بطرس منصور

بطرس منصور

محامي ومدير عام المدرسة المعمدانية-الناصرة، يخدم كشيخ في الكنيسة المعمدانية المحلية في الناصرة ومن مواليد 1965.

القى الأخ بطرس منصور محاضرات في دول مختلفة في العالم في مواضيع تتعلق بالعرب المسيحيين في اسرائيل والشرق الأوسط كما نشر مقالات عديدة باللغات العربية ،العبرية والانجليزية في البلاد والخارج .
كما نشر عام 2011 كتاباً باللغة الانجليزية بعنوان "حين يكون مخلصك هو جارك" اصدار دار النشر هوب في باسيدينا-كاليفورنيا-الولايات المتحدة وكتيب بالعربية عام 2008 بعنوان "من هم الانجيليون العرب في اسرائيل؟" اصدار مجمع الكنائس الانجيلية في اسرائيل.


يكتب في الموقع منذ: 17/08/2007
عدد المشاركات المنشورة: 85

مقالات بطرس منصور

المساحة المعطاة في حيّز سيادة القانون للاعتراض والتظاهر ضرورية واساسية في نظام الدولة. هذا الحيّز يشمل اجراء الانتخابات واختيار الحاكم الانسب أو تغيير الحالي.
19/10/2012 3
تعليم طائفتي هو الصحيح. انه مؤسِّس على الكتاب المقدس وقد فسّره رجال الله الافاضل والملهمون بالطّريقة الصحيحة المطابقة لقصد الله. أما بقيّة الكنائس فقد انحرفت وضلّت وابتعدت عن القصد.
10/10/2012 5
كيف يمكن قطع دابر العنف دون قيم؟ كيف تطلب التعامل باللطف والأدب دون مستوى اعلى نصبو له؟ كيف تطلب الامانة في العمل وليس هناك نموذج نشتاق ان نتمثل به ؟
28/09/2012 1
وفي مقابلة حصرية مع قناة "الجزيرة" قال الناصري ان يتوجب ان نحب اعداءنا وأضاف انه ارسل للعالم ليفدي البشر من عقاب الخطية.
22/09/2012 1
تختلط الاصوات الاجشة للرجال بالاصوات الناعمة للنساء. تقلع السفينة بينما نرنم. للتسبيح في البحر نكهة خاصة. الذي نسبّحه لا يسود على اليابسة فحسب. انه يسود على البحار وهي تغطي أغلب الكرة الأرضية فيديو اخبار مسيحية
09/09/2012 0
يتساءل المرء-هل يتوجب ان نصمت أمام تكرر الاساءات؟ لماذا وجد هؤلاء في المسيحيين وكنائسهم فريسة سهلة؟ هل يفسرون المسامحة والمحبة والخدمة كضعف؟
05/09/2012 0
المواضيع مركبّة في انتخابات الرئاسة الامريكية وحرى بالمراقب المهتم بكنيسة امريكا التي تؤثر على كنائس العالم ككل ان يصلي لأجل يد الرب التي تعيّن الحاكم
28/08/2012 3
لماذا التمسك بالأرض والصمود في بلاد الشرق في مثل هذه الظروف؟ اليست تورونتو أو سيدني أو لوس انجلس ملجأ لحياة اكثر حرية واحتراماً ورفاهية؟
21/08/2012 3
لفت نظري تأثر الفائزين بالميدالية الذهبية بعدما استلموها وخلال عزف النشيد الوطني لبلدهم. كثيراً ما كانوا يشهقون بالبكاء أو تترقرق الدموع في اعينهم.. تساءلت هل نتأثر لسماع نشيد موطننا السماوي...؟
13/08/2012 0
ما عرفناه في تراثنا كحفلات سمر ظريفة ومتواضعة اصبحت حفلات سهر وضجة وتعب ورائحة دخان ناهيك عن النقوطات المثقلة للكاهل.
18/07/2012 3

مقالات بطرس منصور الاكثر تعليقاً

صفحة الكاتب في جوجل+