عزيز سمعان دعيم

عزيز سمعان دعيم

الاستاذ زعيم دعيم مدير مدرسة مار يوحنا الانجيلية في حيفا.


يكتب في الموقع منذ: 18/10/2006
عدد المشاركات المنشورة: 98

مقالات عزيز سمعان دعيم

بارتفاع مخلصنا المجيد جذب إليه جموع المؤمنين، وهكذا أصبحنا "شركاء الدعوة السماوية" ومن ثم "شركاء الطبيعة الإلهية"، "أم ليست الطبيعة نفسها تعلمنا"، أنه يمكن تحويل قطعة حديد إلى مغناطيس بثلاث طرق...
16/06/2015 1
استيقظت كعادتي في كل صباح، وفي يوم عطلتنا العائلية، فركت عينيّ، وحالا تأكدت أن أمرا غريبا قد حصل، فأين زوجتي رجاء؟ وأين ابنتي إيمان وابني سلام؟ ناديت عليهم ما من مجيب
30/05/2015 3
أمامك سبعة حقائق صدرت من الفم المبارك لشخص ربنا يسوع المسيح، عرّفنا بها على حقيقة ذاته وعلى معنى الحياة والشركة معه. اقرأ الإصحاح المسجل لكل يوم، تأمل في حقيقة واحدة، تمسك بالوعد الذي تتضمنه الآية
25/05/2015 6
كصانعي سلام علينا أيضا أن نحضر كمجموعة وكأفراد بلدنا ومنطقتنا المفلوجة أمام الرب، كما صنع الرجال الأربعة مع المفلوج الذي أحضروه أمام الرب يسوع في كفر ناحوم بعد أن ثقبوا السقف لعدم تمكنهم من الدخول
15/05/2015 0
الرب إلهنا هو اله السلام المطلق والكامل. يدعى الله في الكتاب المقدس إله وربّ السلام سبع مرات، فهو إله السلام الذي معنا، أي مع كل من يؤمن به، وهو أيضا يكون معنا،
05/05/2015 1
يمكننا أن نرى في السلام عامة أبعادًا أربعة. البعد الأول هو البعد الروحي، أي سلام مع الله، وسلام الله فينا، "فإذ قد تبررنا بالإيمان لنا سلام مع الله بربنا يسوع المسيح..." البعد الثاني هو سلام
29/04/2015 2
يمكننا أن نصنّف توجهات وفلسفات الناس لثلاث مدارس. المدرسة الأرضية، مدرسة الشر: تتبنى فلسفة ومنهجية حياة تعلم الشر. المدرسة الطبيعية: تتبنى منهجية وفلسفة حياة تعلّم مقاومة الشر بالشر. والمدرسة الالهية
25/04/2015 0
يمكننا تمييز ثلاث مراحل في التدرّب والتوجه نحو صناعة السلام. توقف عن زرع الخصام والنميمة، المكيدة والاغتياب... الخصام يصير بالكبرياء وانتفاخ النفس والغضوب يهيج الخصومة في حين أن بطيء الغضب يسكن الخصام
19/04/2015 0
في أحد الأيام جلس الحكيم يحكيَ لحفيده عن الصراع الموجود داخل كل إنسان. فحدثه قائلا: "يا بني، يحدث صراع دائم ومستمر بين "ذئبين" في داخل كل إنسان منا.
15/04/2015 0
افتتح الرب يسوع مقدمة العظة على الجبل (متى 5-7) بالتطويبات، معلنا بالحقيقة من هم أصحاب السعادة، وفي التطويبة السابعة يصرّح رئيس السلام " طوبى لصانعي السلام. لأنهم أبناء الله يدعون"
14/04/2015 0

مقالات عزيز سمعان دعيم الاكثر تعليقاً