيجيله بكل خضوع ونسلم كل أمورنا في ايده بكل خشوع أنت سبب ترنيمي حتى وأنا موجوع
22/10/2019 0
والآب قد حجب عنه الوجه السنيد فصرخ لِما تركتني وحيد للموت قد أسلمتني ألن تسرع لنجدتي كما أنت في العادةِ عنه الآب احتجب من فرط ما حمل أثامنا عليه ليكمل العمل
20/05/2019 0
ليس كل علمٍ حرفا في ذي الحياة فكم من الدروس فيها بلا حروف وربما فضاء شاسعُ فسيح يبدو لقاطنيه مثلُ سجنٍ مسقوف
28/01/2019 0
في كل خطوة ترشد طريقي اتبع اثار رجليك في دربي وان تهت مرة بترد نفسي ارجع واشكر من كل قلبي
08/10/2018 0
ويمشي لكي يجذبْ يبقى الضلال ضلال والحق حق لن ينقلبْ والحمل يظل وديعا
03/09/2018 0
اذ انت دوما في الامام لن تُخطيء الأفكار وليملأ فمي قولك
03/09/2018 0
افرح بك قصيدة
افرح بك في ألمي... انت ترنيمي ونغمي... يكتب ذلك قلمي... افرح ربي بك... افرح بك في غربتي... انت تعلي لي ضحكتي... ترسم أيضاً بسمتي... افرح ربي بك...
11/04/2018 0
إذ ألمي يؤلمك فأنت جٓدُّ عظيم... وانا لست أهلاً... لاهتمامك يا كريم... تكفي خطيتي... وكم كلفتك من ضيق... وكفى ألماً بك... سبَبَه جرحي العميق...
24/02/2018 0
كآلةِ عزفٍ قديمة، ليس لها بريقُ صَوْتْ، ربي في إبتعادي عنْكَ، شاحبُ اللونِ غدوتْ، أفتقرُ للنغمِ، فضلتُ لو كنتُ في صَمْتْ، كزاهدٍ تقشَّفَ، عن سُبْحِكَ أنا قد صُمْتْ...
07/02/2018 0

مقالات مخلص اليشع غالي الاكثر تعليقاً

صفحة الكاتب في جوجل+