بطرس منصور

بطرس منصور

محامي ومدير عام المدرسة المعمدانية-الناصرة، يخدم كشيخ في الكنيسة المعمدانية المحلية في الناصرة ومن مواليد 1965.

القى الأخ بطرس منصور محاضرات في دول مختلفة في العالم في مواضيع تتعلق بالعرب المسيحيين في اسرائيل والشرق الأوسط كما نشر مقالات عديدة باللغات العربية ،العبرية والانجليزية في البلاد والخارج .
كما نشر عام 2011 كتاباً باللغة الانجليزية بعنوان "حين يكون مخلصك هو جارك" اصدار دار النشر هوب في باسيدينا-كاليفورنيا-الولايات المتحدة وكتيب بالعربية عام 2008 بعنوان "من هم الانجيليون العرب في اسرائيل؟" اصدار مجمع الكنائس الانجيلية في اسرائيل.


يكتب في الموقع منذ: 17/08/2007
عدد المشاركات المنشورة: 85

مقالات بطرس منصور

انها مسيحية "مقطوشة" تم فيها خلط مياه نهر الأردن بمياه من انهار ابانة وفرفر أو نار الروح القدس التي تسللت اليها النار الغريبة. انها مسيحية زيرو في أحسن حالة.
02/02/2012 9
هناك عقائد تم تلقيننا إياها قبل سنين ونستصعب أن ننفتح لدراستها من جديد نظراً لنفس التصلب الفكري: مثلاً تعليم آخر الأيام ودور دولة اسرائيل أو عدمه فيه، فعالية المواهب الروحية، دور الروح القدس...
22/01/2012 2
ينفخ العلم عقول كبيرة بعد حشوها بمعلومات ولكنه قد يمس الروح التي تصرخ بجهلها "لا اله" - إن لم يرافقها عقيدة متينة وأساس إيماني ثابت. ان لم يفد الطالب للجامعة وقد أخذ مصل المناعة في العقيدة
17/01/2012 5
يجدر بنا ان نذكر ان المسيحيين يجتهدون للبقاء في الشرق بأعدادهم قليلة في بلاد ديكتاتورية ومتعصبة.... التعددية بين الطوائف المسيحية تضفي على العائلة المسيحية الكبيرة جمالاً ورونقاً وحري بنا ان نحتفل بها وليس ان نمزقها
10/01/2012 2
حري بنا كراصدين للعمل الانجيلي في بلادنا أن نشير للأحداث الأساسية لهذا العام. ان تقييم احداث معيّنة بأنها هامة أو عابرة تقاس على إحداثيات الزمن . فحين ننظر الى الوراء بعد مرور سنين نستطيع ان
31/12/2011 6
من يفضّل الناس: بابا نويل ألحمراوي مرتدي الأحمر المقهقه ومعطي الهدايا أم يهوذا الخائن العابس الخبيث ومتلقي الثلاثين من الفضة؟ الشجرة النضرة الساطعة بألانوار أم الخشبة اليابسة التي علّق عليها يسوع؟ المجوس بقبعاتهم الجميلة وهداياهم
26/12/2011 1
إن المعنى الأساسي لعيد الميلاد ليس كونه عيداً للسلام ولا التواضع ولا حتى العطاء والرقة. إن عمقه يكمن في كونه عيد التجسد- عيد عمانوئيل :الله معنا.
04/12/2011 4
الميل الطبيعي هو لكبرياء وتمجيد الذات بحيث يسعى القائد لأن يتسلط ويبقى على عرش منبره وأن يتحكم بالكنيسة فيشعر بالتهديد أن أراد أي عضو في كنيسته استخدام مواهبه في الكنيسة. لا يسمح القائد بحسب هذا
30/11/2011 11
من الضروري التريّث قبلما بناء علاقات مع كنائس أمريكية ويتوجب فحص لاهوتها وسياساتها إذ أن الطوائف والشيّع هناك لا تعد ولا تحصى وبعضها قد انحرف عن الإيمان القويم.
21/11/2011 2
لقد بارك الرب العمل خلال السنين ومن كنيسة واحدة في الناصرة وعدّة مراكز في انحاء الجليل أصبحت الكنيسة اليوم تحوي مئات الأعضاء في 16 كنيسة. ان الزيادة في عدد الأعضاء تفوق بكثير الازدياد الطبيعي في
27/10/2011 13

مقالات بطرس منصور الاكثر تعليقاً

صفحة الكاتب في جوجل+